فيما ودع فريق المطربة أليسا المسابقة

ساعة الحسم قَربت، ومتسابقو شمال إفريقيا الأقرب للفوز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ساعة الحسم قَربت، ومتسابقو شمال إفريقيا الأقرب للفوز

أعضاء لجنة تحكيم إكس فاكتور
القاهرة – محمود الرفاعي

القاهرة – محمود الرفاعي إقتربت ساعة الحسم فى برنامج المواهب الغنائية " أكس فاكتور " الذي يُذاع أسبوعيا على عدد من القنوات العربية منها روتانا خليجية و سى بي سى وMTVاللبنانية ، بعد أن تأهل أربع متسابقين الى المرحلة قبل نهائية التى ستحسم مع بداية شهر حزيران ميونيو المقبل .  كما أصبحت المنافسة بين ثلاث حكام فقط بعد ان خرج جميع أعضاء فريق المطربة اللبنانية أليسا من السباق خالي الوفاض بعد أن رفضت لجنة التحكيم فى البرايم الأخير منح المتسابقة المغربية إيمان كركيبو فرصة البقاء أمام المتسابق الاردني ادهم النابلسي .
 وإثر إنتهاء البرايم الثامن ، أصبحت المنافسة حاليا مقتصرة على أربعة متسابقين كبار، ثلاثة من بينهم يمثلون القارة السمراء " إفريقيا " وواحد يمثل القارة الصفراء " أسيا " وجميع الأفراد عرب من دول شمال إفريقيا حيث يمثل دولة المغرب المتسابق " محمد الريفي " فحين يمثل دولة ليبيا المتسابق " إبراهيم عبد العظيم " أما جمهورية مصر فيمثلها فريق Young Pharos  " يانغ فلاورز " المتمثل فى شهد و ميشو وإيمان ، بينما المتسابق الوحيد من " عرب اسيا " فهو ادهم النابلسي من المملكة الأردنية الهاشمية .
ومنذ البداية ، فإن نظام البرنامج يعتمد على تقسيم المتسابقين على أعضاء لجنة التحكيم وبعد التصفيات تولى المطرب اللبناني وائل كفورى المتسابقين الشباب تحت 24 عام ، وتولت المطربة اللبنانية اليسا خوري المطربات الشابات تحت 24 ، وزميلتها كارول سماحة ترأست الفرق الغنائية ، أما المطرب الإماراتي حسين الجسمي فتولى تدريب المتسابقين الرجال والسيدات فيما فوق سن 24 عام .
وبعد ثمانية حلقات من التصفيات و بقاء أربعة مشتركين فقط فى صراع على اللقب ، نجد ان المطرب الإماراتي حسين الجسمي هو الوحيد الذي يمتلك فردين فى مرحلة نصف النهائي وهم المغربي محمد الريفي و الليبي إبراهيم عبد العظيم ، فحين تمتلك المطربة اللبنانية كارول سماحة فرد واحد وهو المتمثل فى الفريق المصريYoung Pharos  ، بينما المطرب اللبناني وائل كفورى فهو يعتمد على متسابقة الأردني ادهم النابلسي ، اما المطربة اللبنانية أليسا فقد ودعت السباق بعد أن خرج جميع أعضاء فريقها خلال التصفيات الماضية .
 ومع اقتصار المنافسة على هؤلاء المتسابقين الأربعة ، ألا أننا نرى المنافسة القوية فى النهاية ستحسم بين الأردني ادهم النابلسي والذي تبناه وائل كفورى فنيا وقال "عليه ان يفكر بنفسه فى مرحلة البداية و الليبي إبراهيم عبد العظيم وهو المتسابق الذي مازال صاحب أعلى تصويت من قبل الجمهور فى البرنامج وعبر مواقع الانترنت" ،بينما نجد أن المتسابق المغربي محمد الريفي له حظوظ قوية نظرا لأن الجمهور متعاطف معه لخامة صوته التى يفضلها البعض حيث أن البعض ناشد الجمهور ولجنة الحكم بأهمية الحكم على قوة الصوت وليس بالشكل ، أما حظوظ فريق المصري فقد يراها البعض أنها صعبة فى ظل تقدم المتسابقين الثلاثة الأخريين الذين يعتمدون على قوة صوتهم على عكس الفريق الذي يعتمد على الأداء الحركي أكثر من الصوتي  .
ولا شك فإن هناك العديد من المواهب التي حاولت أن تجاهد فى المنافسة ولكنها خرجت بسبب نظام البرنامج ، نجد أن هناك تسع مشتركين ودعوا البرنامج ، وأكثر تلك الدول التى ودعت المنافسة هى المغرب ومصر وتونس حيث خسر جميع أعضاء الأخيرة فحين تبقى متسابق واحد من الدولتين الأوليتين، أما باقي الدول التي ودعت المنافسة فنجد سلطنة عمان و المملكة العربية السعودية ولبنان .
وبالأسماء ودع كلا من المغربيتين إيمان كركيبو و سلوى أنلوف من فريق المطربة اللبنانية اليسا فالأولى خرجت فى التصفية الثامنة والمغربية الثانية خرجت فى التصفية السادسة ، أما من مصر فودع كلا من فريق مرايا المنافسة من فريق كارول سماحة والمتسابقة مروى أحمد من فريق حسين الجسمي ، بينما عضو دولة تونس فخرجت سلوى أنلوف من فريق المطربة اليسا وفريق Les Minja من مجموعة كارول سماحة.
وأما عن الدولة التى شاركت بمتسابق واحد فودع المنتصر بالله منتصر من دولة عمان و أيضا حسام ترشيشى من لبنان و على حامد المجياوي من المملكة السعودية وجميعهم من فريق المطرب اللبناني وائل كفوري .

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ساعة الحسم قَربت، ومتسابقو شمال إفريقيا الأقرب للفوز ساعة الحسم قَربت، ومتسابقو شمال إفريقيا الأقرب للفوز



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ساعة الحسم قَربت، ومتسابقو شمال إفريقيا الأقرب للفوز ساعة الحسم قَربت، ومتسابقو شمال إفريقيا الأقرب للفوز



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon