مشاكل نقابة الموسيقيين المصرية تستمر منذ أكثر من 10 سنوات

النائب العام" الطريق الأخير أمام مصطفى كامل وإيمان البحر درويش

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النائب العام الطريق الأخير أمام مصطفى كامل وإيمان البحر درويش

مصطفى كامل وإيمان البحر درويش
القاهرة ـ محمود الرفاعي

وتستمر مهازل ومشاكل نقابة الموسيقيين المصرية التي لا تعرف الراحة والاستقرار منذ أكثر من عشر سنوات، فبعد أن إنتخب المطرب مصطفى كامل نقيباً للموسيقيين على حساب الموسيقار منير الوسيمي والمطرب محمد الحلو، قرر النقيب السابق إيمان البحر درويش عدم السكوت على انتخاب كامل للنقابة، مؤكداً أنه مازال النقيب الشرعي للنقابة، وأصبحت الأمور الآن داخل النقابة تتجه إلى وقوف المطربين أمام النائب العام .
ويقول المطرب إيمان البحر درويش "الانتخابات التي أجريت منذ أيام ما هي إلا مهزلة قام بها أفراد مجلس إدارة النقابة من أجل إخفاء السرقات والأزمات التي افتعلوها في النقابة في الوقت الذي منعوني فيه من داخل المقر وعندما رجعت بقرار من القضاء الإداري، أكد فيه على أنني مازلت نقيباً للموسيقيين، استمروا في منعي من دخول النقابة وحاولوا افتعال أي شيء من أجل الإسراع بإقامة انتخابات وهو الأمر الذي يجب أن يسمح به رئيس النقابات الفنية المصرية، وفي ذلك الوقت رفض وزير الثقافة إجراء الانتخابات بسبب وجود قضية مرفوعة مني أمام القضاء ونفس الأمر تكرر مع ممدوح الليثى، الذي رفض إقامة الانتخابات وأعطى لي الأمر بعمل قرعة التجديد النصفي الذي خرج فيها ستة من أعضاء النادي من بينهم مصطفى كامل".
وأضاف إيمان البحر" هناك اتفاق خفي حدث بين مصطفى كامل وهاني مهنى من أجل انتخاب مهنى للنقابات المهنية مقابل إقامة انتخابات غير شرعية للموسيقيين ومساندة كامل، وهو ما حدث بالفعل، ولكننا لو نظرنا إلى تلك الانتخابات فنجد أنها غير شرعية، فأولاً كامل لم يستكمل مدته في النقابة حيث أن القانون يشترط مرور 10 سنوات على دخوله النقابة، ولكن كامل استقال من النقابة 2010  بسبب نزوله على قوائم الحزب الوطني المنحل في انتخابات مجلس الشعب المزورة في 2010 ، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط  ففي الفترة التي أدار فيها النقابة خلال منعي من الدخول قام هو ومجلسه بإدخال أعداد كبيرة من أشباه المطربين والموسيقيين النقابة من أجل هذه اللحظة لكى ينتخبوه وبالفعل لو نظرنا إلى أشكال المصوتين لكامل فى الانتخابات غير الشرعية سنعرف جيداً كيف فاز كامل بالانتخابات".
اختتم درويش حديثه وقال " لن أسكت على حقي، وبيني وبين مصطفى كامل النائب العام وسيكون معي كل الأوراق التى ستثبت حقي وحقوق الموسيقيين في النقابة".
ورداً على تلك الاتهامات قال كامل "شرعية إيمان البحر التي يتكلم عنها سقطت مع اكتمال النصاب القانوني الأسبوع الماضي حيث أن الموسيقيين قالوا كلمتهم وأكدوا على أهمية رفض استمرار إيمان في النقابة بسبب الانتهاكات التي أحدثها في النقابة خلال فترة تواجده والتي بسببها ضاع مئات الآلاف من الجنيهات على فقراء ويتامى النقابة".
أضاف " أنا عضو في نقابة المهن الموسيقية من عام 2002 وليس كما يقول درويش، ومعى كل الأوراق التي تثبت كلامي وترشيحي للنقابة صحيح، والجميع يعرف من هو مصطفى كامل وما هي أغنياته وكلماته التي حققت نجاحاً كبيراً طيلة السنوات الماضية، أما عن حكاية الحزب الوطني، فلو انا كنت حزب وطنى فهو لم يستطع أن يدخل مع الحزب الوطني أو مع الإخوان، أما عن قصة الترشح لمجلس الشعب فأنا لم أدخل الانتخابات من الأصل  كل ما فى الأمر هو أنني ترشحت كمستقل وعندما وجد الحزب أن لدي شعبية كبيرة فى مصر القديمة طلبوا منى أن أنزل على قوائمه في الانتخابات وأدخل المجمع الانتخابي ولكن بعدها قرروا اختيار السيد محمد عبد العال أن يمثل المنطقة ".
واختتم حديثه" مستعد بكل قوة على التوجه للنائب العام ونقف أمامه أنا وهو وكل واحد يحضر مستنداته، وهناك يظهر من صاحب الحق وعلى الأخر أن يحبس ويسجن

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النائب العام الطريق الأخير أمام مصطفى كامل وإيمان البحر درويش النائب العام الطريق الأخير أمام مصطفى كامل وإيمان البحر درويش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النائب العام الطريق الأخير أمام مصطفى كامل وإيمان البحر درويش النائب العام الطريق الأخير أمام مصطفى كامل وإيمان البحر درويش



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في "لو توكيه"
  مصر اليوم - فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في لو توكيه

GMT 04:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا
  مصر اليوم - اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا

GMT 06:16 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مجموعة ملائكية لـ"دولتشي آند غابانا" في خريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - مجموعة ملائكية لـدولتشي آند غابانا في خريف وشتاء 2019

GMT 08:47 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية
  مصر اليوم - أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية

GMT 06:52 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon