هشام سليم في حديث خاص لـ"مصر اليوم"

سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط

الفنّان هشام سليم
القاهرة- نهى حماد

يعمل الفنّان هشام سليم على قدم وساق للانتهاء من تحضيراته للشّخصية التي يقدمها في مسلسله الجديد "الدّار أمان" الذي يشارك من خلاله في موسم الدراما الرمضانية المقبل. وقال هشام سليم في حديثه لـ"مصر اليوم" إن قصة المسلسل جذبته كثيرا، خصوصا أنه ابتعد عن الدراما خلال الفترة الماضية لأنه لم يجد دورا يضيف لرصيده بينما سيكون دوره في "الدار أمان" مفاجأة لجمهوره الذي ينتظره طويلا.
السياسة لا تبتعد كثيرا عن حياة هشام سليم لأنها أصبحت جزءا مهما من يوم أي مصري لذلك هو يحرص على متابعة الأحداث وتحليلها من وجهة نظره، وعن رؤيته لما تشهده مصر من أحداث سياسية قال هشام سليم "في الحقيقة أرى أننا قمنا بثورتين لتحقيق أهداف بعينها لم تتحقق حتى الآن وما يحدث أننا نغير الوجوه أو نستبدل الوظائف فنأخذ هذا من هنا ونضعه هناك ونأخذ هذا من هناك ونضعه هنا ومازلنا نفتقد للخطة والرؤية التي تنقلنا وتساعدنا على تحسين أحوالنا وتحقيق أهداف الثورة.
وعن الحل الذي من الممكن أن يساعد في عمل هذه الخطط التي تحسن الأوضاع في مصر أكد سليم أن الحل يكمن في الاهتمام بالتعليم لأن تقدم الأمم مرتبط بمستوى وعي وثقافة شعوبها لذلك فلابد أن يكون التركيز في الفترة المقبلة على التعليم.
وكان هشام سليم من أشد المؤيدين للدستور المصري الجديد لذلك شارك في الاستفتاء على الدستور وأدلى بصوته وقال نعم للدستور وهنا يقول "أعتقد أن الدستور الجديد كتبه أساتذة عظام وبه كثير وكتير من النقاط المهمة والتي ستساعد على تحسين الأوضاع والأجواء في مصر، وكنا نمر بحالة عصيبة وصعبة لذلك كان علينا جميعا أن نتكاتف ونصوت بنعم في الدستور الجديد".
وعن رأيه في ترشح المشير السيسي للانتخابات وعما إذا كان سيعطيه صوته قال سليم "السيسي رجل وطني بلا أدنى شك وسأعطي صوتي لأي شخص يأتي بالخير لمصر.
تقديم البرامج كانت تجربة مثيرة ومختلفة بالنسبة لهشام سليم لذلك هو فخور جدا بتجربته كمذيع وتعلم منها الكثير، حيث قال هشام "من الصعب جدا أن يقوم الإنسان بدور محاور أو مذيع محايد وأن يترك قناعاته ومعتقداته جانبا ويقيم ما حدث من وجهة نظر محايدة وصادقة، كل ذلك تعلمته خلال تجربتي في تقديم البرامج خصوصا أن عملي كممثل مختلف تماما فأنا أمثل لجمهور غير موجود وأقدم رأيا وأفكارا غير أفكاري بينما المذيع لابد أن يكون صادق ومحايد لا يضلل أحد ولا يكذب على أحد وللأسف ليس للإعلاميين كلهم هذه الصفات الآن".
وعن ابتعاده عن السينما قال هشام سليم "لم أقصد الابتعاد عن السينما ولكن الإسفاف الذي أصبح يملأها هو ما أجبرني على مقاطعتها، بينما إذا قرر القائمون على هذه الصناعة احترام تاريخي على مدار أعوام طويلة واحترام المشاهد الذي يجلس ليتلقى ما في هذه الأفلام بالطبع سأعود للسينما مجددا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط   مصر اليوم - سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط   مصر اليوم - سأنتخب من يأتي بالخير لمصر وعودتي للسّينما بشروط



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon