تقوض السوق المزدهر في أميركا والمقدر بـ 1.3 مليار دولار

حبوب الماريغوانا أفضل في تخفيف الألم وأقل ضررًا من تدخينها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حبوب الماريغوانا أفضل في تخفيف الألم وأقل ضررًا من تدخينها

الماريغوانا تحتوي على عنصر THC الذي يقلل الألم
نيويورك ـ مادلين سعادة

أكد عدد من الخبراء أن حبوب الماريغوانا قد تكون أفضل إذا تم استخدامها كمسكن للآلام وأقل ضررًا عن تدخينها الذي يكون له بعض الآثار الجانبية الضارة.ويمكن للبحث الجديد الذي قامت به جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك الأميركية أن يقوض سوق الماريغوانا الطبية المزدهرة في الولايات المتحدة، والذي يقدر الآن بحوالي 1.3 مليار دولار، ومن المتوقع أن يصل إلى 9 مليار دولار في السنوات الثلاث المقبلة.ويستخدم هذا الدواء عادة من قبل المرضى الذين يعانون من  السرطان، ومرض تصلب الأنسجة المتعددة، والحالات المرضية المؤلمة الأخرى. وتم ترخيص عقار "Sativex / ساتيفيكس" في بريطانيا، والذي يتم رشه في الفم، والمستمد من نبات القنب، من قبل وكالة الأدوية ووكالة تنظيم منتجات الرعاية الصحية، ولكن ما زال من الصعب للمرضى الحصول عليه لأن مسؤولى الصحة الوطنية يرفضون أن يصفوا هذا العقار بسبب تكلفته العالية. ووفقًا لتقرير نشر في مجلة "Medical News Today" فإنه تم تجربة اختبارات جديدة أجريت على 30 من الرجال والنساء، بعضهم يدخنون مخدر الماريغوانا، وأخذ آخرون أدوية كيميائية نشطة في حبوب تدعى "dronabinol / الدرونابينول" والباقون أخذوا علاجًا بديلاً". ويحتوي عقار الدرونابينول على عنصر تتراهيدروكانابينول النشط، والمعروف باسم "THC". ويساعد عقار "THC" في حجب الإشارات الصادرة من النهايات العصبية من الوصول إلى المخ، والذي بدوره يحول دون حدوث ألم. وطُلب من المشاركين وضع أيديهم في ماء بارد مثلج، ومن ثم معرفة كم من الوقت يتم استغراقه للشعور بالألم، وكم من الوقت يمكن للشخص أن يضع يده في الماء. وأظهرت النتائج أن كلاً من المدخنين والذين يتناولون الحبوب كانوا قادرين على تحمل الألم لفترة أطول. وكان الأكثر غرابة أن أولئك الذين أخذوا الدرونابينول كانوا قادرين على تحمل الألم لفترة أطول من المدخنين، الذين أخذوا الدواء بالطريقة التقليدية. وبينما قلل تدخين المخدر الألم بشكل فعال لمدة ساعتين ونصف، واصلت الحبوب المخدرة في تقليل آثار الألم لأكثر من أربع ساعات. ومع ذلك أخذ تأثير الحبوب المسكنة للألم وقتًا أطول كي يعمل ويظهر تأثيره، فقد استغرق الدرونابينول ساعة مقارنة بـ 15 دقيقة فقط لتدخين المخدرات. وذكر أيضًا أولئك الذين شاركوا في الدراسة أنهم وجدوا آثار الدرونابينول أقل متعة وسرورًا، مقارنة مع الأشخاص الذين يدخنون القنب، مما يشير إلى أن الحبوب لديها احتمالية أقل لإساءة استخدامها. وتعد الماريغوانا الطبية قانونية في 18 ولاية أميركية، وقد أشار بحث حديث أجري أخيرًا أن غالبية الأميركيين يعتقدون أنه ينبغي تقنين المخدرات. وأظهر البحث الذي أجري من قبل مركز "PewResearch"، أنه للمرة الأولى منذ 40 عامًا قال 52 % إنه ينبغي أن تكون الماريغوانا قانونية ومصدقًا عليها، بينما قال 72 % إن الحملة على المخدرات لا تستحق المال الذي تتكلفه الحكومة. وأظهر الاستطلاع نفسه أن ما يقرب من نصف الأميركيين اعترفوا بأنهم جربوا الماريغوانا في مرحلة ما في حياتهم. وقالت الأستاذ المساعد في علم الأعصاب السريري في قسم الطب النفسي في جامعة كولومبيا الباحثة في الدراسة زيفا كوبر "إن النتائج الجديدة يمكن أن تشير إلى أن حبوب الماريغوانا يمكن أن تنتج تأثيرات مسكنة لفترة أطول من دون مخاطر صحية، والتي يمكن أن تأتي بسبب التدخين". ومع ذلك أضافت "أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لتأكيد النتائج". ولأن الدراسة شملت الأشخاص الأصحاء فليس واضحًا ما إذا كان هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الآلام المزمنة سوف يشهدون التأثير والنتائج نفسها بعد تناول الحبوب. وأظهرت دراسات سابقة أن تدخين الحشيش يساعد على تقليل الآلام بشكل عام، والآلام العصبية، وتحسين النوم والمزاج.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حبوب الماريغوانا أفضل في تخفيف الألم وأقل ضررًا من تدخينها حبوب الماريغوانا أفضل في تخفيف الألم وأقل ضررًا من تدخينها



GMT 08:15 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة إيليا كانون توضح كيفية التعامل مع آلام القدم

GMT 04:12 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أبحاث تكشف خطورة التحرّش الجنسي بالنساء في العمل

GMT 11:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حدثين طبيين بارزين في أميركا وألمانيا لعلاج الأمراض

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حبوب الماريغوانا أفضل في تخفيف الألم وأقل ضررًا من تدخينها حبوب الماريغوانا أفضل في تخفيف الألم وأقل ضررًا من تدخينها



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon