أخبار عاجلة

غادة عادل في حديث إلى "مصر اليوم":

"مكان في القصر" أفضل من الأعمال التركية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مكان في القصر أفضل من الأعمال التركية

الفنانة غادة عادل
القاهرة - محمد إمام

أعربت الفنانة المصرية، غادة عادل في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، عن "حزنها الشديد بسبب تأجيل مسلسلها "مكان في القصر"، قائلة "حزنت كثيرًا؛ لتأجيل هذا العمل، لاسيما أنه تم بذل مجهود كبير أثناء التصوير، وكنت منتظره عرضه حتى أتعرف على ردود فعل المشاهدين، لكن ربما تأجيله يكون فيه الخير". وأضافت، "من المتوقع عرضه في تلك الأيام؛ فأنا ضد أن يؤجل إلى المقبل، حتى لا يتم حصر عرض الأعمال الدرامية الجديدة على شهر رمضان فقط". وعن شخصيتها في هذا العمل، قالت "أقدم شخصية مختلفة عن ما قدمته من قبل، وهي دور دكتورة صيدلانية، تواجه الكثير من المشاكل في حياتها"، مشيرة إلى أن "المسلسل من النوع المشوق، وأحداثه غامضة، وفيها إثارة تجذب المشاهد، لاسيما في محاولة التعرف على هذا الغموض الذي يحيط بالأحداث". وتابعت قائلة، "العمل مكتوب بحرفية شديدة، واستطاع السيناريست والكاتب والفنان محمود البزاوي، أن يكتب السيناريو بشكل مختلف عن ما يقدم وعن ما هو مألوف".
وبشأن تصريحاتها أن المسلسل يشبه المسلسلات التركية، نفت ذلك، قائلة، "لم أقل ذلك، ولكن مسلسل "مكان في القصر" أفضل من المسلسلات التركية؛ لأنها تقدم الشخصيات بشكل مختلف عن ما قُدم في  تاريخ الدراما المصرية والتركية". وعن منع عرض المسلسلات التركية أوضحت غادة، أنه "قرار صائب؛ فالأعمال المصرية أفضل بكثير، ولكن المشكلة تكمن في تركيز الكثير من المنتجين والفنانين على عرض تلك الأعمال الدرامية في شهر واحد من العام كله، وهو شهر رمضان، وهذا خطأ؛ لأنه أدى إلى مشاهدة المسلسلات التركية في باقي أشهر العام، وأنا متأكدة تمامًا، أنه لو تم عرض أو توزيع تلك الأعمال الدرامية على العام كله؛ سيكون ذلك أفضل بكثير، وسيفتح موسمًا دراميًّا جديدًا، وسيتيح فرصة أكبر لمشاهدة تلك الأعمال؛ لأن الكثير من الأعمال تُظلم في العرض بسبب ذلك". أما عن ما تردد بشأن سعيها إلى البطولات الفردية للأعمال الدرامية، قالت "لم أسع يومًا إلى البطولات الفردية، بل على العكس تمامًا؛ فانا أتمنى أن أقدم أعمال بطولات جماعية؛ لأن عمل البطولة المفردة، يتحمل البطل فيه مسئولية العمل ككل، كما يتحمل مسئولية نجاحه أو فشله، كما أن الأعمال الجماعية يستطيع من خلالها الفنان أن يبذل أكثر من أجل إنجاح العمل؛ فيكون العمل نتاج مجهود جماعي أكثر من شخص فردي". وفي ما يتعلق بمسلسل "مزاج الخير"، الذي قام بإخراجه زوجها مجدي الهواري، واشترك ابنها في تصوير بعض المشاهد؛ فقالت "تابعت العمل، وكنت سعيدة جدًّا به، وبالنجاح الذي حققه كلٍّ من زوجي وابني، وشعرت وقتها كأنني أنا التي حققت هذا النجاح". أما عن فيلمها الأخير "على جثتي"، بطولة الفنان أحمد حلمي، فأضافت، "اعتز بتلك التجربة كثيرًا، واعتز بمشاركتي مع حلمي في هذا العمل، وفي جميع الأعمال التي اشتركنا سويًّا فيها، وعلى الرغم من الانتقاد الذي وجه للعمل، واتهام البعض له بالفشل، إلا أنني لا أرى ذلك، وأرى أن توقيت العرض للفيلم هو الذي ظلمه، لكن العمل ناجح، وحقق إيرادات عالية". وعن مشاريعها  المقبلة، قالت غادة، "في السينما لا يوجد أعمال حتى الآن؛ بسبب الأحداث السياسية التي تمر بها البلاد، أما في الدراما فأنا حاليًا في مرحلة قراءة الكثير من السيناريوهات، ولم استقر بعد على شيء". وبشأن حياتها الشخصية تحدثت قائلة، "الحمد لله، أنا ربة منزل ممتازة، وبشهادة زوجي وأولادي؛ وأحاول دائمًا ألا أقصر في حقهم، وأن أراعيهم جميعهم، وأدعو الله أن يوفقني لذلك؛ فهم مسئولية كبرى، وأمانة لابد أن أحافظ عليها". أما عن رأيها في اشتراك أبنائها في الأعمال الفنية أوضحت أنهم "في مرحلة الدراسة، وعليهم أن يركزوا فيها، لكنني لم أمنعهم بعد ذلك في الاشتراك في الأعمال الفنية؛ شرط أن يكون لديهم الموهبة الحقيقية، وألا يؤثر ذلك على حياتهم المهنية والعلمية والاجتماعية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكان في القصر أفضل من الأعمال التركية مكان في القصر أفضل من الأعمال التركية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكان في القصر أفضل من الأعمال التركية مكان في القصر أفضل من الأعمال التركية



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon