السوري عماد رامي لـ"مصر اليوم":

المغرب العربي يفتقّد إلى مرجعيّة للإنشاد الديني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المغرب العربي يفتقّد إلى مرجعيّة للإنشاد الديني

المنشد العالمي السوري عماد رامي
الجزائر ـ سميرة عوام

كشف المنشد العالمي السوري عماد رامي أن هناك مشروع طَمُوح سيُجسد في الجزائر و المتعلق باختيار منشد جزائري، من خلال فتح مسابقة خاصة للشباب الهاوي  للأناشيد الدينية و الفن الملتزم، ليضيف الفنان عماد رامي المقيم في مدينة عنابة الجزائرية، أن دول المغرب العربي منها الجزائر تفتقد لمرجعية خاصة بالإنشاد الديني رغم عراقة هذه المناطق و ترثها الثقافي المميز، كما أن  غنائه الملتزم يعود إلى من عائلة أمه حيث كان جده شيخ مسلم البيطار منشد يغني الأناشيد القديمة الصعبة المستوحاة من التراث السوري العريق ،وقد كان أول ظهور للمنشد عماد رامي في التسعينات و ذلك بإنتاج أول ألبوم له يحمل أغنية "هام قلبي "و الذي تلقى حسب هذا الفنان إعجاب واسع من طرف الجمهور.
و لتعزيز الأنشودة الدينية في بلاد المغرب العربي من المنتظر يصدر  أخيرًا في سوق الكاسيت في الجزائر ألبوم جديد للمنشد السوري عماد رامي "تغير إحساسي" يحمل طابع مغاير لألبوماته القديمة من خلال إدخال موسيقى عصرية جديدة و الذي يحمل في مضمونه غناء ملتزم و ليس أناشيد دينية ،كما كان لهذا الفنان عمل مشترك مع الفنان الجزائري كمال قروزي، من فرقة إشراق بونة بعنابة ،"دمك دمي"، وهو غناء ملتزم ممزوج بين اللهجة العنابية و السورية والأغنية هدية حسب الفنان عماد رامي لكل العرب، كما غنا هذا المنشد العالمي للجزائر الحبيبة في إطار الاحتفالات بخمسينة الاستقلال بأغنية "حيوا الجزائر."
و حسب الفنان و المنشد السوري عماد رامي  فإنه أخذ غنائه الملتزم من عائلة أمه حيث كان جده شيخ مسلم البيطار منشد يغني الأناشيد القديمة الصعبة المستوحاة من التراث السوري العريق ،وقد كان أول ظهور للمنشد عماد رامي في التسعينات و ذلك بإنتاج أول ألبوم له يحمل أغنية "هام قلبي "و الذي تلقى حسب هذا الفنان إعجاب واسع من طرف الجمهور خاصة أن هذا الأخير كان يشارك في حفلات الأعراس و الختان ليليه ألبوم آخر اسمه "يا رسول الله"وهو الألبوم الذي حقق شهرة كبيرة في مجال الإنشاد الديني آنذاك.
وقبل هذا كان المنشد السوري عماد رامي يغني في الحفلات الأغاني العاطفية رغم رفض عائلته لهذا النوع من الغناء غير الملتزم و إلحاح أهله على العودة إلى الأناشيد الدينية و استكمال مسيرة جده .
وأضاف  الفنان عماد رامي "إن دعوة أمه خلال زيارتها للبقاع المقدسة غيرت مساره الفني ليعود بقوة إلى طابع الأناشيد الدينية  و المديح و التغني بخصال النبي محمد- صلى الله عليه وسلم. وحسب ذات المتحدث فإن قرصنة ألبوماته خلال الأشهر الماضية ،صنعت شهرته في وقت قصير و زادت من خبرته الفنية الإنشادية، وقد تم إنتاج ما يقرب من   28ألبوما متواجد الآن في سوق الكاسيت
و في سياق آخر أكد الفنان عماد رامي أنه مستعد للتنقل للون آخر بعد رحيله من سورية إلى الجزائر و إقحام الأغنية الدينية الملتزمة و بإيقاع مغاير للأناشيد الدينية لأنه الوقت المناسب لصنع مفاجآت جديدة لجمهوره خاصة على صفحة الموقع الاجتماعي "فيبسبوك" والذي طلب منه تقديم لون جديد للأغنية الملتزمة .
تجدر الإشارة أن الفنان عماد رامي من مواليد سنة 1963  في سورية، ومن أن جزائرية الأصل.
وقد شارك في مهرجانات دولية عدة منها مهرجان صفاقص في تونس.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المغرب العربي يفتقّد إلى مرجعيّة للإنشاد الديني   مصر اليوم - المغرب العربي يفتقّد إلى مرجعيّة للإنشاد الديني



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المغرب العربي يفتقّد إلى مرجعيّة للإنشاد الديني   مصر اليوم - المغرب العربي يفتقّد إلى مرجعيّة للإنشاد الديني



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon