بسبب ضآلة موازنتها التي لا تستجيب لتطلعات أنشطتها

احتجاج الفنانين المغاربة على أجورهم في المهرجانات التابعة لـ"الثقافة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - احتجاج الفنانين المغاربة على أجورهم في المهرجانات التابعة لـالثقافة

مهرجان موسيقي مغربي
الرباط: سعيد بونوار

احتج بعض من الفنانين المغاربة على الأجور التي يتقاضونها  إبان المُشاركة في عدد المهرجانات التابعة لوزارة الثقافة، ورغم أن تلك الوزارة التي تترأسها الممثلة ثريا جبران تعد الجهة الأكثر نشاطًا من حيث تبني عدد من المهرجانات إلا أن موازنتها تبقى ضئيلة لا تستجيب لتطلعات الوزارة التي تراهن على تنشيط الحقل الثقافي والفني والتراثي الوطني بما يضمن الحفاظ على الهوية ويحقق الاختلاف ولها من الاهتمامات و الأعمال ما لا يمكنها من تخصيص أموال لهذه المهرجانات التي تقوم أساسًا على الهم الثقافي وليس التجاري، إذ مع ضآلة الموازنة التي تخصصها الحكومة لوزارة الثقافة، تجد هذه الوزارة نفسها مطالبة بتحقيق العدل التسييري لقطاعات التراث والنشر والفنون هذا و تعتبر أضخم موازنة يمكن أن تخصصها الوزارة لمهرجان من مهرجاناتها لا تتعدى في الغالب الـ 50  مليون سنتيم، وفي الغالب يكون المبلغ في حدود الـ 30 مليون سنتيم، ويبدو أن هذا المبلغ لا يساوي أجر نجم أجنبي تستقطبه بعض المهرجانات التي تراهن على البعد التجاري فيما تتمحور أغلب مهرجانات وزارة الثقافة المغربية بشأن الموسيقى والفنون الشعبية، بهدف الحفاظ على الجانب المهم من الموروث الثقافي، من خلال تنوع هذه الفنون وأشكالها التعبيرية العامة التي تجمع الغناء والموسيقى والحركة، بالإضافة إلى ما تضفيه الملابس والآلات والإكسسوارات من مسحة جمالية وفي السياق ذاته وتحرص وزارة الثقافة  المغربية على تنظيم ما يقارب 18 مهرجانًا على مدار السنة، من بينها المهرجان الدولي لثقافات الواحات الذي ينظم في فكيك، والمهرجان الدولي لمسرح الطفل في تازة، الذي يعمل على استشراف عناصر الإمتاع والترفيه وكذا استعراض نماذج وخبرات وتجارب وطنية ودولية تعنى بفنون وتقنيات المسرح الموجه للأطفال واليافعين  كما تنظم المهرجان الدولي للأشرطة المرسومة في تطوان، والمهرجان الدولي للعود في المدينة نفسها، ومهرجان "تارودانت" للدقة والإيقاعات، والمهرجان الوطني لعبيدات الرما ويقام مهرجان المديح والسماع في مولاي إدريس زرهون تحت إشراف وزارة الثقافة، بالإضافة إلى مهرجان "الروايس" ومهرجان "الموسيقى الأندلسية" في شفشاون ومهرجان الموسيقى الغرناطية في وجدة ومهرجان وليلي، والمهرجان "الوطني للمسرح" الذي يهدف إلى تتويج الموسم المسرحي و يذكر أن من بين المهرجانات التي تهتم وزارة الثقافة بتنظيمها، مهرجان بني عمار في مولاي إدريس زرهون، ومهرجان روافد بأزوان-العيون ومهرجان "أحيدوس " في عين اللوح وهو تقليد سنوي تشارك فيه العديد من الفرق المنتمية إلى هذا المجال من التعبير الفني و المقبلة من مجمل المناطق المجاورة، ومهرجان "العيطة" في آسفي وتشارك في هذا المهرجان مجموعات وفرق من فن العيطة من مختلف أقاليم المملكة، ومهرجان الملحون في الراشيدية، ومهرجان "الغناء والشعر الحساني" في الداخلة وتساهم هذه المهرجانات في الانفتاح على العالم الخارجي بفضل مشاركة فرق وفنانين أجانب يساهمون في إثراء الميدان الثقافي الوطني، وخلق نقط للتلاقي والتبادل ومقارنة التطور الفني المحلي بنظيره في الثقافات الأخرى.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احتجاج الفنانين المغاربة على أجورهم في المهرجانات التابعة لـالثقافة   مصر اليوم - احتجاج الفنانين المغاربة على أجورهم في المهرجانات التابعة لـالثقافة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احتجاج الفنانين المغاربة على أجورهم في المهرجانات التابعة لـالثقافة   مصر اليوم - احتجاج الفنانين المغاربة على أجورهم في المهرجانات التابعة لـالثقافة



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon