استهدفت هيفاء وتامر حسني وحماقي وعلوش

لجان "الإخوان" الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم

الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
القاهرة ـ خالد فرج

استطاعت ثورة "30 يونيو" تقليص شعبية "الإخوان" في الشارع المصري والعربي، ولكون الجماعة "المحظورة" معروفة بسلك الطرق الملتوية في معاملاتها على مدى العقود الماضية، قرّرت هذه المرة أن تستغل أسماء نجوم الفن لصالحها، على أمل استعادة جزء من شعبيتها المفقودة، وبغية إحداث حالة انشقاق في علاقة هؤلاء النجوم مع جماهيرهم.
البداية كانت مع المحاولات المضنية التي تبذلها اللجان الإلكترونية لجماعة "الإخوان المسلمين"، بغية حفظ ماء وجهها أمام أنصارها، بعدما أثبتت فشلها الذريع في استقطاب عناصر شابة جديدة تنضم، عوضًا عن العناصر التي انسحبت من صفوفهم، في الفترة الماضية.
ونظرًا للشعبية الكبيرة التي يحظي بها نجوم الفن لدى المصريين، وجدت تلك اللجان في ذلك فرصة سانحة لمحاولة توريط مجموعة من الفنانين في نسب آراء سياسية لهم، مؤيدة لـ"الإخوان"، على أمل استمالة الجمهور إلى صفهم، وعلي هذا الأساس قاموا باختراق عدد من الصفحات الرسمية للفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي، ودشّنوا حسابات وهمية، بأسماء فنانين آخرين، نشروا عليها عددًا من الآراء السياسية المناصرة لجماعة "الإخوان".
وكان أبرز ضحايا هذه المخطط كل من بسمة، ومنة فضالي، ونرمين الفقي، وغيرهم، إلا أنهم نجحوا في إفشاله، بعدما تمكنوا من استعادة السيطرة على صفحاتهم مرة أخرى، لتبدأ لجان "الإخوان" رحلة جديدة في البحث عن مخططات آخرى، بغية الإيقاع بالفنانين، حيث توصلوا إلى ضرورة  العثور علي أي صور لفنانين، يلوحون فيها برقم "4"، في إشارة إلى اعتصام "رابعة العدوية".
وبدأت تلك اللجان مرحلة التنبيش عن تلك الصور، إلى أن وجدوا ضالتهم في عدد منها، كان أبرزها للفنان تامر حسني، حيث عثروا على صورة تجمعه بزميله الممثل عمرو يوسف، ويلوح خلالها بأصابعه الأربع، فيما يلوح الآخر بعلامة النصر، حيث قاموا بنشر الصورة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، لتنتشر بعدها كالنار في الهشيم.
ولعب جمهور تامر دورًا كبيرًا في إنقاذ نجمهم المفضل من فخ "الإخوان"، حيث أكّدوا أن تلك الصورة تعود إلى كواليس فيلم "نور عيني"، الذي عرض عام 2010، أي قبل اندلاع أية أحداث سياسية في مصر.
وفي السياق ذاته، لم يتوقع المطرب محمد حماقي أن اندماجه في الغناء عند إطلالته في أحدى حلقات برنامج المسابقات "The Winner Is"، سوف تجعله صيدًا سهلاً لتلك اللجان، التي استغلت غنائه لأغنية "نفسي أبقى جمبه"، وتحديدًا في مقطعها الأول، حيث أشار حماقي آنذاك بعلامة أربعة، لحظة غنائه لهذا المقطع، إلا أن أنصار "الإخوان" كان لهم وجهة نظر آخرى حينما زعموا أن حماقي يشير بعلامة "رابعة" المؤيدة لهم.
ولم يكن الفنانين العرب في معزل عن تلك المناوشات، حيث أثارت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي حالة من الجدل، فور انتشار صورة لها تلوح فيها بعلامة "رابعة"، ولكن اتضح فيما بعد أن تلك الصورة قد التقطت لها في نيسان/أبريل الماضي، أثناء حفل توزيع جوائز مسابقة "Most Engagine" الخاصة بنشاط الفنانين، على مواقع التواصل الاجتماعي، أي قبل قيام الجهات الأمنية بفض اعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة".
وأعربت الفنانة السوريّة كندة علوش عن استيائها الشديد مما تردد بشأن تأييدها لمعتصمي "رابعة العدوية"، إثر انتشار صورتها تلوح بإشارة "رابعة"، حيث أكدت إنها كانت مؤيدة لثورة "30 يونيو"، مضيفة أن "هذه الصورة لا تحمل أية دلالة سياسية، لكونها التقطت لها منذ أعوام عدة.
وتعرض المطرب الفلسطيني محمد عساف، الفائز بلقب "أراب آيدول 2"، لانتقادات واسعة فور انتشار صورة له من النمط ذاته، وهو ما أعطى انطباعًا عن تحيزه إلى جماعة "الإخوان"، لاسيما أن الرئيس المعزول كان يولي اهتمامًا واضحًا بقطاع غزة، الذي ينتمي إليه عساف، إلا أن المطرب الشاب أكّد أن تلك الصورة لا علاقة لها بأي أحداث سياسية سواء في مصر أو غيرها، مضيفًا أنه ظهر ملوحًا في صورة آخرى بعلامة النصر، دون أن يكون لذلك أيضًا أي مغزى سياسي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم   مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم



GMT 04:53 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجوم الفن ينعون المخرج الكبير محمد راضي بكلمات مؤثِّرة

GMT 22:40 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نجمات تغلبن على سرطان الثدي بكلّ شجاعة بعد معاناة صعبة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم   مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق بفستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
  مصر اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني
  مصر اليوم - استمتع بحياة النجوم في برج آستون مارتن السكني

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
  مصر اليوم - Liberty و Anthropologie ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 03:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا
  مصر اليوم - صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا

GMT 03:35 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تتبرع بفستان التنصيب لمؤسسة بحثية تاريخية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح
  مصر اليوم - منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 06:35 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يساعد في تعزيز المناعة

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon