صفية العمري في حديث إلى "مصر اليوم"

للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام

الفنانة صفية العمري
القاهرة - نانسي عبد المنعم

أكَّدَت الفنانة صفية العمري أنها تعيش حالة نفسية سيئة جدًا بسببب الأحداث السيئة التي تمر بها البلاد، خلال الفترة الماضية، قائلة "لم أعِشْ حالة الحزن الشديدة التي أشعر بها هذه الأيام أبدًا، لأني وللمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر، وللمرة الأولى أرى المصريّ يضرب أخاه، وللمرة الأولى لم نرَ العدو بشكل واضح أمامنا"، لافتة إلى أنها تستعد حاليًا لمسلسل جديد بعنوان "قضية عصمت العشري" والذي تعود به للدراما بعد غياب أربعة اعوام، وتقوم فيه بدور مديرة مدرسة لا يشغل بالها سوى الأخذ بالثأر من شخص قام بإيذاء ابنها، وأعلنت أنها تنوي افتتاح معرض يضم لوحاتها التي قامت برسمها على مدار سنوات طويلة، مشيرة إلى أن المفاجأه في المعرض أنه سيضم لوحات لأهم الشخصيات التي قامت بتمثيلها.
وكشفت صفية العمري في حديث إلى "مصر اليوم" عن رؤيتها لما يحدث في مصر الآن قائلة: لم أعِشْ حالة الحزن الشديدة التي أشعر بها هذه الأيام أبدًا لأني وللمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر وللمرة الأولى أرى المصريّ يضرب أخاه، وللمرة الأولى لم نرَ العدو بشكل واضح أمامنا، بل وجدنا مصر تواجه العديد من الحروب من أكثر من جهة مرة واحدة، ولكن الحمد لله الشعب المصري دائمًا يرعاه الله هو وأرضه، وهذا ما حدث بوقوف الجيش المصريّ مع شعبه العظيم، وعودة الشرطه إلى صفّ الشعب مرة أخرى بعد أن حاول "الإخوان" أن يوقعوا بينهم أكثر من مرة ونجحوا في وقت من الاوقات إلى أن أرادت الشرطة أن تؤكد للشعب أن له الأولوية بالنسبة إليها وليس الحاكم، واتضحت هذه الأيام حوادث كثيرة كانت متهمة فيها الشرطة وجدت أن عناصر "الإخوان" هم من قاموا بها.
· واستطردت في حديثها عن الأحوال الراهنة في مصر قائلة: على الرغم من حالة الأسى التي يشعر بها كل المصريين بسبب كثرة عدد الشهداء الذين توفاهم الله من بداية الثورة وحتى الآن إلا أنني أشعر أننا بدأنا نكتب تاريخنا الجديد، ولكن فى رأيي لكي يتم ذلك يجب أن نرى القصاص لكلّ من مات، ومِن كل مَن أساء لمصرنا العظيمة التي لن يسمح شعبها لأحد أن يتحكم في مصائره مرة أخرى، وأنا أشعر بتفاؤل شديد، وأريد أن يشاركني كل المصريين هذا التفاؤل لنبني جميعا مصر الجديدة.
· وعن غيابها عن الساحة الفنية خلال الفترة الماضية تقول:
أستعد حاليا لمسلسل جديد بعنوان "قضية عصمت العشري" والذي أعود به للدراما بعد غياب أربعة اعوام، وأقوم فيه بدور مديرة مدرسة لا يشغل بالها سوى الأخذ بالثأر من شخص قام بإيذاء ابنها، والمسلسل يتناول العديد من القضايا الخاصة بسوء التعليم والجهل والفقر وإعلاء دولة القانون الذي لا يؤمن به أحد الآن، وأنا سعيدة جدًا بهذا العمل لأنني للمرة الأولى أقوم بهذا الدور، كما أن العمل يتناول العديد من القضايا الملحة لأننا نعيشها الآن، ونحن ننتظر استقرار الأمور لنبدأ في التصوير مباشرة.
·ومن التليفزيون إلى السينما التي قالت عنها: أنا من عشاق السينما لأن بداياتي كانت فيها، لكنها للأسف مثلها مثل أي صناعة تضررت بشدة بسبب الأحداث السياسية، لكني متأكدة أن الفترة المقبلة ستشهد رواجًا كبيرًا في الإنتاج الفني بوجه عام في السينما أو التليفزيون، وأريد أن أحيي موقف القنوات الفضائية المصرية والعربية التي شاركتنا حملة مقاطعة الأعمال التركية بسبب موقف تركيا "الخائن" من مصر.
·وأخيرًا اختتمنا حوارنا بالمعرض الذي تنوي افتتاحه قريبًا والذي قالت عنه:
أنا خريجة كلية الفنون الجميلة، وعشقي للتمثيل أخذني من الرسم التشكيلي كثيرًا، لكني الآن أنوي افتتاح معرض يضم لوحاتي التي قمت برسمها على مدار سنوات طويلة، والمفاجأه في المعرض أنه سيضم لوحات لأهم الشخصيات التي قمت بتمثيلها، وأهمها شخصية نازك السلحدار التي قدمتها في مسلسل "ليالي الحلمية"، وأتمنى أن ينال المعرض إعجاب الجمهور.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام للمرة الأولى أشعر بالخطر على مصر هذه الأيام



أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم وأحمر شفاه فاتح

بيكهام أنيقة ببلوزة ذهبية وسروال وردي في لندن

لندن ـ ماريا طبراني
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، صورأ جديدة لفيكتوريا بيكهام مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة، هذا الأسبوع أثناء توقفها في أحد متاجرها الخاصة للأزياء في دوفر ستريت بلندن. وظهرت فيكتوريا التي تدير خط الأزياء الخاص بها، أثناء تجولها عبر طريق لندن لدخول المكان، ورُصدت مغنية البوب ذات الـ43 عاما، بإطلالة أنيقة ومميزة، حيث ارتدت سروالا ورديا، وبلوزة ذهبية مصممة خصيصا ذات رقبة عالية، وأضافت حقيبة صغيرة حمراء من مجموعتها الخاصة وضعتها تحت ذراعها، وأكملت فيكتوريا بيكهام إطلالتها بنظارة شمسية سوداء، مع أقراط خضراء، وقد أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. ويُذكر أن فيكتوريا بيكهام ظهرت في عطلة نهاية الأسبوع وهي نائمة على الأريكة تحت البطانية، بعد قضاء يوم عائلي طويل في ساحة التزلج يوم السبت، وكانت في حالة لايرثى لها، بعد قضاء يوم طويل مع طفلتها هاربر، البالغة من العمر 6 سنوات، في تعلم

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 06:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم - أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon