سميرة سعيد في حديث إلى "مصر اليوم":

العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر

المطربة المغربيّة سميرة سعيد
القاهرة ـ محمود الرفاعي

أعرَبَت المطربة المغربيّة سميرة سعيد عن سعادتها بترشَُحها مرة اخري لنيل جائزة "الميوزيك أورود" بعد أن اختارت المنظمة أغنيتها الجديدة "ما زال"، ضمن قائمة أفضل الاغنيات العربية للعام 2014 مع 200 أغنية أجنبية، مؤكِّدَة عدم وجود حفلات في مصر ولا لبنان ولا الجزائر ولا تونس ، فلا توجد سوى حفلات في المغرب ودول الخليج، لذا يقوم المطربون بغناء عدد من الأغنيات الخليجية لصالح الجمهور حتى يستمروا في العمل.وأعلنت سميرة في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم" عن أغنية "ما زال": "الاغنية حققت نجاحا كبيرا لم اكن اتوقعه، وخاصة انا منذ فترة طويلة لم اقدم اعمالا للجمهور، ورغم ان كلمات الاغنية صعبة للغاية، وكثيرون لن يفهموها، الا ان الناس اعجبوا بها، واشادوا بمستواها بسبب لحنها وتوزيعها الرائعين".وأوضحت "ربما تكون هذه الاغنية مغربية، ولكن بسبب جمهوري المصري ستكون اغنيتي المقبلة باللهجة المصرية، وستصدر خلال شهرين من الآن، وستكون من الحان محمود العسيلي، وتدور فكرتها عن سيدة تجلس في حجرة مظلمة زهقت من الملل، وتحاول ان تحلع ثوب الحزن والكآبة التي تعيش فيها".
وعن ألبومها الجديد أفصحت "كان من المفترض ان تُطرح هذه الاغنيات في الالبوم ، ولكن بسبب الاوضاع وعدم ثقتي في تقديم اعمال كاملة حاليًا قررت التأجيل، وحتى الآن امتلك فقط اربع اغنيات من محمود العسيلي رائعة، وكتب كلماتهم الشاعر بهاء الدين محمد".
وعن ترشحها لجائزة "الميوزيك اورود" وآمالها في الفوز بها أكَّدَت "لديّ ثقة كاملة في جمهوري بانهم سيدعمونني ويصوتون لي في هذا الموضوع، والأغنية طُرِحَت على موقع الفيديوهات العالمي "يوتيوب"، وحققت نسبة مشاهدة عالية، ولم أكن أتوقع أنها ستدخل في المنافسة لأنها مطروحة منذ فترة وجيزة، وفوجئت بأنها موجودة ضمن المنافسة، ولكن يكفيني شرف المشاركة، ولا أعتقد أن الاتهامات التي توجه إلى الجائزة صحيحة".
وأوضحت "أنا بالفعل تكلمت مع المسؤولين عن الجائزة، وطلبت منهم تغيير وضع الاغنية لانهم في البداية كانوا قد وضعوها ضمن افضل البومات هذا العام، ولكننا خاطبناهم وطالبنا بترحيلها الى جائزة افضل اغنية للعام، ويكفي انها الاغنية الوحيدة العربية الموجودة في القائمة".
وعن إمكان قيامها بالغناء باللهجة الخليجية مثلما يفعل العديد من المطربين الآن أعلنت "الموضوع ليس بجديد، فالغناء الخليجي موجود منذ فترة كبيرة، لكن تعود زيادته أخيرًا إلى أن الصناعة ما زالت قائمة هناك، وأن شركات الإنتاج ما زالت تنتج خاصة دبي، التي أصبح فيها شركات وأستوديوهات وحركة نشيطة للإنتاج. أما الآن فالمطربون في مصر ينتجون لأنفسهم، بالإضافة إلى عدم وجود حفلات في مصر ولا لبنان ولا الجزائر ولا تونس، فلا توجد سوى حفلات في المغرب ودول الخليج، لذا يقوم المطربون بغناء عدد من الأغنيات الخليجية لصالح الجمهور حتى يستمروا فى العمل، وهو الأمر ذاته بالنسبة إلى ظهور المطربين في البرامج بعد أن أصبحت هي المنفذ الوحيد الذي يعيش عليه المطربون".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر   مصر اليوم - العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر   مصر اليوم - العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon