الجيش اليمني يعلن السيطرة الكاملة على معسكر خالد بن الوليد السعودية والولايات المتحدة ودول أوروبية تحث مجلس الأمن على إيصال المساعدات لسورية مصدر حكومي يؤكد أن الجيش اللبناني سيتولى إخراج داعش من جرود القاع دون التنسيق مع أحد قرار سياسي بخوض الجيش اللبناني معركة القاع ضد داعش فصائل العمل الوطني والإسلامي في فلسطين تدعو للصلاة بالميادين العامة يوم الجمعة وتصعيد ضد الاحتلال نصرةً للقدس المحتلة مصدر عسكري لبناني يعلن أن لا صحة عن تسلل مسلحين متطرفين إلى بلدة القاع الحدودية القوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقةالقوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقة قوات المقاومة اليمنية والجيش الوطني تقتحم معسكر خالد من الجهة الشمالية الغربية بإسناد جوي من القوات الإماراتية ضمن التحالف العربي حكاية الطالب بيتر الذي حصل على 70 % ووافق الرئيس السيسي على إدخاله الهندسة وزير الدولة الإماراتي يعلن أن قطر تدعو لقيم لا تمارسها والعلاقات الخليجية ستستمر بدونها
أخبار عاجلة

أعضاء من الوسط الفنّي أكّدوا نجاحه في الدّعاية للألبومات الجديدة

"مصر اليوم" يناقش جدوى استخدام "يوتيوب" كوسيلة للتّرويج للأغاني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني

استخدام "يوتيوب" كوسيلة للتّرويج للأغاني
القاهرة - شيماء مكاوي

طرح العديد من المطربين بعضاً من أغاني ألبوماتهم على موقع "يوتيوب" وأصبحوا يتنافسون فيما بينهم على نسب المشاهدة على الموقع التي تخطّت الملايين، فهل هذا شكل من أشكال الدّعاية والتّرويج لألبوماتهم بعد انتشار القراصنة التي تقوم بسرقة الألبومات بالكامل وطرحها على المواقع الإلكترونية. يقول المنتج أحمد الدسوقي "أصبح المطربون بالفعل يتنافسون فيما بينهم لطرح أغانٍ منفردة على موقع اليوتيوب وعلى صفحاتهم على مواقع التّواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" وغيرها، والهدف هو الدعاية أولا وأخيرا فالمستمع عندما يستمع إلى تلك الأغنيات وتحوز على إعجابه، يستطيع أن يقوم بشراء الألبوم بأكمله من أجل أن يستمع لباقي الأغنيات، وأنا كمنتج أرى أنه إذا تم حرق أغنية أو أغنيتين من الألبوم والهدف زيادة تسويق الألبوم الغنائي فما المانع لذلك إذا كان الهدف هو زيادة التسويق أو الدعاية الغنائية، ومن جهة أخرى تعتبر هذه محاولة للقضاء على قراصنة الإنترنت التي تقوم بسرقة الألبوم وطرحه على المواقع الإلكترونية وأثر هذا على الإنتاج الغنائي، لذا أرى أن هذا الأمر لا مانع منه ما دام غرضه الدعاية والتسويق".
وأضاف "أما إذا كان هدفه زيادة المنافسة أو زيادة الانتشار للمطرب وسحب البساط من القنوات الفضائية فهذا يعد أمرا يجب الوقوف عنه، لأنه مثلما يكون لهذا الأمر شيئا إيجابياً له يكون له شيء سلبي فانتشار تلك الأغاني على الانترنت يصعب تسويقها على القنوات الفضائية مما يعود بالسلب على المنتج الغنائي لذا يجم تحجيم هذا الأمر بالاتفاق مع المطرب نفسه أولا ، على سبيل المثال طرح أغنية واحدة من أغاني الالبوم.
ويقول الموسيقار هاني مهنى "تابعت هذا الأمر ولاحظته خصوصا وجدت دنيا سمير غانم تروّج لأغنية تلو الآخرى على الموقع الإلكتروني "يوتيوب" وحصلت على نسبة مشاهده عالية، مما جعلني أتساءل ما الفائدة وراء هذا خصوصا أنني علمت أن هذا الأمر يكون بمعرفة الشركة المنتجة وبعد بحث طويل وجدت أن الهدف هو هدف دعائي ووجدت أن الدعاية بهذا الشكل أمر جيد للغاية فالمتصفح للإنترنت الذي استمع إلى تلك الأغاني سيتلهف للاستماع إلى باقي الألبوم وهو متأكد تماما انه سيستمع الي ألبوم جيد ، فهذه فكرة جيدة .
وأضاف "أعتقد أن هذا الأمر لا يؤثر على تسويق الأغاني والفيديو كليب على المحطات الفضائية والإذاعية لأن الإنترنت له جمهوره والتلفزيون والإذاعة لهم جمهورهم أيضا، لذا أنا مع تلك الفكرة ولكن لابد من وجود رقابة على تسويق تلك الأغاني لأن هناك من المطربين من يقومون بتسويق أغنياتهم دون علم المنتج وينكرون فعل هذا ويقولون إنها سرقت وهذا الأمر من الشائع حدوثه.
وتقول المطربة دنيا سمير غانم "سعدت كثيرا لتسويق بعض من أغاني الألبوم الجديد " واحدة تانية خالص" على "يوتيوب " وارتفاع نسب الإعجاب والمشاهدة لملايين، حيث شعرت بالتفاعل المباشر مع جمهوري ومعرفة ردود أفعالهم بشكل حقيقي وهو ما أسعدني كثيرا.
وفي الحقيقة الفكرة كانت بالاتفاق مع الشركة المنتجة للألبوم وكانت فكرة جيدة وسأكررها مرارا وتكرارا ، وسأنتظر طرح الألبوم ومعرفة ردود الأفعال من موقع "يو تيوب".
وأضافت "لا أعتقد أن هذا الأمر سيؤثر بالسلب على تسويق الألبوم بل أعتقد أنه سيؤثر بالإيجاب وسيساعد بشكل أكبر على الترويج والدعاية الحقيقية للألبوم.
ففي الماضي كان يتم الترويج والدعاية ببعض من مقاطع الاغاني ولكن هذا الأمر لا يعد أمرا جيدا لأن المستمع لا يستطيع الاستماع والحكم الصحيح على الأغنية، أما الآن وبعد أن يستمع إلى الأغنية بأكملها يستطيع أن يحكم بشكل جيد على الألبوم بأكمله قبل أن يستمع إلى باقي الأغاني .            

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني   مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني   مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon