بشرى في حديث خاص لـ "مصر اليوم":

سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني

الفنَّانة بشرى
 القاهرة ـ مصطفى القياس

 القاهرة ـ مصطفى القياس أكَّدت الفنَّانة بشرى أنها "تعقد الآن جلسات عمل مكثَّفة، للوقوف على تفاصيل مسلسل "داليدا"، والذي ستخوض به موسم الدِّراما الرمضانيَّة المقبل"، بحيث عبَّرت عن "مدى سعادتها بالمشاركة في هذا العمل الذي كانت تحلم به منذ فترة طويلة حتى تحقَّق حلمها في هذه الأيَّام". وعن ترشيحها لأداء شخصية "داليدا" في المسلسل الذي يحمل الاسم ذاته، قالت بشرى: المنتج محمد حفظي هو من رشحني لأداء شخصية "داليدا"، بحيث اتصل بي هاتفيَّا وتحدث معي بهذا الشأن، ففرحت كثيرا لأنني أحبها، وأعتقد أن تجسيد شخصية "داليدا" يحتاج ممثلة ومطربة في الوقت ذاته مثلي، حتى تستطيع الغناء والتمثيل في الوقت ذاته.
وعن إمكانية حدوث مقارنة بين بشرى وداليدا، تقول بشرى، في حديث خاص لـ "مصر اليوم": المقارنة ستحدث لا محالة، لأنني أقدم مسلسل سيرة ذاتية يروي قصة حياة "داليدا"، ولكنني سأحاول أن أقدمه بشكل يليق بها ولن أضع المقارنة في حساباتي، لأن الجمهور والنقاد يضعونها في حساباتهم بمجرد الإعلان عن بدء المسلسل، ومن الطبيعي أن تكون المقارنة مع داليدا ظالمة لي، لأننى لا أُقارن بها فهي مطربة كبيرة لها تاريخ فني طويل، وهذا شرف كبير لي أن أجسد سيرتها الذاتية في عمل عنها.
وعن انتشار شائعة اعتزالها الفن على الكثير من المواقع الإلكترونية والصحف والمجلات، أكدت بشرى أنها "لن تعتزل الفن مهما حدث، وأضافت أنها عاشقة للفن ولا تستطيع الاستغناء عنه"، وبررت كذب شائعة اعتزالها بـ "المشاركة في مسلسل "داليدا"، والتجهيز لألبوم غنائي جديد في الفترة المقبلة".
وبسؤالها عن إمكانية اعتزالها الفن من أجل ابنها إبراهيم وزوجها، تقول بشرى: أعرف جيدا أن أوفق بين أسرتي وتربية أولادي وتلبية مهام حياتي الزوجية والأسرية بشكل عام وبين عملي الفني، بشكل لا يخٌل في التوازن بين الاثنين، كما أنني أحيانا أرفض أعمال من أجل أولادي وزوجي، لأنني أجد مثلا أن هذه الأعمال في وقت غير مناسب والأسرة تحتاجني أكثر من الفن، فأعتذر عن هذه الأعمال من أجل أسرتي.
وعن ابتعادها عن الساحة الغنائية، تقول بشرى: الوضع في مصر لا يسمح لأي شخص للقيام بأي عمل غنائي، ولكنني أجهز الآن لألبومي الجديد الذي سيحمل اسم "طول ما جواك أمل"، وأتعاون فيه مع عدد من الشعراء والملحنين ومنهم هادي أبواليزيد وأيمن بهجت قمر ووليد سعد وحسن الشافعي وتوما، ويحمل الألبوم أكثر من رسالة بداخله، أهمها بعث وإحياء الأمل في نفوس الجمهور، وخصوصا بعد الأحداث الصعبة التي عاشها الجمهور المصري والعربي خلال الفترة الماضية بسبب الأحداث السياسية الصعبة، لأن أغلب أغنيات الألبوم تدعو إلى التفاؤل، سواء أكانت الأغنيات رومانسية أو درامية.
كما ردت بشرى على مهاجميها ومن يتهمونها بالفشل في الغناء، قائلة: الحمد لله قدمت أعمالا غنائية ناجحة من قبل، سواء من خلال ألبوماتي أو الأغنيات المنفردة أو التي قدمتها في أفلامي ولاقت قبولا واستحسانا لدى الجمهور، كما أنني لو كنت فاشلة في الغناء ما غنيت في مهرجان الموسيقى العربية، لأن هذا المهرجان لا يختار سوى من يمتلكون إمكانيات هائلة في الغناء، وأنا الحمد لله لدي موهبة جيدة في الغناء ودعمتها بدراستي في المعهد العالي للموسيقى، وأشادت من قبل الدكتورة رتيبة الحفني رحمها الله بصوتي، ولا يهمني من يتهموني بالفشل في الغناء لأنني ناجحة وأعمالي الغنائية يحبها الجميع.
وعن ابنها إبراهيم وحياتها الأسرية، تقول بشرى: أكرث كل اهتمامى من أجل رعاية ابني، وأحاول أن أغرس فيه القيم والأخلاق الحميدة، وأتمنى أن يبارك الله فيه ويصلح أحواله وشؤون حياته، وبالنسبة لزوجي فهو أبو ابني وكل حياتي، والحمد لله هو شخصية متفاهمة وغير عصبي ونستطيع الوصول لحلول لأية مشكلة بمنتهى الهدوء وحياتنا الشخصية مستقرة وأتمنى أن يديمها الله بالحب والاستقرار.
وتضيف بشرى "قبل الزواج لم أكن أفقه شيئا في تجهيز الطعام أو الوقوف في المنزل لاعتمادى على والدتي في كل شئ، ولكن زواجي حتَّم تعلم الطبخ، لأنه من الضرورى أن تقوم أي ربة منزل بتجهيز الطعام، حتى لو كانت تترك الأمر للخادمات، وأنا وزوجي وابني نحب الأكل البيتي ولا نحب تناول الوجبات الأساسية خارج المنزل، وابنى يعشق "الكيك الإسفنجى المحشو بالفراولة"، وزوجي يعشق المحاشي والطواجن، وأنا عن نفسي أحب كل شيء".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني   مصر اليوم - سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني



  مصر اليوم -

لمناقشة فيلمها المقبل "Black Panther"

لوبيتا نيونغو أنيقة خلال حضورها "Comic-Con"

سان دييغو ـ رولا عيسى
حرصت النجمة لوبيتا نيونغو على حضور فعاليات معرض "Comic-Con"  السينمائي، السبت، والمُقام في مدينة سان دييغو الأميركية من أجل مناقشة فيلمها المقبل "Black Panther". واختارت لوبيتا نيونغو، البالغة من العمر 34 عاما، لهذه المناسبة جمبسوت مزركش من اللون الأخضر والأسود مع رداء طويل مماثل حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب من مجموعته الجديدة لعام 2018. وبدت الفنانة الكينية بكامل أناقتها في نمط صيفي جديد مزخرف، مع ابتسامتها العريضة، وأضافت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كوليه ذهبيا يناسب خط العنق المنخفض لردائها. انضمت لوبيتا لحضور المؤتمر المقام حول الفيلم مع أبطال العمل وهم شادويك بوسيمان، مايكل بي جوردون، داناي غوريرا، مارتن فريمان، دانييل كالويا، والمخرج ريان كوغلر حيث تم الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم. ينطلق الفيلم من قصة "تشالا" ملك "واكاندا" الأفريقية، والذي يتولى مسؤولية الحكم في المملكة، ويتحتم عليه الدفاع عن أرض بلاده من التمزق بفعل تدخلات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني   مصر اليوم - سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon