سميرة سعيد في حديث إلى "مصر اليوم":

العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر

المطربة المغربيّة سميرة سعيد
القاهرة ـ محمود الرفاعي

أعرَبَت المطربة المغربيّة سميرة سعيد عن سعادتها بترشَُحها مرة اخري لنيل جائزة "الميوزيك أورود" بعد أن اختارت المنظمة أغنيتها الجديدة "ما زال"، ضمن قائمة أفضل الاغنيات العربية للعام 2014 مع 200 أغنية أجنبية، مؤكِّدَة عدم وجود حفلات في مصر ولا لبنان ولا الجزائر ولا تونس ، فلا توجد سوى حفلات في المغرب ودول الخليج، لذا يقوم المطربون بغناء عدد من الأغنيات الخليجية لصالح الجمهور حتى يستمروا في العمل.وأعلنت سميرة في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم" عن أغنية "ما زال": "الاغنية حققت نجاحا كبيرا لم اكن اتوقعه، وخاصة انا منذ فترة طويلة لم اقدم اعمالا للجمهور، ورغم ان كلمات الاغنية صعبة للغاية، وكثيرون لن يفهموها، الا ان الناس اعجبوا بها، واشادوا بمستواها بسبب لحنها وتوزيعها الرائعين".وأوضحت "ربما تكون هذه الاغنية مغربية، ولكن بسبب جمهوري المصري ستكون اغنيتي المقبلة باللهجة المصرية، وستصدر خلال شهرين من الآن، وستكون من الحان محمود العسيلي، وتدور فكرتها عن سيدة تجلس في حجرة مظلمة زهقت من الملل، وتحاول ان تحلع ثوب الحزن والكآبة التي تعيش فيها".
وعن ألبومها الجديد أفصحت "كان من المفترض ان تُطرح هذه الاغنيات في الالبوم ، ولكن بسبب الاوضاع وعدم ثقتي في تقديم اعمال كاملة حاليًا قررت التأجيل، وحتى الآن امتلك فقط اربع اغنيات من محمود العسيلي رائعة، وكتب كلماتهم الشاعر بهاء الدين محمد".
وعن ترشحها لجائزة "الميوزيك اورود" وآمالها في الفوز بها أكَّدَت "لديّ ثقة كاملة في جمهوري بانهم سيدعمونني ويصوتون لي في هذا الموضوع، والأغنية طُرِحَت على موقع الفيديوهات العالمي "يوتيوب"، وحققت نسبة مشاهدة عالية، ولم أكن أتوقع أنها ستدخل في المنافسة لأنها مطروحة منذ فترة وجيزة، وفوجئت بأنها موجودة ضمن المنافسة، ولكن يكفيني شرف المشاركة، ولا أعتقد أن الاتهامات التي توجه إلى الجائزة صحيحة".
وأوضحت "أنا بالفعل تكلمت مع المسؤولين عن الجائزة، وطلبت منهم تغيير وضع الاغنية لانهم في البداية كانوا قد وضعوها ضمن افضل البومات هذا العام، ولكننا خاطبناهم وطالبنا بترحيلها الى جائزة افضل اغنية للعام، ويكفي انها الاغنية الوحيدة العربية الموجودة في القائمة".
وعن إمكان قيامها بالغناء باللهجة الخليجية مثلما يفعل العديد من المطربين الآن أعلنت "الموضوع ليس بجديد، فالغناء الخليجي موجود منذ فترة كبيرة، لكن تعود زيادته أخيرًا إلى أن الصناعة ما زالت قائمة هناك، وأن شركات الإنتاج ما زالت تنتج خاصة دبي، التي أصبح فيها شركات وأستوديوهات وحركة نشيطة للإنتاج. أما الآن فالمطربون في مصر ينتجون لأنفسهم، بالإضافة إلى عدم وجود حفلات في مصر ولا لبنان ولا الجزائر ولا تونس، فلا توجد سوى حفلات في المغرب ودول الخليج، لذا يقوم المطربون بغناء عدد من الأغنيات الخليجية لصالح الجمهور حتى يستمروا فى العمل، وهو الأمر ذاته بالنسبة إلى ظهور المطربين في البرامج بعد أن أصبحت هي المنفذ الوحيد الذي يعيش عليه المطربون".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر العرب اتَّجَهُوا للخليج بسبب تدهور الفنِّ في مصر



أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم وأحمر شفاه فاتح

بيكهام أنيقة ببلوزة ذهبية وسروال وردي في لندن

لندن ـ ماريا طبراني
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، صورأ جديدة لفيكتوريا بيكهام مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة، هذا الأسبوع أثناء توقفها في أحد متاجرها الخاصة للأزياء في دوفر ستريت بلندن. وظهرت فيكتوريا التي تدير خط الأزياء الخاص بها، أثناء تجولها عبر طريق لندن لدخول المكان، ورُصدت مغنية البوب ذات الـ43 عاما، بإطلالة أنيقة ومميزة، حيث ارتدت سروالا ورديا، وبلوزة ذهبية مصممة خصيصا ذات رقبة عالية، وأضافت حقيبة صغيرة حمراء من مجموعتها الخاصة وضعتها تحت ذراعها، وأكملت فيكتوريا بيكهام إطلالتها بنظارة شمسية سوداء، مع أقراط خضراء، وقد أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. ويُذكر أن فيكتوريا بيكهام ظهرت في عطلة نهاية الأسبوع وهي نائمة على الأريكة تحت البطانية، بعد قضاء يوم عائلي طويل في ساحة التزلج يوم السبت، وكانت في حالة لايرثى لها، بعد قضاء يوم طويل مع طفلتها هاربر، البالغة من العمر 6 سنوات، في تعلم

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 06:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم - أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon