بعد فشل الباحثين في التوصل إلى السبب الحقيقي وراء ذلك

دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة

الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة
سيدني ـ ريتا مهنا

أشارت أبحاث أسترالية جديدة إلى أن الأطفال الذين يعيشون مع أبوين من نفس الجنس، أكثر صحة من أولئك الذين ينشئون وسط آباء وأمهات مع الجنس الآخر.ولفتت الأبحاث إلى أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة إلى 17 عامًا والذين يعيشون مع آباء مثلي الجنس يتمتعون بصحة عامة أفضل بكثير من نظرائهم الذين يعيشون مع آباء من الجنسين.
أظهرت الأبحاث أن هناك زيادة في التماسك الأسري داخل الأسر التي يقودها آباء من نفس الجنس.
وقام باحثون من جامعة ملبورن، في أستراليا، بدراسة 500 طفل تتراوح أعمارهم ما بين عام واحد و 17 كجزء من دراسة لصحة الطفل في العائلات من نفس الجنس.
وأظهرت النتائج أن الصحة العامة والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-17 عام ، أظهروا  تماسك أسري مع والدين من نفس الجنس بدرجة أفضل بكثير بالمقارنة مع الأطفال الأستراليين من الخلفيات جميعها.
وسجل الأطفال من أزواج من نفس الجنس درجات أعلى من ذلك بكثير في مجال الصحة العامة والتي قال الباحثون إنه يمكن أن يحدث فقط عن طريق الصدفة بنسبة أقل من 1 في 10 آلاف حالة.
وبالنسبة للمجالات الصحية الأخرى، بما في ذلك احترام الذات والسلوك العاطفي، لم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية، فيما لم يعرف
الباحثين سبب تمتع الأطفال الذين يعيشون مع آباء وأمهات من نفس الجنس بصحة عامة أفضل وتماسك أقوى داخل الأسرة.
وقال الباحث الرئيسي للدراسة الدكتور سيمون كراوتش ، لصحيفة سيدني مورنينغ هيرالد "بسبب الوضع الذي تجد الأسر من نفس الجنس أنفسها فيه ، فإنها عادة ما تكون أكثر استعدادا للتواصل والاقتراب من القضايا التي قد تواجه أي طفل في المدرسة، مثل الإغاظة أو البلطجة، وهذا يعزز الانفتاح ويعني أن الأطفال سيتمتعون بشخصيات أكثر مرونة".
وتأتي هذه الأنباء بعد أيام فقط من كشف النقاب عن أن الأطفال الذين تم تبنيهم من قبل الأزواج من نفس الجنس يتمتعون بشخصيات طبيعية مثل الأطفال الذين يعيشون مع أزواج من جنسين مختلفين.
وأشارت دراسة أجريت من قبل مركز أبحاث الأسرة بجامعة كامبردج إلى أن الأطفال الذين ينشئون مع أهل من نفس الجنس لا يعانون من الحرمان في الحياة والتي لا يعانون من البلطجة.
وقالت البروفيسور سوزان غولومبوك ، مديرة مركز كامبردج والتي شاركت في الدراسة  "ما لا أحبه هو عندما يقدم الناس افتراضات على نوع معين من الأسر ، مثل الآباء مثلي الجنس ، ويستنتجون أن سلوكيات الأطفال ستكون سيئة، إن القلق إزاء الآثار السلبية المحتملة للأطفال من وضع إبائهم من مثلي الجنس ويبدو من دراستنا، أن لا أساس له".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة   مصر اليوم - دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة   مصر اليوم - دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon