تأجيل طرح ألبومات وسوف ورامي صبري وعمرو دياب وقمر

شهر رمضان والثورة المصرية عنق زجاجة للمطربين وشركات الإنتاج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شهر رمضان والثورة المصرية عنق زجاجة للمطربين وشركات الإنتاج

الفنان مصطفى قمر والفنان عمر دياب والفنان رامي صبري
القاهرة - محمود الرفاعي

يعتبر عدد كبير من المنتجين الفنيين في مصر وخارجها شهر رمضان الكريم وأحداث الثورة المصرية وتوابعها، بمثابة عنق زجاجة بالنسبة لهم، نظرًا إلى أن معظم الشركات المصرية والمطربين قرروا تأجيل العمل على ألبوماتهم الغنائية حتى تتضح صورة الأحداث، وأيضًا حتى تنتهي أيام الشهر الكريم الذي يبعد البعض فيه عن الاستماع إلى الاغاني والأعمال الفنية.
وأعلنت شركة "عالم الفن" أو "مزيكا" تأجيل أعمالها، حيث قررت مع المطرب رامي صبري تأجيل طرح ألبوم "أنا معاه"، والذي كان من المقرر أن يطرح مع بداية الشهر الجاري، وأرجأت صدوره بناءً على عدد من الرسائل التي تلقتها من جمهور المطرب الشاب، بضرورة انتظار ما سيحدث في مصر بعد تلك الاحداث، ولكن مع تسرب الألبوم بالكامل على شبكة الإنترنت اضطرت الشركة إلى طرحه من دون أية عمليات دعاية، نظرًا إلى الحالة التي تمر بها، وأيضًا بدء شهر رمضان الكريم، مؤجلين كل هذا إلى العيد.
وطال التأجيل أيضًا المطرب مصطفى قمر، فبعد أن انتهى من تسجيل جميع أغنيات ألبومه الجديد "أنا مطمن"، وصور كليب الأغنية في أستراليا، وبدأ في عمل حملة الدعاية لألبومه استعدادا لطرحه من خلال بث مقاطع من أغانيه على الإنترنت، قرر بشكل مفاجئ إيقاف حملة الدعاية حتى يتضح ما ستسفر عنه الأيام المقبلة، لا سيما أن قمر مبتعد عن جماهيره منذ ما يقرب من أربعة سنوات، عندما طرح آخر ألبوماته في أوائل 2010، ولا يريد أن يطرح ألبومه في وقت ينشغل فيه الناس والجماهير العربية بالأحداث السياسية والدينية.
وقرر المطرب عمرو دياب أن يستغل تلك الفترة لكي يعود من جديد للعمل في ألبومه، بعد أن وعد جمهوره أكثر من مرة أنه سيطرح الألبوم في الاسواق قبل شهر رمضان الكريم، ولكن لصعوبة طرحه في الأيام المقبلة، سيضطر دياب إلى استخدام تلك الأحداث السياسية لكي يؤجل الألبوم إلى ما بعد رمضان، وسيبتعد عن مصر ويسافر إلى إنكلترا، لكى يستكمل العمل على هندسة الصوت لأغنيات ألبومه، الذي يُعتبر الخامس له مع شركة "روتانا"، ويتضمن 12 أغنية.
ولن يتوقف التأجيل على ألبومات المطربين المصريين فقط، بل سيشمل المطربين العرب، نظرًا إلى أن مصر هى أكبر سوق عربي لبيع الألبومات الغنائية، حيث تفكر شركة "روتانا" جديًا في تأجيل طرح ألبوم المطربة السعودية بلقيس "مجنون بلقيس"، والذي كان من المقرر أن يطرح قبل التظاهرات المصرية بأيام، والأمر نفسه مع ألبوم سلطان الطرب المطرب اللبنانى جورج وسوف "بيحسدوني"، حتى تظهر الصورة النهائية للحالة السياسية في مصر، لكى تبني الشكرة عليها خريطة طرح وتوزيع ألبوماتها الغنائية الجديدة، لا سيما أن وسوف يمتلك شعبية وجماهيرية كبيرة في مصر.
ومن الألبومات التي سيؤجل طرحها في مصر أيضًا ألبوم المطربة التونسية لطيفة "عزتي"، وهو ألبوم كامل باللهجات الخليجية، ويضم 16 أغنية، ما بين اللهجات السعودية والعراقية والإماراتية، من إنتاج شركة "لاتسيول"، وتوزيع شركة "فيفا"، وكان من المقرر أن يطرح بعد أيام قليلة، ولكن الشركة المنتجة قررت تأجيله.
وعن الألبومات التي ستشهد أزمة قوية خلال الأيام المقبلة، لسبب طرحها في وقت سيء للغاية، نجد على رأسها ألبوم المطربة مي كساب "اطلبني من أهلي"، وألبوم المطرب وائل جسار "سنين قدام"، والمطربة المغربية جنات "حب جامد"، وألبوم شيماء هلالي "ولايهمك"، نظرًا إلى أنهم طرحوا في أيام يصعب فيها حركة بيع وشراء الألبومات، سواء من خلال التظاهرات والاحتجاجات، أو بدء شهر رمضان الكريم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر رمضان والثورة المصرية عنق زجاجة للمطربين وشركات الإنتاج شهر رمضان والثورة المصرية عنق زجاجة للمطربين وشركات الإنتاج



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر رمضان والثورة المصرية عنق زجاجة للمطربين وشركات الإنتاج شهر رمضان والثورة المصرية عنق زجاجة للمطربين وشركات الإنتاج



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon