العلم سيتواصل إلى الحصول على مزاياها وفوائد ها

وداعًا للتمرينات الرياضية وأهلاً بحبة دواء تغنيك عن بذل الجهد والعرق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وداعًا للتمرينات الرياضية وأهلاً بحبة دواء تغنيك عن بذل الجهد والعرق

مزايا وفوائد التمرينات الرياضية عن طريق ابتلاع حبّة
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت أكثر من دراسة حديثة عن احتمال توصّل العلم يومًا ما إلى الحصول على مزايا وفوائد التمرينات الرياضية عن طريق ابتلاع حبّة بدلاً من بذلِكَ المجهود البدني. وعلى الرغم من أن هناك بعض الدراسات التي تبشر بقرب التوصل إلى ذلك، يبقى السؤال الذي يطرح نفسه في الأوساط الطبية والبدنية بشأن ما إذا كانت هذه الخطوة تتسم بالحكمة.
وتأتي هذه الدراسات الحديثة التي نُشرت هذا الأسبوع في دوريّة "الطب الطبيعي" امتدادًا لدراسة سبق نشرُها، العام الماضي، في تلك الدورية.
ويقول فريق العلماء الأميركي الذي قام بتلك الدراسة في فلوريدا: إن المركب الذي توصلوا إليه وقاموا بحقن فئران التجارب فيه زاد من معدّل تنشيط نوع من البروتين يحمل اسم (REV-ERB)، والمعروف بتحكُّمه الجزئي في الإيقاع اليومي والساعة البيولوجية الداخلية.
وكشفت التجارب عن انخفاض وزن الحيوانات التي تم حقنها بالمركب، حتى على الرغم من تناولها أغذية غنيّة بالدهون، بالإضافة إلى تحسُّن معدلات الكوليسترول لديها.
كما كشفت التجارب عن أن الحيوانات التي تم حقنها قد استخدَمت قدرًا أكبر من الأوكسجين على مدار اليوم، وكانوا أكثر طاقة وحيوية بنسبة خمسة في المائة زيادة مقارنة بغيرهم من الحيوانات التي لم يتم حقنها بالمركب.
وكشفت التجارب أيضًا أن معظم الحيوانات كانت أكثر تكاسلاً من الناحية البدنية قبل حقنها، وعلى ما يبدو فإن العقار كان يمدهم بالنشاط من دون مجهود.
ويحاول العلماء الآن اكتشاف ما يفعله العقار داخل العضلات والقيام بهذا التمرين الاصطناعي.
وعلى الرغم من أنهم يدركون أن العقار يزيد من عنصر البروتين (REV-ERB)، إلا أنهم لم يعرفوا بعد ما يفعله بالضبط ذلك البروتين داخل العضلات.
ويقول الذي شارك في الدراسة العالم توماس بوريس: إن العقار يقوم بدور مشابه لما يقوم به التمرين الرياضي"، ويضيف أنه من غير المستبعد أن نشهد في المستقبل قيام ذلك العقار بتمكين الناس وخاصة المعاقين العاجزين عن القيام بالتمرينات الرياضية، من الاستفادة من تلك المزايا الصحية من دون مجهود.
ولكنه أكد على أن ذلك لن يكون في المستقبل القريب وذلك في ضوء أن عدم معرفة ما إذا كان في الإمكان زيادة معدلات عنصر البروتين(REV-ERB) عند الناس الأصحاء، بالإضافة إلى احتمالات قيام الرياضيين باستخدامه كنوع من المخدر.
 ولم يُعرف بعد ما إذا بإمكان هذا العقار أن يحدث نفس التأثيرات السيكولوجية التي تسفر عنها التمرينات الرياضية، وما إذا كان هناك أثار جانبية.
ومع ذلك فإن الدراسة الأخيرة تبشر بالأمل من خلال النتائج التي أسفرت عنها التجارب التي أجريت على الفئران.
ويقول الدكتور بوريس إنه من المرجح أن يقبل على هذا العقار العديد من الناس بسبب إغراء فكرة الحصول على اللياقة البدنية من دون بذل مجهودًا ولكنه يؤكد على أبحاثه هنا تستهدف مساعدة هؤلاء الذين لا يستطيعون القيام بالتمرينات الرياضية بسبب الإعاقة، وليس هؤلاء الكسالى الذين لا يرغبون في بذل مجهود على الرغم من أن التمرينات البدنية تنطوي على العديد من المزايا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وداعًا للتمرينات الرياضية وأهلاً بحبة دواء تغنيك عن بذل الجهد والعرق   مصر اليوم - وداعًا للتمرينات الرياضية وأهلاً بحبة دواء تغنيك عن بذل الجهد والعرق



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وداعًا للتمرينات الرياضية وأهلاً بحبة دواء تغنيك عن بذل الجهد والعرق   مصر اليوم - وداعًا للتمرينات الرياضية وأهلاً بحبة دواء تغنيك عن بذل الجهد والعرق



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon