على هامش مشاركته في افتتاح مهرجان الدار البيضاء

مروان خوري: مؤمن أن الوطن العربي عالم واحد لا تفصله حدود فعلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مروان خوري: مؤمن أن الوطن العربي عالم واحد لا تفصله حدود فعلية

الفنان اللبناني مروان خوري
الدار البيضاء -  فؤاد الوزاني

الدار البيضاء -  فؤاد الوزاني أكد الفنان اللبناني مروان خوري أنه من اللازم على الفنان الثبات على مبدأ واحد، وأنه عند الغناء يجب أن يغني للبلد وللشعب ولا يغني لحاكم أو لأحد معين، وقال خوري الذي كان يتحدث مساء ،الجمعة، في لقاء صحافي في الدار البيضاء، على هامش مشاركته في افتتاح مهرجان الدار البيضاء، إني مؤمن أن العالم العربي هو عالم واحد لا تفصله حدود فعلية أبداً.
وبخصوص موقفه من الحراك العربي وما تشهده البلدان العربية من ثورات، أكد خوري أنه مع الثورة وليس ضدها، وأن الشباب بحاجة إلى الثورة والتغيير، وقال "ليس هناك شك أنه عندنا زعماء بحاجة إلى التغيير لكن طريقة الثورة يجب أن تكون سلمية"، موضحا أن الذي يريد أن يثور على ظلم من اللازم أن يعطي صورة أفضل من الزعيم أو الظالم وأن يقدمها بطريقة سلمية جداً.
وجوابا على سؤال يتعلق بما إذا كانت له انتماءات سياسية، قال خوري "أنا عندي انتماءات وطنية ووطني هو الأهم من أي حزب أو تيار سياسي"، مؤكداً أن الانقسام يؤدي إلى اتجاه سيء لصالح البلد، مشيرا أنه كان في تونس وصرح أنه ضد الانقسامات التي تصير لأنها لن تؤدي إلى أي نتيجة، مضيفاً أن الفنان لا يمكن أن يكون في قسم سياسي محدد لأن الناس لا تسمح له "فالناس تحب الفنان من كل الأطياف".
  وحول تفكيره في أغنية عن الربيع العربي، أبدى خو ري موافقته لكن استبعد ذلك في الوقت الراهن، مبرراً ذلك أن الأمور الآن في حالة مخاض كبير، وأن التعبير عنه ليس في هذه اللحظة وإنما في وقت ثاني، وقال "لكن ممكن كثيراً أن أعبر عنه في أي لحظة".
  وأوضح خوري أن فكرة تعامله مع الفنانة السورية أمل عرفة، جاءت بعد قدومها من دبي إلى لبنان، وقالت له إنها تريد أن تغني شيئا لسورية لأن قلبها محروق عليها، مشيراً أنه لم يكن عملاً تجارياً أو أي شيء أخر، ومعبراً عن إعجابه بالنص الذي كتبته، وقال خوري "إن النص لا يحكي كما نتصور نحن عن معارضة ونظام وإنما عن سورية وعلاقتها بأرضها وحنانها وطفولتها"، مضيفاً أن النص يمثل أي دولة عربية وأي دولة في العالم، وهذا ما جعله يقدم على تلحينه بسرعة.
وعن رأيه في القرار الذي اتخذه الفنان فضل شاكر باعتزال الفن واللجوء إلى حمل السلاح، رد خوري أنه لا يعرف لماذا يحرجه ويضايقه هذا الموضوع، موضحاً أن الكل يعرف بأن ثورة الفنان تنطبع عند الناس بصورة السلام والحب والمسامحة وأن الفنان يحبه الناس لموقعه، وأنه لا يمنع من أن تكون له مواقفه الخاصة أو اتجاهه الديني لأن ذلك حريته، وأضاف خوري متحدثاً عن شاكر الذي سبق أن تعامل معه "إنما الأمور التي حصلت أخيراً والتي راحت باتجاه سيء وعنيف وصارت في مواجهة الجيش اللبناني، فإنها خرجت عن النصاب الطبيعي"، مشيراً  إلى أنه لا يعرف سبب ذلك بالضبط، وتوقع أن يكون بسبب تحوله الطبيعي أو أن هناك مجموعات أحياناً تغير فكر الإنسان.
وحول جديد أغانيه، أوضح خوري أن هناك الجديد دائماً ومن أبرزه ألبوم متكامل في حدود 14 أغنية، يضم أغاني قدمها من قبل كأغنية قدمها في المغرب وغناها مع الفنانة كريمة الصقلي في مهرجان "موازين"، مشيراً إلى أن ألبومه الجديد في آخر مراحله.
 وذكر خوري أن هناك تعاون مع ملحنين جدد على الساحة، مبرزاً أن الألبوم الجديد سيكون فيه تعاون، وسيقدم أغنية من كلماته وغنائه ومن ألحان محمود عيد وممكن سليم عساف ومجموعة من الشباب، موضحاً أنه يحاول أن يكون هناك تعاون أكثر بين الفنانين لكي يُوصلوا صورة جيدة للناس.
وبشأن إحساسه المرهف في الأغاني، اعتبر خوري أن الفن هو مكان للتعبير ومكان أجمل من الواقع يقدم فيه الفنان أجمل ما عنده، بيد أنه يحب أن يقدم فيه كثافة من العاطفة والرومانسية والخيال، وغزا ذلك خوري قائلاً "أنا مؤمن أن الناس يحبون أن يطلعوا من الواقع إلى عالم الخيال".
 ويشار أن الفنان اللبناني قد غنى أغاني وطنية مثل "الحضور" و"مش خايف".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مروان خوري مؤمن أن الوطن العربي عالم واحد لا تفصله حدود فعلية   مصر اليوم - مروان خوري مؤمن أن الوطن العربي عالم واحد لا تفصله حدود فعلية



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مروان خوري مؤمن أن الوطن العربي عالم واحد لا تفصله حدود فعلية   مصر اليوم - مروان خوري مؤمن أن الوطن العربي عالم واحد لا تفصله حدود فعلية



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon