تهرُبًا من إنتقادات تقديمهم لمشاهد خارجه في أفلامه

فنانات تؤكدنّ إجبار خالد يوسف لهنّ لأداء لقطات فاضحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فنانات تؤكدنّ إجبار خالد يوسف لهنّ لأداء لقطات فاضحة

المخرج خالد يوسف
القاهرة - خالد فرج

يُعد المخرج خالد يوسف حالة فنيّة خاصة، ليس لكونه خليفة المخرج الراحل يوسف شاهين في أعين الجمهور والقائمين على الحركة الفنيّة، ولكن باعتباره أبرز من جسّد الواقع المجتمعي في مصر خلال الأعوام الأخيرة عبر أفلامه، التي تعرض بسببها لاتهامات عديدة، أبرزها تعمده تشويه صورة مصر أمام العالم الخارجي.وكان مخرج "حين ميسرة" على موعد مع اتهام آخر من جانب بطلات أفلامه اللاتي أعربّن للرأي العام عن ندمهنّ الشديد من أدوار الإثارة اللاتي قدمهن في أفلامه، مُلقين باللّوم على خالد يوسف في تأديتهن لهذه المشاهد.وأثارت المُمثلة سُميّة الخشاب حالة من الجدل، الأسبوع قبل الماضي، عندما شنّت هجومًا لاذعًا على خالد يوسف، مؤكدةً أنه أجبرها على تأدية مشاهد خادشة للحياء في فيلمي "الريس عمر حرب" ، و"حين ميسرة"، موضحةً أنه خسر كثيرًا لعدم مشاركتها في أعماله الأخيرة، نافيةً في الوقت ذاته وجود فضل من جانبه عليها. وأظهرت سُميّة بتلك التصريحات التي أدلت بها للإعلامية وفاء الكيلاني في برنامج "قُصر الكلام"، حالة عداء واضحة تجاه خالد يوسف، الذي أوصلّها إلى مصاف النجمات، بحسب آراء الجمهور والنقاد، بعدما أسند إليها عددًا من الأدوار المحوريّة في أفلامه، من بينها الأفلام التي أبدت اعتراضًا على عدد من مشاهدها.ولم تكن بطلة "حين ميسرة"، تُدرك أنّ تصريحاتها ستنقلب عليها، وأصبحت في نظر فئة كبيرة من الجمهور فنانة بلا شخصية، طالما أنها سمحت لمخرج العمل بإجبارها علي تأديّة مشاهد دون رغبتها، وطرحت فئة أخري تساؤلاً عن السبب وراء إدلاء سُميّة بتلك التصريحات في هذا التوقيت رغم مرور أعوام عدة على عرض تلك الأفلام في دور العرض.
وأعلّنت المُمثلة حوريّة فرغلي، منذ فترة وجيزة، عن ندمها الشديد على تقديم مشهد خلع ملابسها في فيلم "كلمني شكرًا"، الذي كان أولى تجاربها في السينما، وأكدت أنّ هذا المشهد لم يكن مكتوبًا في السيناريو ولكنها فوجئت بوجوده في اليوم الأول للتصوير.وتعرّضت حوريّة إزاء هذه التصريحات، التي أدلت بها بعد مرور 3 أعوام على عرض الفيلم، إلى لومٍ عنيفٍ ممن حولها، لاسيما وأنها وجهت اتهامًا واضحًا لخالد يوسف الذي يُعد مكتشفها فنيًا، وعادت لتؤكد على اعتزازها بالعمل في هذا الفيلم، مشددةً على أنّها لن تسمح لأيّ شخص بمحاولة الوقيعة بينها وبين يوسف.
وفي الفيلم ذاته، لم تجد المُمثلة داليا إبراهيم، سوى اسم خالد يوسف، كمنقذًا لها من الانتقادات التي طالتها آنذاك بسبب تقديمها لمشهد في السرير جمعها بالممثل عمرو عبد الجليل، وأكدت أنها ترددت في تقديم هذا المشهد، إلا أنّ مخرج الفيلم هو من أقنّعها به بحكم أنّ المُمثل لابد أنّ يقدم الأدوار جميعها لكي يثبت موهبته أمام الجمهور.ولم تتحمل اللُبنانية دوللي شاهين، الانتقادات التي تعرضت لها في فيلم "ويجا"، الذي كان أولى تجاربها السينمائيّة، وتضمّن عددًا من المشاهد الجريئة لها مع بطل الفيلم هاني سلامة، وأكدت بعد عرض الفيلم بفترة، أنّها لن تتعاون مع خالد يوسف مرة أخرى، لأن أفلامه لا تناسبها في ظل رفض زوجها المخرج باخوس علوان على تأديتها لمثل هذه المشاهد.
وجاءت موافقة المُمثلة نيللي كريم، على تقديم مشهد "قبلة"، أمام هاني سلامة في فيلم "أنت عمري"، بمثابة مفأجاة لجمهورها، خصوصًا أنّها لم تقدم هذه النوعيّة من المشاهد من قبل، إلا أنّها برّرت تأديتها لهذا المشهد بقولها "اتكسفت أقول لا لخالد يوسف".ودخلت المُمثلة غادة عبد الرازق في صدام حاد مع خالد يوسف، لم يكن للمشاهد الساخنة دور في ذلك كحال الممثلات المشار إليهن سلفًا، ولكن لاختلاف أرائهما السياسيّة بخصوص ثورة "25 يناير" من جانب، فضلاً عن اعتراضها على حذفه عددًا من مشاهدها في فيلم "كف القمر"، وكذلك وضع اسمها بطريقة غير لائقة على التّتر.
وعلى الرغم، أنّ غادة أكدت في وقت سابق أنّ خالد يوسف كان صاحب فضل في اكتشاف مناطق تمثيليّة جديدة في داخلها، إلا أنّ غضبها وقتها دفعها للإعلان عن عدم تعاملها فنيًا معه مرة أخرى، لكون الإنسانيات في نظرها أهم من العمل.وتعاونت غادة مع خالد يوسف في العديد من الأفلام أبرزها "دكان شحاتة" ، و"الريس عمر حرب"، و"كف القمر".

 

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانات تؤكدنّ إجبار خالد يوسف لهنّ لأداء لقطات فاضحة فنانات تؤكدنّ إجبار خالد يوسف لهنّ لأداء لقطات فاضحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانات تؤكدنّ إجبار خالد يوسف لهنّ لأداء لقطات فاضحة فنانات تؤكدنّ إجبار خالد يوسف لهنّ لأداء لقطات فاضحة



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon