ماريا في حديث إلى "مصر اليوم":

أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا

المطربة الشابة ماريا
القاهرة - مصطفى القياس

كشفت المطربة الشابة، ماريا في حديث إلى موقع "مصر اليوم"، عن "سبب غيابها عن الغناء بالعربية"، مؤكدة أن "اهتمامها بالغناء الأرميني، والانتقال له بعد النجاح في الغناء بالعربية، كان سببًا للابتعاد، ولكنها لم تنكر أيضًا أن الجمهور العربي واهتمام المصريين بها، والاقتناع بموهبتها، كان سببًا في نجاحها". واستدلت ماريا، بـ"المطربات الأجانب اللواتي يغبن عن الساحة لفترات طويلة، ثم يعدن دون أن يسألهن الجمهور عن سبب غيابهن".
وأضافت ماريا، أنها "لم تنهِ علاقتها بالغناء بالعربية، ولكنها خطوة مُؤجَّلة بالنسبة لها في الوقت الحالي، لحين تحقيق أحلامها، والنجاح في أرمينيا،كما أن هناك أغنية جديدة لها باللغة العربية، قام بإنتاجها المنتج محسن جابر، وتم تصويرها على طريقة "الفيديو كليب"، ولكن حتى الآن لم يتم طرحها، بسبب تصاعد الأحداث السياسية في مصر، واحترمت ذلك كثيرًا لأنني اعتبر مصر هي بلدي الثاني، وانتظر لحين هدوء الأوضاع لعرض الأغنية".
وعن ردود أفعال كليبها الأخير، "يالا روح"، فقالت ماريا؛ "أصدرت الأغنية بالأرمينية، وقمت بتصويرها مع المخرج العالمي أراميس هايربيتان، والذي تناقش معي في فكرة "الكليب" قبل أن ننفذها، وطلبت منه أن أظهر دون أي أشخاص آخرين معي في "الكليب"، وأن يقوم بالتركيز على جمالي وملابسي؛ فقام بتقسيم الكليب لثلاثة مراحل، وظهرت فيه وكأنني أتحدث مع رجل وأغنى له، ولكن دون وجوده، والحمد لله الأغنية حققت نسب عالية من المشاهدة على الـ"يوتيوب"، ووصلتني عنها ردود أفعال إيجابية كثيرة من جمهوري".
أما عن أغنية "ما في حب"، والتي أصدرتها ماريا لمناسبة عيد الحب، فأوضحت، "دائمًا ما أحاول أن أكون أكثر جرأة في ما أقدمه حتى أنني صدمت جمهوري بتقديم تلك الأغنية التي تحمل في طياتها بعض المعاني الحزينة، وقمت بطرحها في موسم عيد الحب الماضي، ورغم أن الأغنية حزينة إلا أنها لاقت نجاحًا واستحسانًا كبيرًا من الجمهور".
وأكَّدت ماريا، أن "السبب في ابتعادها عن الغناء بالعربية، وتوجهها إلى الأرمينية، هو رغبتها في التجديد، والابتعاد عن النمطية، ولاسيما أن هناك الكثير من المطربات يقومون بطرح ألبومات غنائية على مدار عامين أو أكثر ويتفاعل الجمهور مع الألبوم لفترة، وبعدها يبتعدن عن الساحة، ولكنني قرَّرت تقديم أغنية منفردة وتصويرها على طريقة "الفيديو كليب" كل شهر، وبعدها أقوم بتجميع كل تلك الأغنيات، وأضعها في ألبوم غنائي، ثم أقوم بطرحه للجمهور".
أما عن سعيها للوصول إلى العالمية، فأوضحت ماريا، أنها "بالفعل في الطريق نحو العالمية، والحمد لله حققت النجاح في الوطن العربي وفي أرمينيا، وحاليًا أنا في طريقي إلى العالمية بالغناء الأرميني، كما أنني الوحيدة التي تم إذاعة أغنياتها على إذاعات عالمية، لم تعرض من قبل أية أغاني لكبار النجوم والنجمات في الوطن العربي".
ورفضت ماريا، العودة إلى السينما بعدما قدمت فيلمين من قبل، وهما "أحاسيس"، و"بدون رقابة"، وأرجعت السبب في ذلك إلى أن "سيناريو الفيلم المعروض عليها احتاج إلى الكثير من التعديلات، ولاسيما أنه كان يحتوي على إساءة إلى بلدها، أرمينيا، حيث كان من المفترض أن تؤدى دور مافيا أرمينية، تحاول تدمير بعض الأماكن في مصر، ولكن وقوعها في حب أحد أعضاء المافيا المصرية يجعلها تتخلى عن بلدها، والتعاون مع مصر ضد مصلحة أرمينيا".
وتنتظر ماريا، طرح أغنيات جديدة لها، خلال الأيام القليلة المقبلة، وأكَّدت أنها "تواصل أعمالها الغنائية بشكل مستمر، وذلك حتى لا تغيب عن جمهورها"، متمنية أن "تنال أغنياتها إعجاب الجمهور، الذي يدعمها ويقف ورائها دائمًا"، مُوجِّهة "رسالة شكر إلى أهلها لدعمهم لها في مشوارها الفني".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا



كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي 4 مرات

كيرا نايتلي بإطلالة مذهلة في مهرجان "سندانس"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة كيرا نايتلي، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالة جذابة على السجادة الحمراء في مهرجان سندانس السينمائي بعد أن كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي أربع مرات خلال المساء. ظهرت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، مرتدية بدلة  سهرة باللون الأسود خلال العرض الأول لفيلمها الأخير "Colette"، يوم السبت، حيث أبدت أول ظهور علني لها منذ الادعاءات. وقالت الممثلة لـ"فاريتي" الأسبوع الماضي: "في حياتي الشخصية، عندما كنت في الحانات، يمكنني أن اتذكر انه تم الاعتداء عليّ أربع مرات بطرق مختلفة. وارتدت كيرا سترة عشاء تقليدية، قميص أبيض بياقة وربطة عنق زادته أناقة، مع بنطلون أسود واسع الساق وكعب أسود لطيف، وكان شعرها الأسود ملموم مع أحمر شفاه زادها جاذبية. نجمة Caribbean the of Pirates The شنت هجوما حادا على صناعة السينما في هوليوود فيما يتعلق بالسلوكيات السيئة تجاه النساء من قبل البعض. وظهرت كيرا مع مخرج الفيلم جون كوبر

GMT 14:46 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
  مصر اليوم - ديور هوم تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018
  مصر اليوم - أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018

GMT 14:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
  مصر اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 07:11 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية
  مصر اليوم - أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon