وفاء عامر في حديث إلى "مصر اليوم":

أمومتي لإبني عمر تُعد من أولويات حياتي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أمومتي لإبني عمر تُعد من أولويات حياتي

الفنانة وفاء عامر
القاهرة ـ خالد فرج

أكدت الفنانة وفاء عامر، أن رعايتها لابنها عمر هي سبب غيابها عن دراما رمضان هذا العام، فيما استنكرت الانتقادات التي تعرضت لها شقيقتها آيتن عامر، إبان عرض برومو مسلسل "الزوجة الثانية"، الذي تُجسد خلاله الأخيرة الشخصية نفسها التي قدمتها الراحلة سعاد حسني في الفيلم الذي حمل الاسم ذاته منذ عقود طويلة. وقالت وفاء، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، إنها اندهشت بشدة من الهجوم المبكر الذي شنه بعض النقاد على مسلسل "الزوجة الثانية"، وهو ما دفعها إلى توجيه عتاب شخصي لهم عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، استنكرت خلالها حكمهم قبل المشاهدة.
وأضافت عامر، "كنت أتمنى أن ينحي كل شخص رأيه إلى حين مشاهدة المسلسل، ولا سيما إنه يختلف كليًا عن الفيلم الذي سبق تقديمه، حيث أن الأمثلة عدة في هذا الشأن، ولعل أبرزها مسلسلات (العار) و(الباطنية) التي تعرضت إلى هجوم كبير قبل العرض، إلا أن هذا الهجوم سرعان ما تحول إلى إشادات فور النجاح الجماهيري الذي حققه كلا العملين".
وعن رأيها في ما يتردد عن أن لجوء المؤلفين إلي إعادة تقديم الأفلام القديمة في مسلسلات، يعد إفلاسًا منهم، ردت وفاء قائلة "ليس إفلاسًا على الإطلاق، لأن الدراما في العالم بأكمله مبنية على بعض المحاور، القائمة على وجود الخير والشر، وأحداث متلاحقة في ما بينهما، وهذا ليس كلامي، وإنما أكبر كتب الدراما في العالم هي من أكدت  هذا الأمر، وإذا تحدثنا عن أعظم أفلام السينما المصرية وليكن مثلاً (حبيبي دائمًا)، و(إسماعيلية رايح جاي)، وكذلك أفلام اسماعيل يس، ستجد عنصري الخير والشر في أحداثهم، أما عن الأعمال التي يُعاد تقديمها حاليًا فستجدها معاصرة لما نعيشه في وقتنا الحالي، وتتناول المشكلات المجتمعية كافة التي نعاني منها، وبالتالي فإن إعادة تقديمها ليس إفلاسًا".
وبشأن غيابها عن دراما رمضان المقبل، أوضحت الفنانة المصرية "لم أجد العمل الذي يستفزني لكي أنزل من منزلي وأتجه إلى التصوير، كما أن أمومتي لابني عمر تُعد من أولويات حياتي هذه الفترة، لا سيما أنه اقترب من عامه الـ 11، وهو ما أراه سن التعلم الذي يحتاج فيه الابن أو الابنة لوجود الأم بجانبهم، لذا فأنا أناشد كل أم لديها ابن في مثل هذه المرحلة العمرية، أن تحتضنه وتعلمه لأنها إذا لم تستطع تعليمه في هذا التوقيت فلن تتمكن من تحقيق ذلك في ما بعد".
وعن احتفال شقيقتها آيتن بعيد ميلادها أخيرًا، أعربت وفاء عن سعادتها بتلك اللفتة الجميلة من شقيقتها، حيث قالت "كان الأمر برمته مفأجاة لي، لا سيما أنني لست من هواة الاحتفال بعيد ميلادي، وإنما احرص علي إحضار تورتة في المناسبات التي تخص أفراد عائلتي، ولكني فوجئت بقيام آيتن وإبني الوحيد عمر بدعوة عدد من المقربين إلينا لحضور هذه المناسبة، حيث سعدت بشدة لشعورهم الجميل تجاهي، وعشت ليلة سعيدة في حضور صديقاتي، وأتمني أن تعيش مصر كلها الفرحة نفسها، ولا أستطيع أن أُخفي تفاؤلي إزاء المرحلة المقبلة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمومتي لإبني عمر تُعد من أولويات حياتي أمومتي لإبني عمر تُعد من أولويات حياتي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمومتي لإبني عمر تُعد من أولويات حياتي أمومتي لإبني عمر تُعد من أولويات حياتي



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon