مُغنِّي الراب خليفة لـ "مصر اليوم":

"الفناير" تَعِدُ بالاجتهاد لخدمة الفن المغربيّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفناير تَعِدُ بالاجتهاد لخدمة الفن المغربيّ

الفنان المغربي خليفة
الدار البيضاء - شيماء عبد اللطيف

كشف الفنان المغربي خليفة في مقابلة خاصة مع "مصر اليوم"، عن أهم الأحداث التي رافقت فرقتة الغنائية "الفناير" منذ بداياتها، مشيرًا إلى أن فرقة "الفناير" تعد بالاجتهاد والمواظبة والاجتهاد في سبيل خدمة الفن المغربي والتعريف به، والرقي بصورة المغرب والمغاربة في العالم، لافتًا إلى أن الجمهور المغربي كان يعتبر أغاني الراب تقليدًا أعمى للموسيقى الغربية، بخصوص اللباس واللحن الذي يعتمد عليه، موضحًا أن "الراب" هو ثقافة ورسالة يجب أن توصلها للمستمع وللطرف الآخر بطريقة محترمة.
وتُمثِّل مجموعة "فناير" التي تتكون من ثلاثة أفراد محسن، خليفة، أشرف، موجة جديدة من الفنانين المغاربة الذين يحدثون قطيعة مع الأسلوب القديم.
وأكَّد خليفة في حديثه أن بدايات المجموعة الغنائية "الفناير" كانت صعبة، إذ إن الجمهور المغربي كان يعتبر أغاني الراب تقليدًا أعمى للموسيقى الغربية بخصوص اللباس واللحن الذي يعتمد عليه، قائلاً: "في تلك الفترة كان همنا تحسين صورة الراب وإعطائها قيمة في نظر الناس، على أساس أن ما نقوم به فن جديد وليس دخيلاً على الثقافة المغربية، على هذا الأساس اخترنا شكلاً جديدًا لنا أسميناه التقليدي راب، وهو دمج الثقافة المغربية مع الأميركية، الحمد لله سلكنا طريقًا جيدًا، وكسبنا ثقة الناس".
وأشار المغني المغربي في حديثه إلى أن "الراب" هو ثقافة ورسالة يجب أن توصلها للمستمع وللطرف الآخر بطريقة محترمة موضحًا: "نحن ضد الكلام الفاحش في الراب، لذا يجب على المستمع لأغاني "الراب" أن يبحث أكثر في الكلمات، خاصة أن المجموعة لديها قاموس لغوي ضخم ومحترم.
وأعلن خليفة في حواره مع موقع "المغرب اليوم"، أن مجموعته الغنائية تعرَّضت   لمجموعة من الانتقادات والإشاعات من طرف فنانين، إلا أن هذا الأخير أكَّد أن فرقته لديها مبدأ وثقافة نشتغل عليها، وتابع "في أي مجال تجد القافلة تسير والناس يتحدثون وراءها، دائمًا النجاح له أعداء حتى لو أنك تقدم مواضيع جديدة، وحتى السلبي يُعلِّقون عليه، لا شيء يسلم، وخالِف تُعرف".
من جهته أفاد المغني أن أغاني "الراب" لم تكن يومًا خلافًا أو خصامًا أو عراكًا، مبرزًا أن فرقة "الفناير" ليس لها أي عداوة أو عراك أو أي مشكل مع أي فنان أو مجموعة غنائية، موضحًا "الشيء الوحيد الذي أريد أن أقوله هو أن كل من له فن يجب أن يشتغل عليه، ويحاول أن يوصل الرسالة للمتلقي بشكل مفهوم".
وبخصوص استغلال إحدى شركات الإنتاج المصرية لأغنية "الفناير"، أفاد خليفة أن المجموعة رفعت دعوى قضائية ضد شركة الإنتاج نظرًا إلى انتهاكها حقوق الملكية الفكرية، واستغلال أغنية "حضي راسك" في فقرة إعلانية، تبث على بعض القنوات العربية، من دون علم المجموعة، إذ تم الاتفاق مع محامٍ من مصر، حتى يباشر الإجراءات القانونية ضد الشركة.
وعبَّر خليفة في حواره عن سعادته بالتوشيح الملكي الذي خُصِّص لمجموعته، في مناسبة ذكرى عيد الشباب، كما أكد أن فرقة "الفناير" تعد بالاجتهاد والمواظبة والاجتهاد في سبيل خدمة الفن المغربي والتعريف به، والرقي بصورة المغرب والمغاربة في العالم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفناير تَعِدُ بالاجتهاد لخدمة الفن المغربيّ   مصر اليوم - الفناير تَعِدُ بالاجتهاد لخدمة الفن المغربيّ



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفناير تَعِدُ بالاجتهاد لخدمة الفن المغربيّ   مصر اليوم - الفناير تَعِدُ بالاجتهاد لخدمة الفن المغربيّ



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon