أخبار عاجلة

من "تمرد" الجماعية وتتر "الداعية" "انتباه" إلى "اتحركوا" لرامي صبري

المطربون يصدرون الأغاني لإشعال الحماس الثوري للمصريين في الميادين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المطربون يصدرون الأغاني لإشعال الحماس الثوري للمصريين في الميادين

المطرب محمد حماقي والممثل هاني سلامة
القاهرة ـ محمود الرفاعي

أصدر عدد من المطربين أغاني، لدعم ثورة "30 يونيو"، ودعم حركة "تمرد"، والتي كانت من الأسباب الرئيسية وراء نجاح الثورة، وتعد أبرزها أغنية "تمرد"، التي لم يغنيها مطرب واحد، بل أن صناعها قدموها، لكي يغنيها كل من في ميادين مصر ويتمنى نجاح حركة "تمرد".وكانت البداية كانت مع طرح الأغنية الرسمية لحركة "تمرد"، والتي قدمها عدد من الفنانين المغمورين بموسيقى الراب، وتعد الموسيقى الأم لدعم الحركات الثورية، وإشعال الروح الثورية داخل كل الثوار، وتقول كلمات الأغنية:
أعذروني أنا اللي فكري ثوري
أنا اللي مش بتكلم بس رد فعلي فوري
الموضوع بسيط مش محتاج منكم تفسير
أنا اللي بإيده يغير واللي اتمرد عالتغيير لمه شفت
تصرفاتك غريبه منهم مش مفهومه نفس الأسلوب
قولوا لي فين حقوق الناس المظلومه
بلد في النازل وحال في تدهور مستمر جيت اتمرد على فكر عالفشل
مصر قولوا لي فين الناس اللي قالت 100 يوم.
ونجد أيضا أن الشركة المنتجة لمسلسل "الداعية" قامت بطرح تتر العمل قبل شهر رمضان، بأكثر من 15، لحث المواطنين على الثورة، نظرًا لأنه العمل الوحيد الذي يتحدث في شهر رمضان عن الرجال الذين يتلاعبون بالدين، فأغنية التتر "انتباه"، استخدمها الثوريون في الميادين، وتقول كلمات الأغنية:
انتباه........انتباه
لو كنتوا بتحبوا الحياه
الخوف جدار ضد النهار
والانتصار طوق النجاة
انتباه لطيور ظلام
بيصادروا حتى الابتسام
ويطاردوا حلمك ف المنام
ويفتشوا عنه ووراه
انتباه ضموا الصفوف
وارسموا فوق الكفوف
فجر يملى عيوننا شوف
شوق لبكرة وللحياه
وأيضا كتب أغنية "تمرد" الشاعر أيمن بهجت قمر، ولحنها وليد سعد، ووزعها طارق عبد الجابر، وتقول كلماتها:
اتمرد وبرد نار اللي ماتوا
نار اللي ضحى بعمره وحياته
واللي استهانوا بدمك وخانوا
بيطبلوا له وفين إنجزاته
عشان كبرياء كرامتك تمرد
حرام مصر تيأس ف صمتك تمرد
ليورك ولادك هزيمتك تمرد
هانت عليهم ياعالم بلادي هما
ف وادي واحنا ف وادي
وقرر المطرب الشاب رامي صبري أن يشارك الثوريين في فرحتهم، وأن يطرح أغنية بعنوان "اتحركوا"، مناهضة للدكتور مرسي، وهي من كلمات تامر حسين، وألحان رامي صبري وأحمد حسين، وتوزيع طارق توكل وتقول كلماتها:
مبقاش في وقت نضيعه ونعيش على وهم وأمل
واللي احنا لازم نفهمه اللي هيعمل كان عمل
دلوقتي يللا اتحركوا.. واكتبوا لمصر الحياة
من قد إيه بتتفرجوا.. ومصر بتقول ألف آه
وكعادة المطربة التونسية لطيفة ووقوفها الدائم مع ثورات الربيع العربي وغناءها الدائم لمصر، قامت خلال أيام الثورة بطرح أغنية بعنوان "عشان محتاج"، وفيها استعانت لطيفة بالشاعر الذي أبهر الجميع في ثورة "25 يناير" نصر الدين ناجي (صاحب أغنية "إزاى")، لكي يكتب لها كلمات الأغنية، وقام بتلحينها أحمد فرحات وأنتجتها لطيفة على حسابها، وتقول الأغنية:
عشان محتاج لميت حاجة
في قلبة بتتولد حاجة
يدوس بيها على روحه ويخسرها
عشان يبقى كسب حاجة
عشان محتاج يطول حلمة
فرد إيده كتب لا على الجدران
علشان لما يموت هو
تعيش منه ولو كلمة
علشان قلبة لسة قادر ع الحياة
علشان جانبة حد بيحاول معاه
علشان إنسان ما قبلش يسيب الضعف يزله
ويكسر كل شيء جواه
سنين وأيام فضل منسي
ماحدش حتى جاب سيرته
ولا دور على غيبته
ولا فكر يشاركه همومه أو حيرته
سنين وأيام فضل منسي
ويوجد في الأغنية اقتباس من أغنية "عشان لازم نكون مع بعض"، التي قدمها عدد كبير من الشباب منذ أشهر، ولكن صناع تلك الأغنية هم نفسهم صناع أغنية لطيفة.
وظهر شريف إسماعيل (نجم برنامج المواهب "صوت الحياة") من جديد، من خلال إطلاق أغنية بعنوان "كفاية"، والتي كتبها الشاعر محمد البوغا ولحنها شريف بنفسه، وتدور حول ظلم الإخوان للمصريين خلال فترة الحكم، التي استمرت لمدة عام، وتقول كلماتها:
قالوا قوتنا في وحدتنا وقسمونا
قالوا نهضة ونزلوا بينا ووقعونا
اقتصادهم كله مبنى ع الشحاتة
وإن عارضنا في أي حاجة يكفرونا كفاية
مصر مش هتعيش كتير تقول أمين
كفاية شعبها مش ناقصه أي درس ف أي دين
 قالوا حرية وعدالة وكممونا
قالوا مشاركة لا مغالبة وهمشونا
قالوا 200 مليار مشوفناش منها حاجة
من النهاردة بقيتوا مش بتمثلونا
أما المطرب محمد حماقي، فأعاد غناء أغنية "بلادي"، التي سبق أن قدمها الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، مساندة منه لثوار "30 يونيو"، والأغنية من كلمات محسن الخياط وألحان بليغ حمدي وقام بإعادة توزيعها الموزع خالد عز، لكي تناسب جيل الثورة المصرية.
ولم يكن هؤلاء فقط هم أصحاب أغاني الثورة، فقدم رامي جمال أغنية بعنوان "افهمي"، وقدم نادر نور أغنية بعنوان "بتمرد"، وغنى محمد مغربي أغنية بعنوان "أنا مش خايف"، وأيضًا طرح أوكا وأورتيجا مهرجان غنائي بعنوان "جيشنا العظيم".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المطربون يصدرون الأغاني لإشعال الحماس الثوري للمصريين في الميادين المطربون يصدرون الأغاني لإشعال الحماس الثوري للمصريين في الميادين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المطربون يصدرون الأغاني لإشعال الحماس الثوري للمصريين في الميادين المطربون يصدرون الأغاني لإشعال الحماس الثوري للمصريين في الميادين



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon