عبدالفتاح الجريني في حديث إلى "مصر اليوم"

الإعلام يهتم بشعري أكثر من فني ولا أفكر في الزواج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإعلام يهتم بشعري أكثر من فني ولا أفكر في الزواج

المطرب المغربي الشاب عبدالفتاح الجريني
 القاهرة - محمود الرفاعي

 القاهرة - محمود الرفاعي نفى المطرب المغربي الشاب عبدالفتاح الجريني، في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، ما تناقلته المواقع الإلكترونية في الفترة الأخيرة، عن قيامه بقص شعره، وهو الأمر الذي عقّب عليه بضحكات هسيترية، مستغربًا من أن "شعره أصبح مهمًا أكثر من أعماله الفنية والغنائية".وقال الجريني، "لم أحلق شعري، ولكن ما فعلته هو أنني قمت بتسريح الشعر إلى الخلف، فظهر في الصور التي التقطت لي بأنه تم قصه، ولكنه كما هو، ولم أفكر حاليًا في قصه، لأنني أصبحت أرى أن هذا الشعر سبب شهرتي" .وبشأن إمكان قص شعره من أجل التمثيل، ضحك المطرب المغربي وردّ "بالتأكيد.. لأنني لن أقدم دور عبدالفتاح الجريني، وطالما وافقت على خوض التجربة يجب عليّ الالتزام بقواعدها، ولن أتردد في قص شعري من أجل التمثيل في السينما أو التلفزيون".وعن ألبومه الجديد والذي تأخّر طرحه في الأسواق، أكد الجريني "كان من المفترض أن يتم طرحه منذ فترة، إلا أن تصوير البرنامج شغلني كما ذكرت منذ قليل، حتى أن الشركة اقترحت طرح ميني ألبوم، إلا أننا قررنا في النهاية طرح ألبوم كامل، خصوصًا أنني انتهيت تقريبًا من اختيار الأغنيات، ويتبقى لي العمل على بعض التفاصيل حتى يظهر الألبوم بمحتوى مختلف، وأعمل على تحسين جودة الأغاني التي أقدمها، وأبذل مجهودًا كبيرًا للإنتهاء منه بشكل كامل، ليُطرح خلال موسم الصيف، قبل شهر رمضان أو في عيد الفطر، فبعد سفري لاستلام جائزة (إم تي في) أعدت فتح الألبوم، فرأيتُ أن ما نفعله في ألبوماتنا في وطننا العربي، هو نوع موسيقى رديء للغاية، مقارنة لما نراه عند الغرب، ولذلك قررتُ أن أُعيد تسجيل أغنياتي من البداية مرة أخرى، مع تغيير شكل الهندسة الصوتية للأغاني، وأتعامل في هذا الألبوم مع أسماء كبيرة مثل وليد سعد، نادر عبدالله، ومحمود خيامي، وأحمد أبوزيد، وفهد، وأسامة الهندي، وقد أتعامل مع حسن الشافعي وهادي شرارة، وسيكون الألبوم من إنتاج وتوزيع شركة (بلاتنيوم ريكوردز)، وسيضم عشرة أغنيات، سأنوّع في لهجاتهم بين المصرية واللبنانية والمغربية ".واختتم الجريني حديثه عن الزواج والارتباط، فقال "هذا الموضوع لن أفكر فيه حاليًا، قبل أن أطمئن على أخواتي البنات، فلابد قبل أن أفكر في هذا الموضوع، أن أساعد أخواتي في الزواج، وأساعدهم في تكوين أسرهم، لأن أسرتي قبل أي شىء، وأنا صغير ولا يزال أمامي العمر إن شاء الله".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلام يهتم بشعري أكثر من فني ولا أفكر في الزواج الإعلام يهتم بشعري أكثر من فني ولا أفكر في الزواج



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلام يهتم بشعري أكثر من فني ولا أفكر في الزواج الإعلام يهتم بشعري أكثر من فني ولا أفكر في الزواج



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon