أخبار عاجلة

رائحة النعناع تجذب المدخنين و تمنعهم من الاقلاع عنه

منظمة "الفاو" الدولية تتجه لحظر استخدام "المنتول" في صناعة السجائر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منظمة الفاو الدولية تتجه لحظر استخدام المنتول في صناعة السجائر

رائحة النعناع تجذب المدخنين
واشنطن ـ رولا عيسى

تتجه واشنطن الان الى فرض حظر على استخدام مادة "المنثول- النعناع" في صناعة السجائر ، وقد اطلقت منظمة الغذاء والدواء ( الفاو ) تقريرا عن ان رائحة النعناع تجعل من السهل الاقبال على التدخين ويصعب الاقلاع عنه، وطالبت بتقنين نسب هذه المكونات في المنتجات المعروضة ، فى حين طالب الكونجرس الامريكي عام 2009 بمنع استخدام المنثول في صناعة السجائر لان ذلك له اثار ضارة على صحة الانسان  ، حيث ان كمية السجائر المستخدم فيها مادة المنثول تمثل ثلث كمية السجائر التى تباع في الولايات المتحدة، وتنتشر بين الاميركيين الافارقة حيث ان 4 من 5 اشخاص ممن يدخنون سجائر المنثول يبقون على قيد الحياة، فى حين ان عدد الاشخاص البالغين الذين يدخنون تلك السجائر في ازدياد بالفعل. وتوقع العديد ممن يعملون فى هذا المجال ان تكون هناك اجراءات ستُتخذ، خصوصاً بعد بتكليف الكونغرس لجنة خبراء من الخارج بدعوة من ادارة الاغذية والعقاقيروالتي اثبتت يوم الثلاثاء، ان المنثول كان له تأثير سلبي على الصحة العامة وفق النتائج التي توصلت إليها اللجنة يوم الثلاثاء ، وشعر العارضون لذلك الاجراء بالإحباط حيث أن الوكالة لم تشر بوضوح حول وجود نية لحظر المنثول. وقال ماثيو مايرز رئيس حملة "اطفال بلا تدخين" انه يجب علينا دعم الحكومة في هذه القرارات، وقال ميتشل زيلر الرئيس الجديد لمركز "ادارة الاغذية والعقاقير" ان الخطوات المتخذة التي قامت بها الوكالة يوم الثلاثاء اظهرت انها تمضي قدما بأسرع ما يمكن، لكنه قال في مؤتمر صحافي "ان تطبيق ذلك سيستغرق مزيد من الوقت ويجب ان نعلم الكثير عن تأثير "المنتول" على الصحة العام’، بينما قالت "ريلارد" وهي أكبرشركة منتجة للسجائر المنتول في الولايات المتحدة، في بيان "اننا يجب ان نفرق بين تاثير السجائر التى لا تحتوي على المنتول وبين الاخرى التي تحتوي عليها وهي الاقل ضررا من وجهة نظرة في الواقع. ووجدت مراجعة لادارة الاغذية والعقاقير "أن السجائر المنتول لا تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الصدر مقارنة مع تدخين السجائر التى ليست بنكهة المنتول". ومع ذلك، فإن وكالة تجد أن نكهة النعناع جعل الناس أكثر عرضة للبدء في التدخين، وأدى إلى زيادة الاعتماد على "النيكوتين" وانخفضت معدلات الإقلاع عن التدخين، مما يدفع الوكالة الى العمل بأقصى سرعة لاتخاذ الاجراءات ، لان نكهة المنثول تجعل السيجارة جاذبة وتصبح أكثر قبولا للشباب الذين يدخنون لأول مرة. ويقول المدافعون عن مكافحة التدخين "ان الشبان السود معرضون بصفة خاصة حيث ان أكثر من ثلاثة أرباع المدخنين هم من البالغين السود ويفضلون سيجارة المنثول التي تنتجها "ريلارد"، وذلك وفقا لدراسة أجريت عام 2004 على استخدام المتول فى السجائر وبينما معدلات التدخين قد أخذ في الانخفاض في مختلف أنحاء البلاد، وارتفعت أسعار السجائر المنتول إلى 16 في المئة في 2010 من 13 في المئة في عام 2004 بين 18 إلى 25 سنة من العمر، وفقا لتقرير 2011. ووجد التقرير أيضا أن 2007-2010، و 52 في المئة من المدخنين الجدد (أولئك الذين يدخنون أول سيجارة في السنة السابقة للمسح) يدخنون السجائر المنتول، مقارنة مع 42 في المائة في الفترة 2004-2006 ، وفي احصائية وجدت ان المدخنين تتراوح أعمارهم بين 12 وأكثر من 31 في المئة ممن يدخنون سجائر المنتول في عام 2004، 34 في المئة في عام 2008 و 38 في المئة في عام 2010، وفقا لحملة أطفال بلا تدخين، وقال السيد مايرز "انه تم تحديد توقيت الإعلان المحتمل وان الولايات المتحدة لديها حتى يوم الاربعاء حتى يتم الامتثال لحكم منظمة التجارة العالمية". ورأى" أن الحظر الأميركي على السجائر التي تحوي "القرنفل" بموجب قانون  انتهك حقوق التجارة في اندونيسيا، اذ أن الولايات المتحدة نفسها استمرت في السماح ببيع السجائر المنثول ذات النكهة في حين قامت اندونيسيا بتصنيع سجائر القرنفل، وقد  ادعت الولايات المتحدة أن المنثول نكهة مختلفة عن النكهات الأخرى"، ولكن منظمة التجارة العالمية لم تقبل الجدل حول المنثول الذي يوجد ايضا في أوروبا، حيث توصل وزراء الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق الشهر الماضي افضى في نهاية المطاف الى حظر المنثول، ولكن إن تنفيذ الحظر سيكون بالحصول على موافقة من قبل البرلمان الأوروبي وانه ستمهل الدول الاعضاء مهلة 3 سنوات لتنفيذ ذلك الحظر والحكومات الوطنية سيكون لها تصل إلى ثلاث سنوات للقيام بذلك".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة الفاو الدولية تتجه لحظر استخدام المنتول في صناعة السجائر منظمة الفاو الدولية تتجه لحظر استخدام المنتول في صناعة السجائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة الفاو الدولية تتجه لحظر استخدام المنتول في صناعة السجائر منظمة الفاو الدولية تتجه لحظر استخدام المنتول في صناعة السجائر



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon