يدمر الرواسب الضارة في جزء من الثانية

الليزر يعمل على الوقاية من العمى المرتبط بتقدم العمر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الليزر يعمل على الوقاية من العمى المرتبط بتقدم العمر

الليزر يعمل على الوقاية من العمى
لندن ـ ماريا طبراني

الليزر الذي يدمر الرواسب الضارة في العين في جزء من الثانية قد يساعد على منع العمى المرتبط بالعمر. ويعمل الليزر عن طريق إطلاق ذبذبات خلال ثلاث "نانو ثانية" وهي ثلاثة أجزاء من البليون من الثانية، لتصل إلى هدفها في الجزء الخلفي من العين. تدمير هذه الرواسب يمكن أن يؤدي إلى الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، وهو السبب الرئيسي في العمى في بريطانيا ويؤثر على حوالي 600 ألف شخص. ومع زيادة نسبة الشيخوخة بين سكان بريطانيا ، أصبح هناك  زيادة في أرقام الأشخاص الذين أصيبوا بالعمى . العلاج بالليزر علاج سريع حيث يدخل المرضى ويخرجون في غضون عشر دقائق ويمكن أن يكون العلاج الأول للمراحل المبكرة، ليساعد على منع العمى. يتطور مرض"AMD" عادة بعد سن الـ 50 عاماً وينتج عن نمو الأوعية الدموية الجديدة على البقعة، وهي منطقة بيضاوية الشكل في الجزء الخلفي من العين التي تساعدنا على انتقاء التفاصيل المرئية بوضوح، هذه الأوعية الدموية تسرب السوائل ، مما يتسبب في تشكيل ندبات تعمل على تدمير الرؤية في وسط العين، مما يجعل من الصعب التعرف على الوجوه، والقراءة أو مشاهدة التلفزيون. تعاني 90 % من الحالات من مرض " AMDالجاف"، والذي يأتي ببطء على مدى عدة سنوات، ولا يوجد علاج له، بقية الحالات تكون لمرض " AMD الرطب" ، الذي يمكن أن يسبب العمى في أقل من ثلاثة أشهر. وينطوي العلاج على حقن شهرية في الجزء الخلفي من العين بأدوية مصممة للحد من نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية، وفي حالة الاستمرار عليها في المراحل المبكرة، فإنها يمكن أن تمنع الفقدان الكامل للرؤية ولكن لا يمكن أن تشفى هذا المرض. ولكن العلماء لديهم أمل في أن يكون العلاج بالليزر الجديدة قادر على وقف كل أشكال مرض" AMD " قبل حدوث أي فقدان للرؤية، وذلك لأنه قبل البدء في نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية، تستدعى التراكمات الصفراء أو البيضاء لشبكية العين، الاجسام الشفافة غالباً من الجزء الخلفي من العين. وهي تتكون من نوع من الدهون، وتتراكم عندما تصبح العين في مرحلة الشيخوخة حيث تكون أقل كفاءة في التخلص من النفايات من الخلايا التي ماتت بشكل طبيعي. وعادة لا تكون الرواسب الصغيرة المنتشرة على نطاق واسع مشكلة، لكن الكبيرة منها هي التي يمكن أن تؤدي إلى نمو أوعية دموية غير طبيعية وضارة. العلاج القديم بالليزر كان يشهد نسبة نجاح محدودة ويمكن أن يسبب الأضرار الجانبية إلى الأنسجة المحيطة بالعين، وعلى الرغم من أنها لا تستمر سوى أجزاء من الثانية، إلا أن الحرارة التي تولدها كافية لإلحاق الضرر بالمناطق الصحية. ولكن "ليزر النانوسيكند" وEllex 2RT، سريع جدا ودقيق كما أنه يترك النسيج سليم. ويحتاج المريض عادة إلى 12 نبضة فقط في العين، لذلك إجمالي الوقت المخصص للعلاج يقدر بأقل من نصف ثانية. في تجربة صغيرة تنطوي على 24 مريضًا بـ AMD ولكن في مراحل مبكرة ، أدى العلاج بالليزر إلى تحسن الرؤية المركزية في 64 % من المتطوعين بعد 12 شهرًا، شهدت معظم الحالات أيضاً انخفاضاً كبيراً في الرواسب الدهنية وبشكل حاسم، أظهر مسح أنه لا يوجد ضرر للخلايا القريبة. وقال البروفيسور روبين غيمر، الذي قاد الدراسة في مركز أبحاث العيون بأستراليا في ملبورن: " المٌرضى أن العلاج كان غير مؤلم تمامًا ، من خلال التخلص من الترسبات الدهنية ، ونحن نأمل أن يتم عكس العمليات التنكسية الناجمة عن هذا المرض. وقالت استشاري العيون في مستشفى كينجز كوليدج في لندن الدكتورة سوبها سيفابراسد، إن العلاج قد يكون مفيداً إذا أظهرت التجارب على نطاق أوسع أنه يقلل من حدوث إصابة بـ AMD. لكنها شددت على أن الرواسب الدهنية في العين يعتقد أنها واحدة فقط من العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بـAMD والعوامل الأخرى تشمل السمنة، وأمراض القلب والتاريخ العائلي. المرضى الذين يعانون من انتكاس القرنية المرتبط بتقدم السن ويجري إعطاءهم جرعة من دواء العجز الجنسي "الفياغرا" في التجارب السريرية في جامعة Duke في الولايات المتحدة، يعتقد أنه يقوم بتعزيز المشيمية ، وطبقة من الأنسجة التي تغطي شبكية العين (النسيج الحساس للضوء في الجزء الخلفي من العين.) مع التقدم في السن، يمكن للمشيمية أن تصبح أرق، مما يؤدي إلى تشكيل براريق شفافة، إحدى النظريات تقول إن ترقق المشيمية يشارك في تطوير الإصابة بـ AMD لذلك تعتبر السماكة عامل من عوامل إبطاء مسار المرض. وقد أظهرت دراسات سابقة أن جرعة واحدة من "الفياغرا" تظهر ترقق المشيمية في المرضى الصغار الأصحاء.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الليزر يعمل على الوقاية من العمى المرتبط بتقدم العمر الليزر يعمل على الوقاية من العمى المرتبط بتقدم العمر



GMT 04:49 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيبة تكشف أبرز 10 أسئلة عن الصحة الجنسية النسائية

GMT 08:15 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة إيليا كانون توضح كيفية التعامل مع آلام القدم

GMT 04:12 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أبحاث تكشف خطورة التحرّش الجنسي بالنساء في العمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الليزر يعمل على الوقاية من العمى المرتبط بتقدم العمر الليزر يعمل على الوقاية من العمى المرتبط بتقدم العمر



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon