التونسية شيما هلالي لـ "مصر اليوم"

برامج المواهب لم تحقق شيئاً لمشتركيّها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - برامج المواهب لم تحقق شيئاً لمشتركيّها

الفنانة التونسية شيما هلالي
 القاهرة - مصطفى القياس

 القاهرة - مصطفى القياس أعربت الفنانة التونسية شيما هلالي عن سعادتها البالغة بنجاح ألبومها الجديد  "ولا يهمك" الذي قالت عنه إنه "حصد ردود فعل قوية في جميع أإنحاء العالم العربي، مضيفة " إنها بذلت مجهودًا جبارًا في التجهيز لألبومها، حيث استغرق التحضير له أكثر من عامين ما بين اختيار الكلمات والألحان والسفر لأكثر من دولة عربية منها مصر وتونس ودبى ولبنان للاتفاق على أغنيات بأكثر من لهجة مختلفة"، فيما رأت أن عدد برامج اكتشاف المواهب الغنائية زاد وبشكل ملحوظ ،ورغم كثرة هذه البرامج إلا أنها لم تحقق شيئاً لمواهبها لأنه يستحيل أن تقوم هذه البرامج بإنتاج ودعم جميع مشتركيها.
وعن سبب إصرارها على الغناء بـ4 لهجات متنوعة في ألبومها ما بين المصرية والتونسية واللبنانية والخليجية .. فتقول شيما : " أنا بطبعي أحب التنويع وما شجعني على الغناء بأكثر من لهجة في الألبوم هو إجادتي للغناء بهذه اللهجات لأنني غنيت لهجات كثيرة في أثناء وجود في برنامج "ستار أكاديمي، ،كما أنني أقتنع كثيراً بأنه لا توجد حواجز في الفن والسوق الغنائي مفتوح للجميع وليس حكراً على أحد".
وعن نجاح أغنية "إمتى نسيتك" .. فتقول شيما : "هي من أحب أغنياتي لقلبي وحققت نجاحاً كبيراً فاق توقعاتي بكثير ،وهناك الكثير من النجوم أشادوا بهذه الأغنية ،كما أن الجمهور المصري ذواق للفن وكان سبباً قوياً في نجاح الأغنية بعد توفيقي من الله ،كما أنني في عملي على الأغنيات المصرية رفضت أن أعمل بطريقة البريد الإلكتروني وفضلت التواجد في مصر لاختيار أغنياتي بنفسي رغم صعوبة التنقل في ظل اشتعال الأحداث السياسية في أثناء قيام ثورة يناير بمصر".
وعن مرحلة الإعداد للألبوم .. فتقول شيما : "ألبومي استغرق أكثر من عامين في تجهيزه وخروجه للنور والسبب في ذلك أنني كنت أركز وأدقق في اختياراتي سواء على صعيد الكلمات أو الألحان دون أن أقدم أغنيات مبتذلة لأنني أحزن كثيراً حينما أرى أعمال فنية رديئة على الساحة الغنائية".
وعن فريق عمل ألبومها .. فتقول شيما : "تعاونت في ألبومي مع فريق عمل متميز مكون من أبرز الشعراء والملحنين من دول عربية متنوعة ومنهم ناصر الصالح وجان ماري رياشي ومحمد رفاعي وسهام الشعشاع وعبدالله بوراس ووليد فايد ،حتى أنني اعتبر كل أغنية في الالبوم تحمل في مضمونها رسالة للجمهور ،حيث ناقشت أفكاراً مختلفة ومتنوعة".
وبخصوص إشادة المنتجين والنجوم بألبوم "ولا يهمك" .. فتقول شيما : "أنا سعيدة جداً بإشادة كبار النجوم بألبومي ،حيث أن محسن جابر ونصر محروس قالوا لي أنه لا يوجد مثل ألبومي على الساحة الغنائية منذ 15 عاماً ،كما أنني أرسلت نسخة من البومي لعاصى الحلاني وأشاد به كثيراً وكذلك صابر الرباعي وغيرهم".
أم عن  سبب غيابها عن الساحة الغنائية منذ أن تخرجت من برنامج "ستار أكاديمي" .. فتقول شيما : جلست لعامين في منزلي دون عمل بسبب عدم وجود إنتاج أو دعم بعد تخرجي من ستار أكاديمي ،ولكنني ثابرت وصبرت لتحقيق أحلامي ،وحينما جاءت لي الفرصة عملت عليها باجتهاد كبير حتى طرحت ألبومي الأول وحقق نجاحاً كبيراً ،ولكن في فترة غيابي كنت أحاول التواجد وقدمت أكثر من أغنية منفردة لاقت أصداء قوية من الجمهور.
وبشأن انتشار برامج المواهب الغنائية .. فتقول شيما : "عدد برامج اكتشاف المواهب الغنائية زاد وبشكل ملحوظ ،ورغم كثرة هذه البرامج إلا أنها لم تحقق شيئاً لمواهبها لأنه يستحيل أن تقوم هذه البرامج بإنتاج ودعم جميع مشتركيها ،ولا أنكر أن لهذه البرامج دور كبير في شهرة مشتركيها وتعريف الجمهور بهم ،بالإضافة إلى أنها فرصة جيدة للمشاهدين للتنوع في اختيارات البرامج التي يشاهدونها على الفضائيات".
ومن ناحية أخرى أنهت شيما الحديث معنا عن سبب استقرارها في لبنان والتنقل والسفر الدائم منها وإلى بلدها تونس مؤكدة أنه ليست هناك أي أسباب سوى لأن عملها يتركز في لبنان وخاصة أن الشركة المنتجة لألبومها لبنانية بالإضافة لتواجد أصدقائها وأعمالها هناك ،وأضافت أنها مُستقرة بين تونس ولبنان حيث يتواجد أهلها في الأولى ودائماً ما تكون لهم الزيارة ولأصدقائها هناك.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برامج المواهب لم تحقق شيئاً لمشتركيّها برامج المواهب لم تحقق شيئاً لمشتركيّها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برامج المواهب لم تحقق شيئاً لمشتركيّها برامج المواهب لم تحقق شيئاً لمشتركيّها



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon