سيساعد في إنقاذ حياة آلاف الأشخاص

اكتشاف تشخيص الأمراض عبر فحص اللعاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اكتشاف تشخيص الأمراض عبر فحص اللعاب

علماء يكتشفون طريقة لتشخيص الأمراض عن طريق فحص بسيط للعاب
لندن ـ رانيا سجعان

قال عدد من العلماء "إن مرض السرطان وغيره من الأمراض التي تهدد الحياة، يمكن تشخيصها عن طريق فحص بسيط للعاب، ويمكن تطبيق هذا الاختبار والفحص في غضون السنوات العشر المقبلة".ويقول الباحثون "إن أبحاثهم لديها القدرة على إحداث ثورة في كيفية تشخيص أمراض القلب والسكري والسرطان، وهذا يعني اكتشاف الأعراض وعلاجها في وقت مبكر".ويوضح الباحثون "أن عينات من اللعاب يمكن أن تساعد على توفير الوقت والمال للمرضى والأطباء، كما تعني أن بإمكان الكثير من الناس الوصول إلى الفحوص الطبية الأولية فقط عن طريق إرسال عينات البصق الخاصة بهم".وقال رئيس الأبحاث البروفسور بيورن كلينغ ، من جامعة "مالمو" بالسويد: " إن التشخيص المبكر له انعكاسات كبيرة على كل من المرضى والرعاية الصحية." بدلا من الاضطرار إلى زيارة الطبيب، سوف يصبح المرضى قادرين على القيام بالمسح داخل أفواههم بقطعة صغيرة من القطن وإرسالها للتحليل. وإذا أظهر الاختبار علامات المرض، سوف يكون على المريض استدعاء الطبيب فورا ".
وقال البروفيسور كلينغ " نحن مهتمون بالصحة العامة والإجراءات الوقائية، ونحن نأمل في الحصول على أكبر شريحة ممكنة من الناس يحصلون على تشخيص مسبق للأمراض".
واضاف :"هناك الكثير من الناس الذين يهتمون بالرعاية الصحية ، ولكن هناك مجموعة كبيرة جدا من الناس ، الذين لأسباب كثيرة، بما في ذلك وضعهم الاجتماعي والاقتصادي، لم يكن لديهم نفس المستوى من الحصول على الرعاية الصحية، وأحيانا يكون لدى بعض الناس مشكلة في الحصول على وحدة طبية. إن الأمر يكون أسهل بكثير إذا ما تمكن الأشخاص من إرسال عينة اللعاب في كيس من البلاستيك. وسوف نكون قادرين على الوصول إلى جماعات من السكان لم نصل إليهم من قبل، وهو الأمر الذي من شأنه زيادة فرصنا في الكشف عن الأمراض في مرحلة مبكرة".
ويعتقد الباحثون أن التقنية يمكن أن تكون شائعة بين خدمات الرعاية الصحية ما بين السنوات الخمس والعشر المقبلة، وهو الوقت الذي ستكون فيه التكنولوجيا أكثر دقة في إنتقاء الأعراض والظروف المختلفة التي لها خصائص مماثلة".
وقال البروفيسور كلينغ: " اليوم، يمكننا استخدام عينة اللعاب لتحديد ما إذا كان المريض يعاني من مرض التهابي، ولكن لا نستطيع أن نقول إذا كان المرض يتواجد داخل المعدة أو المفاصل".
وأضاف: "لا يمكننا أن نفرق بين البروستات وسرطان الأمعاء، على سبيل المثال. إنها سوف تكون مسألة ما بين خمس إلى عشر سنوات قبل أن نصل إلى هذا المستوى من الدقة"، "فالامراضالتي تسبب الالتهابات، مثل مرض السكري وأمراض القلب والسرطان، يمكن أن تترك آثاراَ منذرة بالمرض من خلال البصاق".
وقال البروفيسور كلينغ :"كنا نبحث منذ فترة طويلة عن سبل لتحديد علامات ومسببات الالتهاب في اللعاب والدم وسوائل الجسم الأخرى"، و"نحن نحاول التعرف على الالتهاب من خلال بصمات الأصابع في الجسم، ولكن الجسم يحاول مواجهة الأنشطة التي تحدث، ومن هنا لا يمكنك أن تكون دائما على يقين من حجم المرض لأن الجسم يعمل على التقليل من وجود العلامات ومسببات المرض" .
أما بالنسبة الى الدراسات المستقبلية، أضاف البروفيسور كلينغ " نحن نأمل في العثور على المكونات الموجودة في اللعاب التي سوف تظهر عند المرضى عندما يكونون في عملية تطوير مرض القلب والأوعية الدموية."
وتأتي هذه الانباء بعد كشف النقاب عن أن اختبارا بسيطا، يتنبأ من خطر تطوير سرطان الثدي أو سرطان البروستات، يمكن أن يكون متاحا قريبا في عيادات الأطباء.
والإختبار، الذي يكلف 5 جنيهات استرلينية، والذي سوف يستخدم اللعاب أو الدم، سوف يساعد الأشخاص في الكشف عن الأشخاص الذين يكونوا عرضة وراثيا للأمراض.
والأمل هو أن المرضى ذات الخطورة العالية يمكن رصدهم وملاحظتهم والكشف عن أي أورام في مراحلها المبكرة، وبالتالي خفض عدد الأشخاص الذين يموتون من هذا المرض.
وقد أشاد الخبراء بهذا الاكتشاف بأنه " قفزة كبيرة إلى الأمام في العثور على الأسباب الوراثية لسرطان البروستات".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف تشخيص الأمراض عبر فحص اللعاب اكتشاف تشخيص الأمراض عبر فحص اللعاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف تشخيص الأمراض عبر فحص اللعاب اكتشاف تشخيص الأمراض عبر فحص اللعاب



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon