هشام سليم في حديث خاص لـ"مصر اليوم"

سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط

الفنّان هشام سليم
القاهرة- نهى حماد

يعمل الفنّان هشام سليم على قدم وساق للانتهاء من تحضيراته للشّخصية التي يقدمها في مسلسله الجديد "الدّار أمان" الذي يشارك من خلاله في موسم الدراما الرمضانية المقبل. وقال هشام سليم في حديثه لـ"مصر اليوم" إن قصة المسلسل جذبته كثيرا، خصوصا أنه ابتعد عن الدراما خلال الفترة الماضية لأنه لم يجد دورا يضيف لرصيده بينما سيكون دوره في "الدار أمان" مفاجأة لجمهوره الذي ينتظره طويلا.
السياسة لا تبتعد كثيرا عن حياة هشام سليم لأنها أصبحت جزءا مهما من يوم أي مصري لذلك هو يحرص على متابعة الأحداث وتحليلها من وجهة نظره، وعن رؤيته لما تشهده مصر من أحداث سياسية قال هشام سليم "في الحقيقة أرى أننا قمنا بثورتين لتحقيق أهداف بعينها لم تتحقق حتى الآن وما يحدث أننا نغير الوجوه أو نستبدل الوظائف فنأخذ هذا من هنا ونضعه هناك ونأخذ هذا من هناك ونضعه هنا ومازلنا نفتقد للخطة والرؤية التي تنقلنا وتساعدنا على تحسين أحوالنا وتحقيق أهداف الثورة.
وعن الحل الذي من الممكن أن يساعد في عمل هذه الخطط التي تحسن الأوضاع في مصر أكد سليم أن الحل يكمن في الاهتمام بالتعليم لأن تقدم الأمم مرتبط بمستوى وعي وثقافة شعوبها لذلك فلابد أن يكون التركيز في الفترة المقبلة على التعليم.
وكان هشام سليم من أشد المؤيدين للدستور المصري الجديد لذلك شارك في الاستفتاء على الدستور وأدلى بصوته وقال نعم للدستور وهنا يقول "أعتقد أن الدستور الجديد كتبه أساتذة عظام وبه كثير وكتير من النقاط المهمة والتي ستساعد على تحسين الأوضاع والأجواء في مصر، وكنا نمر بحالة عصيبة وصعبة لذلك كان علينا جميعا أن نتكاتف ونصوت بنعم في الدستور الجديد".
وعن رأيه في ترشح المشير السيسي للانتخابات وعما إذا كان سيعطيه صوته قال سليم "السيسي رجل وطني بلا أدنى شك وسأعطي صوتي لأي شخص يأتي بالخير لمصر.
تقديم البرامج كانت تجربة مثيرة ومختلفة بالنسبة لهشام سليم لذلك هو فخور جدا بتجربته كمذيع وتعلم منها الكثير، حيث قال هشام "من الصعب جدا أن يقوم الإنسان بدور محاور أو مذيع محايد وأن يترك قناعاته ومعتقداته جانبا ويقيم ما حدث من وجهة نظر محايدة وصادقة، كل ذلك تعلمته خلال تجربتي في تقديم البرامج خصوصا أن عملي كممثل مختلف تماما فأنا أمثل لجمهور غير موجود وأقدم رأيا وأفكارا غير أفكاري بينما المذيع لابد أن يكون صادق ومحايد لا يضلل أحد ولا يكذب على أحد وللأسف ليس للإعلاميين كلهم هذه الصفات الآن".
وعن ابتعاده عن السينما قال هشام سليم "لم أقصد الابتعاد عن السينما ولكن الإسفاف الذي أصبح يملأها هو ما أجبرني على مقاطعتها، بينما إذا قرر القائمون على هذه الصناعة احترام تاريخي على مدار أعوام طويلة واحترام المشاهد الذي يجلس ليتلقى ما في هذه الأفلام بالطبع سأعود للسينما مجددا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon