دراسة تكشف رغبتهما في عدم الإفصاح عنها

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان
لندن ـ ماريا طبراني

يحاول الجميع الظهور بمظهر طبيعي ويمكن للرجال والنساء على حدٍ سواء أن يلجأوا إلى الكذب حتى يظهروا في مظهر طبيعي، وذلك عندما يتعلق الأمر بالجنس ، والإخفاء كذلك لأي عادات جنسية لا تتفق مع التطلعات الثقافية الخاصة بالرجال والنساء. فالبنسبة إلى الرجال يحاول كل منهم التظاهر بأن لديه خبرات وعلاقات جنسية عديدة. على النقيض من ذلك، تحاول المرأة أن تظهر في مظهر المرأة قليلة التجارب الجنسية  والعلاقات الحميمة حتى تتوافق مع طبيعة القوالب النمطية السائدة في المجتمع. وأثبتت الدراسات أن الجميع أثناء ممارسة الجنس يحاولون إظهار توافق كبير مع القوالب النمطية السائدة في المجتمع، حيث يحاول الرجال الحديث عن خبرات عادية بالنسبة للرجال وممارسات يقومون بها أثناء ممارسة الحب من بين تلك الممارسات التي اعتاد المجتمع أن يقوم بها الرجال، وهو ما ينطبق على النساء أيضًا. وفي بعض الأحيان يحدث العكس عندما يبدأ الرجل في سرد حكايات تشير إلى أنه مارس عادات مألوفة إلى النساء مثل كتابة الشعر، بينما يمكن أن تُظهر المرأة إعجاباً بالنكات والإحائات الجنسية الفجة وتطلب المزيد منها. ولكن السواد الأعظم من الرجال والنساء غالباً ما يلجأون إلى أن يكون أقرب إلى الأنماط السائدة والقوالب النمطية المتعارف عليها في المجتمع. ورصدت دراسة جديدة أُجريت بهذا الصدد عدداً من السلوكيات الجنسية الغريبة والتي لا تتفق مع القوالب النمطية السائدة لممارسة الجنس، وهي عادات مثل ارتداء ملابس مُتسخة أثناء ممارسة الحب، التفوه بنكات وأحجيات جنسية صارخة والاستحمام الجماعي للرجل والمرأة. قامت الدراسة على أساس دراسة الإجابات التي أدلى بها  293 طالباً وطالبةً من طلاب الجامعة الذين طُلب منهم الإجابة على أسئلة في إطار استبانة تستهدف التوصل إلى معلومات عن الممارسات والعادات الجنسية ومدى توافقها مع الإطار الاجتماعي الذي يعيش فيه الرجل والمرأة. تم تقسيم المجموعة إلى مجموعتين فرعيتين أُخبر المجموعة الأولى بأنهم متصلون بما ذهب الباحثون إلى أنه جهاز كشف الكذب، إلا أنه في الحقيقة لم يتم تشغيله على الإطلاق من أول الاستبانة إلى آخرها. أما المجموعة الثانية فقد تم توصيلهم بالفعل بجهاز كشف الكذب وتم تشغيله بالفعل. وسجلت النتيجة النهائية للاستبانة أن الرجال والنساء على حدٍ سواءٍ أعطوا إجابات عن الأسئلة المتضمنة في الاستبانة، التي تستهدف التوصل إلى معلومات عن الممارسات والعادات الجنسية، تؤكد أن كل جنس من الجنسين يعطي إجابات تشير إلى أنه متوافق مع ما هو متبع في المجتمع من عادات جنسية. فالرجال أعطوا إجابات تشير إلى أنهم طبيعيون جنسيًا وليس لديهم أي عادات تشذ عما هو متعارف عليه اجتماعياً في ممارسة الجنس وكذلك النساء سواء هؤلاء الذين تم توصيلهم بجهاز كشف الكذب أو أولئك الذين لم يتعرضوا لاختبار كشف الكذب. وخلصت الدراسة إلى أن الحديث عن العادات الجنسية التي تشذ عما هو متعارف عليه في المجتمع يضطر الرجال والنساء فيها إلى الكذب، حتى يخفوا مثل تلك العادات مثل الاستحمام الجماعي للرجل والمرأة أثناء ممارسة الجنس أو الصياح في صوت مرتفع أو ما شابه من عادات.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء



GMT 08:15 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة إيليا كانون توضح كيفية التعامل مع آلام القدم

GMT 04:12 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أبحاث تكشف خطورة التحرّش الجنسي بالنساء في العمل

GMT 11:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حدثين طبيين بارزين في أميركا وألمانيا لعلاج الأمراض

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء العادات الجنسية الغريبة تظل طي الكتمان للرجال والنساء



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon