إغلاق محور الأوتوستراد القادم من المعادي لمدة 30 يومًا محمد حسان يصرح أنه لو استطاع أن يشد الرحال إلى الأقصى ما تأخر» خبير اقتصادي يؤكد أن الدولار سيصل لـ 16 جنيه قبل نهاية العام الجاري إصابة الحارس الشخصي لـرئيس الجمهورية المصري عبد الفتاح االسيسي محادثات بين خليفة حفتر وفايز السراج في باريس الثلاثاء مقتل خمسة من ميلشيات حزب الله إثر استهداف سيارتهم بصاروخ حراري في تلال القلمون الغربي بريف دمشق قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميدانى تواصل جهودها وتدمر عدد (2) عربة دفع رباعى و(8) دراجة نارية ومخزن للوقود والقبض على عدد (2) فرد مشتبه فى دعمهما للعناصر المتطرفة العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة
أخبار عاجلة

ميام محمود لـ"مصر اليوم"

"كرنفال الحريّة" صرخّة للفتيات ضد قيّود المجتمع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كرنفال الحريّة صرخّة للفتيات ضد قيّود المجتمع

مغنية الراب المصرية ميام محمود
 القاهرة - هديل يوسف

 القاهرة - هديل يوسف قالت مغنية الراب المصرية ميام محمود "إنها بدأت بكسر قيود المجتمع بالفعل عندما قامت بإطلاق حملة " كرنفال الحرية "، والتي تدعو فيها الفتيات أن يقوموا بممارسة الأشياء الطبيعية، والتي منعها المجتمع بحجة إنها مخالفة للعادات و التقاليد ،  مضيفة "أنا المحجبة الأولى في مصر التي  تغني " راب " وأتحدث في مواضيع ممنوع الحديث فيها كالتحرش والحجاب على الرغم من صغر سنى". وتابعت ميام في حديث خاص مع "مصر اليوم" "بدأت الفكرة معي  عندما شعرت بظلم المجتمع للفتيات وقررت ان اقوم بأكثر من ذلك ، فدشنت حدثا على موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك " اسميته " كرنفال الحرية " ودعوت الفتيات ان يكتبوا كل ما يريدون القيام به ولا يستطيعون لأنه "عيب" حتى تجمع اكبر عدد من احلام الفتيات ، فأحد الفتيات عبرت عن رغبتها بركوب الدراجات والاخرى، أرادت أن تصرخ بأعلى صوت كنوع من الاعتراض على ما يحدث لهن ، وعندما لاحظت  صدى الحملة قررت ان أجعلها حمله طويلة المدى" .
وأردفت قائلة "بالفعل بدأت  بنفسي، وقمت بعمل اغنيه اسيمتها " كرنفال الحرية " كما قمت بتصوير بعد المواقف التي رأيت انها من حق كل بنت .ف لعبت الكره ووقفت بالأكل من احدى عربات الفول ولعبت " طاولة " على احد المقاهي الشعبية وقمت بقياده " عربة الخبز " بذلك نواجه الناس وأننا كبنات " مش هنستخبى ".
وأشارت ميام : نحن الآن نعيش حاله حرب مع جهل المجتمع وجهل المفاهيم الموجودة ، فكل شخص له مفهومه عن الحرية الذي يختلف عن الاخر ومانريد توصيله هو افعل كل ماتريدين ولا ترفضي ذلك لانه " عيب "  لأن العيب ليس له علاقه ب "الحلال والحرام" ومانقوم به بالتأكيد ليس حراما".
وفى سؤال عن اغنيتها ضد التحرش قالت " مررت بتجربة التحرش كذلك العديدات من صديقاتي وعندما استمعت لما مروا به تحمست وقررت ان اتكلم وافعل شيئا ضد هذه الظاهرة ، ودعيت البنات للتحدث معي لأننا " لازم كلنا نتكلم ".
وعن تقبل الفتيات واستجابتهن لفكره الكرنفال اوضحت ان الاستجابة كانت كبيره وواسعة الصدى وانتشرت صوري على مواقع التواصل الاجتماعي انتشار كبير ولكن على الجانب الاخر كانت هناك بعض التعليقات السلبية مثل ان هذا حرام دينيا او ما فعلته  كان غرضه ان اُحدث ضجه او اكتسب شهره واكدت ان  هذا غير صحيح وإنني اعتدت فعل تلك الاشياء ولكن " من ورا الناس ".
وترى ميام ان جزءًا  كبيرًا  من الخطأ سببه الجهل وتربيه الاهل للولد على أنه من حقه ان يفعل ما يشاء ولا يمكن ان يلام ابدا لكن الفتيات هن من دفع الاولاد لذلك الفعل ايا كان ، فمجرد خروجها من المنزل " عيب " وكمثال لتربيه الاهل ان يعاب على البنت التحدث عن الزواج ولكن عندما تتزوج يسالها كل الناس عن ما مُنعت في الحديث عنه طوال عمرها مما قد يسبب عدم اتزان نفسي.
وعن تقبل اهل ميام لما تفعله قالت إنهم "استغربوا و ابدوا قلقهم من كلام الناس لكن لا تأتي الاشياء سهله فنجحت فعلا فى اقناعهم واكدت لهم أني سأنجح في ذلك".
وأكدت أنها قررت ان يكون تنفيذ الفكرة بعمل يوم مفتوح ستقوم فيه كل فتاه بفعل ماترغب فيه كركوب العجل والجري وأظرف الافكار هي رغبة  بنت في معاكسة الاولاد كنوع من " أخذ الحق " وستوثق ذلك بالصور وستشارك العديد من الحركات النسائية .
 وفى سؤال عن مشاركة الشباب  قالت "إن الشباب المؤمنين بما نفعل سيشاركون كنوع من " الحماية "بسبب خوفي لعدم اقتناع بعض الناس بالفكرة وكانت جملتها الاخيرة " لو مش هتاخدي حقك بأيدك متساليش عليه بعد كده ".
 يذكر ان ميام شاركت فى برنامج المواهب "Arab’s Got Talent".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كرنفال الحريّة صرخّة للفتيات ضد قيّود المجتمع   مصر اليوم - كرنفال الحريّة صرخّة للفتيات ضد قيّود المجتمع



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كرنفال الحريّة صرخّة للفتيات ضد قيّود المجتمع   مصر اليوم - كرنفال الحريّة صرخّة للفتيات ضد قيّود المجتمع



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon