نيكول سابا في حديث لـ "مصر اليوم":

أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني

النجمة اللبنانية نيكول سابا
 القاهرة – هاشم يوسف

 القاهرة – هاشم يوسف أكدت النجمة اللبنانية نيكول سابا في حديث لـ"لمصر اليوم"أنها لم تفشل في الحفلات الغنائية كما يتردد  وأنّ الدليل على نجاحها هو الحفلات المستمّرة التي تحييها، إن كان في مصر، البلد الذي انطلقت منه فنّياً وأسّست عملها فيه، أو في لبنان، مؤكّدة أنها أحيت حفلات عدّة وهي حامل. أما فيما يتعلّق بإصدارها ألبوماً واحداً فقط عام 2002، اعتبرت نيكول أن هذا الألبوم كان من إنتاج عالم الفنّ، ومن بعده، أصبحت تنتج أغنيات على نفقتها الخاصّة، في ظلّ موضة الأغنية الـ"Single" التي انتشرت، لاسيما في وجود القرصنة التي تضرّ بالألبومات والشركات التي تنتجها.
وأشارت أيضاً إلى أن الشركات تقوم حاليّاً بالتوزيع فقط، وأن أغلبيّة الفنانين يقومون بإنتاج ألبوماتهم على نفقتهم الخاصّة، كما أنها تحضّر لمشروع ألبوم جديد، وستستعين بشركة لتوزيعه.
وردّاً على اتّهامها بالضياع كونها اتّجهت من الغناء الى التمثيل وتقديم البرامج، أكّدت نيكول أنها فنانة تحبّ مجالي الغناء والتمثيل، وأنها تتأنّى في اختياره أعمالها، واصفة إياها بالمقّلة مقارنة بعدد سنوات عملها ال12.
أما عن تقديم البرامج، فقد أحبّت اختبار التجربة، موضحة أنها لا تعتبر نفسها مقدّمة برامج، ومشيرة إلى أن أصداء البرنامج كانت جيّدة في مصر خاصّة، كونه عُرض على محطّة مصريّة.
وعن أعمالها السينمائيّة ومدى نجاح الأفلام التي شاركت فيها، بعيداً عن نجاح فيلم "التجربة الدنماركيّة" نفت نيكول تهمة فشل أفلامها في شبّاك التذاكر.
وقالت إن كلمة فشل كلمة كبيرة، مؤكّدة على نجاح أفلامها، كـ"دستة أشرار" الذي يُحسب في السينما المصريّة لجهة إيراداته الجيّدة ونجاحه على شبّاك التذاكر، خاصّة في ظلّ الأوضاع التي عاشتها مصر حينها.
وأكّدت أن فيلم قصّة الحيّ الشعبي لم يسقط جماهيريّاً، بل أثبتت من خلاله، أنها كلبنانيّة، استطاعت إتقان اللهجة الشعبيّة المصريّة، غناء اللون الشعبي، والنجاح في أداء الدور.
وعن اتهامها بقبول أدوار جريئة، قالت نيكول: " أين الجرأة بأدواري، أنا فنانة أعرف حدود اللياقة والأخلاق".
أمّا ردّاً على إشاعة استبدال قناة "الحياة" الإعلاميّة رزان مغربي بها، نفت سابا علمها بالإشاعة، كما رفضت الردّ على ما نقله لها مقدم البرنامج رجا ورودولف أنّه في الكواليس،سرت إشاعة تسريب نيكول لفيلم رزان على الإنترنت، قائلة: "لا أخلاقي ولا تربيتي تسمحان بأن أقوم بذلك، لا تسألوني عن شيء يخصّ أعراض الناس، عيب".
نيكول نفت أيضاً تهمة الإساءة للممثّلة سيرين عبد النور لأنها تشكّل خطراً على حضورها في مصر، مؤكّدة أنّ الساحة تتّسع للجميع.
وعن خبر نُشر حول مخمور حاول التحرّش بها في إحدى الحفلات، أكّدت سابا أن الحفلات الجاهيريّة التي تحييها إجمالاً لا يُقدّم فيها الخمر، كما أنها تكون بعيدة عن الجمهور على ال"Stage".
وعن تصريحاتها بأنّ كليبي النجمة هيفا وهبي، وشمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم لم يعجباها، أوضحت نيكول ما قصدته، قائلة "مود كليب هيفا لم يلائم نوعيّة الأغنية فقط، لم أقل لم يعجبني الكليب".
واعتبرت أنّها استغربت فقط ال"Style" الغريب الذي ظهرت فيه كرم في الكليب، الذي تعاونت فيه مع المخرج الراحل يحيي سعادة، المعروف بإظهاره الفنّانات بلوكات مختلفة.
وعن سرقة تجسيد دور الفنانة الراحلة داليدا في مسلسل درامي من الممثّلة المصريّة بشرى، قالت نيكول إنها لم تُصرّح بذلك، ناهيك عن أن المسلسل لا يزال قيد الكتابة.
وبشأن ما نُشر عن استغلالها شهرة الفنان تامر حسني من أجل التعاون معه في عمل درامي، قالت نيكول إنها لم تُصرّح بما نُشر، مشيرة الى أنه من الطبيعي أن التعاون بينهما سيفيدهما معاً، ومثنية على شهرة تامر ونجاحه.
وعن عدم كشف صورة ابنتها كغيرها من الفنّانات، أوضحت سابا أنها تفضّل أن تبقي ابنتها بعيدة عن الأضواء.
وفي فقرة السياسة، رفضت سابا اختيار أحد الأوراق التي تمثّل الأحزاب اللبنانيّة، وقالت إن السياسة لا تعنيها وتٌفضّل عدم التحدّث بها، وإن كلّ ما تتمنّاه هو السلام للبنان، ومصر، وكلّ الدول العربيّة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon