دراسة حديثة تثبت أنها مواد مسرطنة

رواسب السجائر تضر بخلايا الحمض النووي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رواسب السجائر تضر بخلايا الحمض النووي

رواسب ورماد السجائر يضر بخلايا الحمض النووي
واشنطن ـ رولا عيسى

أعلن فريق من العلماء في كاليفورنيا أن رواسب ورماد السجائر الذي يتعرض له غير المدخنين يضر بخلايا الحمض النووي الـ"دي إن إيه".وكشف فريق من العلماء للمرة الأولى أن رواسب ورماد السجائر يتسبب في أضرار جينية للخلايا البشرية، كما أن هذه البقايا والرواسب التي يخلفها المدخن تظل عالقة بأسطح المكان الذي كان يدخن فيه وتتسبب بنفس الأضرار حتى بعد مغادرة المدخن للمكان.وقالت الدارسة الجديدة التي أجراها معمل لورانس بيركيلي الوطني بجامعة كاليفورنيا الأميركية أن بقايا ورواسب المدخن تصبح أكثر ضررا بمرور الوقت.وأضافت الباحثة لارا غونديل المشرفة على الدراسة أن هذه الدراسة هي الأولى التي تكتشف أن رماد السجائر ورواسب وملوثات دخان السجائر تتسبب في إحداث تغيير بالخلايا الجينية، لاسيما وأن بعض من العناصر الكيميائية التي تتواجد في تلك الرواسب تعتبر من أكثر المواد المسرطنة، حيث أنها تبقى على الأسطح وعندما تكون هذا الأسطح هي الملابس أو السجاجيد على الأرض يكون الخطر أكبر على الأطفال بصفة خاصة.وأضافت أن التأثير السام لهذه الرواسب قبل هذه الدراسة لم يكن مفهوما بطريقة جيدة، وأن تلك الرواسب والبقايا تحتوي على كميات من العناصر الكيميائية أقل من مما يخلف التدخين السلبي الأمر الذي يتطلب أدلة وبراهين معملية للتأكد على تأثيرها الضار للخلايا الجينية.
يذكر أن الناس تتعرض لتأثير تلك الرواسب والملوثات عن طريق الاستنشاق أو الابتلاع أو ملامسة البشرة.
وقال العلماء أن خطورة تلك الملوثات تكمن في أن تأثير يحدث بطريقة خفية ومن الصعب التخلص منها.
وأشارت دراسات سابقة إلى أن بقايا رماد دخان السجاير يمكن أن يبقى على الأسطح بالمنازل لفترة تزيد عن شهرين بعد مغادرة المدخن للمكان. كما أن وسائل التنظيف الشائعة مثل الشفط والمسح والتهوية لم تثبت فعاليتها في الحد من تواجد وبقاء هذه الملوثات.
ويمكن التخلص من روائحها ولكن من الصعب التخلص من تلك الرواسب تماما، ولفتت الدراسة إلى أن أفضل وسيلة للتخلص منها هو التخلص من المواد العالقة بمعنى التخلص من السجاجيد واستبدالها بغيرها أو إعادة طلي جدران الغرفة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رواسب السجائر تضر بخلايا الحمض النووي   مصر اليوم - رواسب السجائر تضر بخلايا الحمض النووي



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رواسب السجائر تضر بخلايا الحمض النووي   مصر اليوم - رواسب السجائر تضر بخلايا الحمض النووي



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon