مروة عبدالمنعم في حديث لـ "مصر اليوم":

لا أسعى للبطولة المطلقة وأرفض الهجوم على "القشاش"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا أسعى للبطولة المطلقة وأرفض الهجوم على القشاش

الفنانة مروة عبدالمنعم
القاهرة ـ مصطفى القياس

أكّدت الفنانة مروة عبدالمنعم رفضها للهجوم الذي تعرض له فيلم "القشاش"، وفيما أشارت إلى أنها تعكف على قراءة أكثر من سيناريو درامي وسينمائي، عُرضت عليها في الفترة الماضية، أوضحت أنها لم تغير نظرتها تجاه مشاهد الإغراء. وعن الهجوم على فيلمها الأخير "القشاش"، أوضحت مروة، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنَّ "الهجوم على الفيلم غير منطقي، لأنه لا يحمل الطابع الشعبي، ولكنه كان يحتوي على مضمون وقصة جيدة للجمهور، وأنا أرفض الهجوم على العمل، لأن هناك الكثيرين ممن هاجموا الفيلم، حتى قبل عرضه، ما أثر على زيادة نسب المشاهدة بالسلب"
وعبّرت مروة عن سعادتها بتجربة مسرحية "الجميلة والوحش"، التي قدمتها على مسرح الطفل، ووصفتها بأنها "مختلفة للغاية بالنسبة لها، حيث قدمت دور جميلة فيه"، مؤكّدة أنها "سعيدة لتفاعل الأطفال الحاضرين معها، وسعادتهم بما قدمته لهم في المسرحية".
وأضافت "شيء ممتع أن تقدم عملاً للأطفال يسعدون به، كما أن أطفالي شاهدوا العمل، وأعجبوا به تماماً، وما حمّسني على المشاركة في المسرحية، هو الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها مسرح الطفل، لأن جمهور هذا المسرح غير مقتصر على الأطفال فقط، ولكن هناك فئات عمرية مختلفة تتوافد على هذا المسرح".
وبشأن رفضها أداء مشاهد الإغراء، منذ ظهورها، أشارت مروة إلى أنه "لا يجرؤ المنتجين أو المخرجين على القيام بعرض أدوار إغراء عليّ، لأنني، ومنذ بداية عملي في الوسط الفني، والجميع يعرف إتجاهاتي جيداً، وأنني أرفض أداء أي مشهد لا يليق بي".
وعن أمنياتها بالعمل مع كبار نجوم الوسط الفني، أكّدت مروة "أتمنى العمل مع الزعيم عادل إمام، وكذلك عمر الشريف، وحسين فهمي، والمخرج محمد سامي لأنه متميز وموهوب للغاية، وكذلك مع السيناريست الكبير وحيد حامد".
وبشأن علاقتها مع نجوم الوسط الفني، أشارت مروة إلى أنَّه "الحمد لله علاقتي جيدة مع الجميع، ورغم أنني جاملت الكثير من المخرجين عبر الظهور معهم في أعمالهم دون أجر، أملاً في أن أخذ مساحة كبيرة من الأدوار، وكان ذلك في بداية حياتي الفنية، إلا أن المخرجين ظلوا يضعونني على المستوى نفسه، ولكنني الحمد لله قدمت أكثر من عمل لاقى نجاحاً كبيراً لدى الجمهور، وأحاول الآن العودة للساحة الفنية بقوة".
وعن مشاركتها في سيت كوم "طالق بالتلاتة"، عبًرت مروة عن أنها "سعيدة للمشاركة في هذا العمل"، موضحة أنه "كوميدي اجتماعي، يناقش قصة حياة زوجة، تكتشف زواج زوجها من امرأة أخرى بعد وفاته، إلى أن تدور مشاحنات بين الزوجتين والأولاد، في إطار كوميدى خفيف".
وتابعت مروة "أنا لا أسعى للبطولة المطلقة أبداً، وأفضل المشاركة في أعمال البطولة الجماعية، لأنني أتميز فيها كثيراً، ونجحت تجاربي من قبل فيها، مثل فيلم أعز أصحاب، وعمرو وسلمى، وغيرها".
وأكّدت مروة أنها "في بداية المشوار الفني كنت أعاني من حصر المخرجين لي في أعمال معينة، بسبب ملامحها البريئة، ولكنني بعد ذلك تغلبت على ملامحي، وقدمت أعمالاً كثيرة متنوعة في مضمونها، حيث قدمت الكوميديا، والأدوار الحزينة، ولكن حتى الآن مازال لدي المزيد لتقديمه في الوسط الفني، وهناك أدوار كثيرة لم ألعبها، مثل أدوار الشر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا أسعى للبطولة المطلقة وأرفض الهجوم على القشاش لا أسعى للبطولة المطلقة وأرفض الهجوم على القشاش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا أسعى للبطولة المطلقة وأرفض الهجوم على القشاش لا أسعى للبطولة المطلقة وأرفض الهجوم على القشاش



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon