يدمّر معظم المهارات اللغوية

ألزهايمر ينجم عن فقدان وظيفة المخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ألزهايمر ينجم عن فقدان وظيفة المخ

اختبار للكشف عن الإصابة بمرض ألزهايمر
لندن ـ رانيا سجعان

هل تستطيع أن تسمي هذه الوجوه الشهيرة ؟ إذا لم تستطع فربما لديك أعراض مبكرة لمرض هذا الإختبار يكشف عن المرض من خلال الطلب من الناس تسمية الوجوة الشهيرة والتعرف عليها من خلال صورة فوتوغرافية.والذين يكافحون من أجل التعرف عليها هم أكثر عرضة لفقدان أنسجة الدماغ في الفص الصدغي الايسر من الدماغ،اما الذين عانوا في التعرف على الوجوه فلديهم فقط نقص في الأنسجة علي جانبي الفص.إختبار التعرف على الوجوه له غرض أخر أكثر خطورة بكثير ، فيعتقد العلماء أن كيفية أدائك في مثل هذا التحدي يمكن أن يوفر مؤشرا مبكرا عن الإختلال العقلي لدي الشباب ، ووجدوا أن هؤلاء الذين يكافحون بإستمرار لتذكر أسماء الأشخاص البارزين هم أكثر عرضة ليكونوا نموذجا من الحالة..وقال الباحثون "أن المشكلة أكبر من كونها مجرد عثرة في الذاكرة ، ولكنها فقدان لدور محدد في المخ". واشاروا الى أنه" لو فشل الشخص في تذكر الأسماء فقط أو لم يتذكر الوجة عموما ، فهو معرض ايضا لفقدان وظيفة بالمخ"..وعلى الرغم من أن إختبارات التعرف على الوجوه تم إستخدامها من قبل ، إلا أن الإختبار الأخير تم تحديثة حتي يكون علي صلة بجيل المواليد عقب الحرب العالمية الثانية .وفي الصور جيمس كاجني ،الأمبراطور هيروهيتو ،أوبرا وينفري والأميرة ديانا وفي الدراسة التي تستخدم ايضا اشعة الرنين المغناطيسية لفحص الأنسجة التالفة بالمخ، وجد 27 شخصا سليما وأعمارهم بين 40-65 عاماً، وتعرفوا على 97% من 20 وجه من الوجوة المعروضة ، وقالوا اسماء 93% منهم . ولكن حوالي 30 شخصاً لديهم حبسة متصاعدة إبتدائية ، وهو شكل نادر من بدايات الإختلال العقلي المبكر ، تعرفوا فقط على 79% وعرفوا أسماء 56% ويدمر المرض معظم المهارات اللغوية ويزداد سوءا مع مرور الوقت وقال الباحث تمار جيفن من كلية "فينبرج" للطب بشيكاغو بجامعة نورث ويسترن "أن هذة الإختبارات تفرق ايضا بين التعرف علي الوجوة وتسميتها ، والتي يمكن أن تساعد في تحديد نوع محدد من الضعف الإدراكي".وبالإضافة الى قيمتها العملية في مساعدتنا للتعرف علي الأشخاص الذي لديهم إختلال عقلي مبكر، يمكن أن تساعد هذه الإختبارات ايضا في فهم كيف يعمل المخ في تذكر وإسترجاع معرفته بالكلمات والأشياء وقد تم نشر الدراسة في جريدة طب الأعصاب، ويعطي نقطة لمن يتعرف على الأسم الأول أو الأخير ، ونقطتين للأثنين معا ، أو نقطة لمن يتعرف على تفاصيل الشخصية المشهورةوقال الباحثون "أن الناس الذين واجهوا صعوبة في تذكر الأسماء من المرجح أن لديهم فقدانا في أنسجة المخ في الفص الايسر، والذي يعرف باهميته في الذاكرة اللفظية، والذين لم يستطيعوا التعرف على الوجوة في المقام الأول لديهم فقدان في الأنسجة على الجانبين" وقال المؤلف الرئيسي ايملي روجلسيكي "أن الوجوه المعروفة في هذة الدراسة تم إختيارها خصيصا لصلتها بالأفراد تحت سن 65 ، ولذلك الإختبار يمكن أن يكون مفيدا للتعرف على الإختلال العقلي لدى الشباب"والأشخاص الذين لديهم هذا المرض ينسون بإستمرار اسماء المشاهير الذين يعرفونهم ، وذلك أكثر من مجرد عدم تذكر لإسم أو إثنين من أسماء المشاهير ، وقال دكتور دوج براون مدير البحث والتطوير في جمعية الزهايمر "أن هذة الأبحاث يمكن أن تفيد في التعرف على أشكال نادرة من الأمراض العقلية التي يمكن أن يتم تجاهلها ، وهناك حاجة الى المزيد من الأبحاث لمعرفة إذا ما كان هناك تكيف مع هذا النهج لإستخدامة بشكل أوسع ويوجد حوالي 800.000 شخص يعانون من الإختلال العقلي في بريطانيا حتى الأن وأقل من النصف تم تشخيصهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ألزهايمر ينجم عن فقدان وظيفة المخ   مصر اليوم - ألزهايمر ينجم عن فقدان وظيفة المخ



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ألزهايمر ينجم عن فقدان وظيفة المخ   مصر اليوم - ألزهايمر ينجم عن فقدان وظيفة المخ



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon