نيكول سابا في حديث لـ "مصر اليوم":

أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني

النجمة اللبنانية نيكول سابا
 القاهرة – هاشم يوسف

 القاهرة – هاشم يوسف أكدت النجمة اللبنانية نيكول سابا في حديث لـ"لمصر اليوم"أنها لم تفشل في الحفلات الغنائية كما يتردد  وأنّ الدليل على نجاحها هو الحفلات المستمّرة التي تحييها، إن كان في مصر، البلد الذي انطلقت منه فنّياً وأسّست عملها فيه، أو في لبنان، مؤكّدة أنها أحيت حفلات عدّة وهي حامل. أما فيما يتعلّق بإصدارها ألبوماً واحداً فقط عام 2002، اعتبرت نيكول أن هذا الألبوم كان من إنتاج عالم الفنّ، ومن بعده، أصبحت تنتج أغنيات على نفقتها الخاصّة، في ظلّ موضة الأغنية الـ"Single" التي انتشرت، لاسيما في وجود القرصنة التي تضرّ بالألبومات والشركات التي تنتجها.
وأشارت أيضاً إلى أن الشركات تقوم حاليّاً بالتوزيع فقط، وأن أغلبيّة الفنانين يقومون بإنتاج ألبوماتهم على نفقتهم الخاصّة، كما أنها تحضّر لمشروع ألبوم جديد، وستستعين بشركة لتوزيعه.
وردّاً على اتّهامها بالضياع كونها اتّجهت من الغناء الى التمثيل وتقديم البرامج، أكّدت نيكول أنها فنانة تحبّ مجالي الغناء والتمثيل، وأنها تتأنّى في اختياره أعمالها، واصفة إياها بالمقّلة مقارنة بعدد سنوات عملها ال12.
أما عن تقديم البرامج، فقد أحبّت اختبار التجربة، موضحة أنها لا تعتبر نفسها مقدّمة برامج، ومشيرة إلى أن أصداء البرنامج كانت جيّدة في مصر خاصّة، كونه عُرض على محطّة مصريّة.
وعن أعمالها السينمائيّة ومدى نجاح الأفلام التي شاركت فيها، بعيداً عن نجاح فيلم "التجربة الدنماركيّة" نفت نيكول تهمة فشل أفلامها في شبّاك التذاكر.
وقالت إن كلمة فشل كلمة كبيرة، مؤكّدة على نجاح أفلامها، كـ"دستة أشرار" الذي يُحسب في السينما المصريّة لجهة إيراداته الجيّدة ونجاحه على شبّاك التذاكر، خاصّة في ظلّ الأوضاع التي عاشتها مصر حينها.
وأكّدت أن فيلم قصّة الحيّ الشعبي لم يسقط جماهيريّاً، بل أثبتت من خلاله، أنها كلبنانيّة، استطاعت إتقان اللهجة الشعبيّة المصريّة، غناء اللون الشعبي، والنجاح في أداء الدور.
وعن اتهامها بقبول أدوار جريئة، قالت نيكول: " أين الجرأة بأدواري، أنا فنانة أعرف حدود اللياقة والأخلاق".
أمّا ردّاً على إشاعة استبدال قناة "الحياة" الإعلاميّة رزان مغربي بها، نفت سابا علمها بالإشاعة، كما رفضت الردّ على ما نقله لها مقدم البرنامج رجا ورودولف أنّه في الكواليس،سرت إشاعة تسريب نيكول لفيلم رزان على الإنترنت، قائلة: "لا أخلاقي ولا تربيتي تسمحان بأن أقوم بذلك، لا تسألوني عن شيء يخصّ أعراض الناس، عيب".
نيكول نفت أيضاً تهمة الإساءة للممثّلة سيرين عبد النور لأنها تشكّل خطراً على حضورها في مصر، مؤكّدة أنّ الساحة تتّسع للجميع.
وعن خبر نُشر حول مخمور حاول التحرّش بها في إحدى الحفلات، أكّدت سابا أن الحفلات الجاهيريّة التي تحييها إجمالاً لا يُقدّم فيها الخمر، كما أنها تكون بعيدة عن الجمهور على ال"Stage".
وعن تصريحاتها بأنّ كليبي النجمة هيفا وهبي، وشمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم لم يعجباها، أوضحت نيكول ما قصدته، قائلة "مود كليب هيفا لم يلائم نوعيّة الأغنية فقط، لم أقل لم يعجبني الكليب".
واعتبرت أنّها استغربت فقط ال"Style" الغريب الذي ظهرت فيه كرم في الكليب، الذي تعاونت فيه مع المخرج الراحل يحيي سعادة، المعروف بإظهاره الفنّانات بلوكات مختلفة.
وعن سرقة تجسيد دور الفنانة الراحلة داليدا في مسلسل درامي من الممثّلة المصريّة بشرى، قالت نيكول إنها لم تُصرّح بذلك، ناهيك عن أن المسلسل لا يزال قيد الكتابة.
وبشأن ما نُشر عن استغلالها شهرة الفنان تامر حسني من أجل التعاون معه في عمل درامي، قالت نيكول إنها لم تُصرّح بما نُشر، مشيرة الى أنه من الطبيعي أن التعاون بينهما سيفيدهما معاً، ومثنية على شهرة تامر ونجاحه.
وعن عدم كشف صورة ابنتها كغيرها من الفنّانات، أوضحت سابا أنها تفضّل أن تبقي ابنتها بعيدة عن الأضواء.
وفي فقرة السياسة، رفضت سابا اختيار أحد الأوراق التي تمثّل الأحزاب اللبنانيّة، وقالت إن السياسة لا تعنيها وتٌفضّل عدم التحدّث بها، وإن كلّ ما تتمنّاه هو السلام للبنان، ومصر، وكلّ الدول العربيّة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني   مصر اليوم - أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني   مصر اليوم - أرفض اتهامي باستغلال شهرة تامر حسني



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon