يملك خيارات أربعة منها العودة إلى "مزيكا" والإنتاج الخاص

إعلان "روتانا" عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب

تامر حسني يثير غضب عمرو دياب
القاهرة - محمود الرفاعي

ارتفعت حدّة التوتر بين المطربين عمرو دياب وتامر حسني، عقب إعلان شركة "روتانا" للصوتيات عن تعاقدها مع تامر حسني، ما فتح صفحة جديدة من الأجواء المشحونة، لاسيما أنّ الاثنين أصبحا في شركة إنتاج واحدة. ولم ينل تعاقد "روتانا" الجديد رضا دياب، حيث اعتذر عن افتتاح مقر "روتانا كافيه" الجديد، المقام في إمارة دبي، بعدما عرف أنَّ! الحفل سيشهد إعلان التعاقد.
ويرى المتابعون للوسط الفني أنّ "روتانا" تهدف من التعاقد مع تامر إلى الحصول على مكسبين، الأول هو التقليل من شأن دياب، لايبما إثر مبالغته في الطلبات مقابل التجديد معهم للمرة الثالثة، نظرًا لأنه يعلم جيدًا أنه أكثر المطربين العرب مبيعًا، و"روتانا" تحقق معه الكثير، عبر الألبومات، ورنات الهواتف المحمولة، والـ"كول تون".
وموضحين أنَّ ثاني مكاسب "روتانا" من التعاقد الجديد، هو النسب المالية، التي ستقتصها الشركة من ريع حفلاته، نظرًا لأن شعبية تامر أقوى في دول المغرب العربي، والشام.
ويؤكّد المراقبون أنّ "الأهم هو ما يفكر فيه عمرو دياب، هل سيرضى بالأمر الواقع، ويستمر مع شركته الإنتاجية، أم سيثور عليها، وينتقل إلى شركة أخرى"، مشيرين إلى أنَّ "دياب أمام أربعة اقتراحات، حتى لا يعرض مشواره الغنائي للخطر".
وبيّن المراقبون أنَّ "من بين الخيارات الأربعة التجديد لروتانا، الذي يعدّ الأمر الأقرب، والأفضل لدياب، نظرًا لأنّ الشركات الإنتاجية العربية لن تتمكن من تلبية متطلباته، وسقفه العالي، فضلاً عن أنَّ روتانا هي الشركة الإنتاجية الوحيدة في الوطن العربي التي لم تتأثر بالأحداث السياسية، ومازالت تنتج وتطرح ألبومات، مثل ما كانت عليه قبل ثورات الربيع العربي".
وأضاف المتابعون أنَّ "الخيار الثاني يتمثل في الإنتاج الخاص، ليقدم بذلك دياب منتجه الفني إلى شركة توزيع عالمية، ويبتعد عن مشاكل الشركات العربية والمصرية، وهو أمر سهل، لكنه مع دياب سيكون صعبًا للغاية، بل مستحيلاً"، موضحين أنَّ "هذا يعود لعدد من الأسباب، منها التكلفة العالية التي يتقاضها الشعراء والملحنين والموزعين من دياب، وأنّ دياب يسسجل أثر ممن 20 أغنية، بغية تقديم ألبوم من 12 أغنية، هذا فضلاً عن أنَّ دياب معتاد على أن يأخذ مقابل، ولا يدفع".
واعتبر المراقبون أن من بين الاحتمالات العودة إلى شركة "مزيكا"، حيث أكّد عدد من المقربين لدياب أنّ صاحب الشركة محسن جابر تقدم بعرض لدياب، فور تعاقد "روتانا" مع تامر، نظرًا إلى أنّ عقد دياب مع "روتانا" انتهى، منذ طرحه لألبومه الأخير "الليلة"، في آب/أغسطس الماضي.
ويعد الخيار الأخير أمام دياب هو الانضمام إلى شركة  "نجوم" الإنتاجية، لكونها جديدة في مجال الإنتاج الغنائي، واستطاعت في فترة وجيزة من تأسيسها أن تتعاقد مع نجوم كبار في عالم الغناء المصري، مثل محمد حماقي، وشيرين عبد الوهاب، بل أنّ ألبوماتهم حقّقت مبيعات جيدة، وكانت خطة الدعاية لهم أيضًا جيدة.
يذكر أنَّ دياب تعاقد مع "روتانا" منذ عام 2003، بعد أن انتقل في صفقة تاريخية من عالم الفن "مزيكا"، أراد من خلالها الوليد بن طلال تحجيم دور شركة عالم الفن في الوطن العربي، التي كانت في حينها متعاقدة مع غالبية نجوم الغناء العرب، أمثال سميرة سعيد، وراغب علامة، ولطيفة، ونوال الزغبي، وهشام عباس.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon