"آسفين يا ريس" يُذَكِّرُونَه بأغنية "أنت قلب مصر"

عمرو دياب يتبرأ من مبارك ويحذف كل ما يربطه به من "يوتيوب"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمرو دياب يتبرأ من مبارك ويحذف كل ما يربطه به من يوتيوب

عمرو دياب
القاهرة - محمود الرفاعي

  كلما حاول المطرب المصري الكبير عمرو دياب الابتعاد والتبرؤ من غنائه وتقربه للرئيس السابق محمد حسني مبارك والمحبوس حالياً بعد قيام ثورة الخامس والعشرين من كانون الثاني/يناير 2011، يُفاجَأ بين فترة وأخرى بظهور فيديوهات وأغنيات له كان قد قدمها منذ أعوام طويلة حاول فيها دياب التقرب من مبارك والغناء له.   في تلك المرة ظهر فيديو وأغنية لدياب وهو يُغني فيها لمبارك بعد محاولة اغتياله في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا  عام 1995، حيث قام أعضاء صفحة "أنا آسف ياريس" بالنبش في تاريخ دياب القديم وأظهر فيديو لأغنية له قديمة قدمتها بعد محاولة الاغتيال بعنوان "أنت قلب مصر" وكلمات الأغنية تقول، لو فين ما تروح تلاقي ستين مليون فدائي، بِيْرُدُّو بقلب واحد بِيْرُدُّو عليك ندائي، أنت مش واقف لوحدك، كلنا واقفين وراك، قلب مصر الحر عندك فين ما تمشي يكون معاك، إنت أب بمعنى كلمة أب لينا، إنت رمز وحلم لكل شاب فينا ، إنت مهما تكون بعيد بتحس بينا، لو فيه محنة تجري تخفف علينا.   ولم يكتفِ أعضاء "جروب مبارك" بإظهار هذا الفيديو فقط بل قاموا بإظهار فيديو لحديث عمرو مع الإعلامي مفيد فوزي في برنامج حديث المدينة يقول فيه دياب إن مبارك أب كبير له وأقل ما يهديه هو أن يغني له، وأكد في هذا الحوار أنه قام بتسجيل الأغنية على حسابه بالكامل ودفع أيضاً لكل من شاركه في تلك الأغنية ومن حسابه الخاص.    وفور انتشار الأغنية على صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفسبوك والذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بموقع الفيديوهات العالمي يوتيوب، فوجئ الناشطون بأن موقع يوتيوب قام بحذف الأغنية وهو الأمر الذي يثبت قيام دياب ومكتبه الخاص بأنهم وراء هذا الحذف نظراً لأن دياب لديه قناة خاصة على هذا الموقع مما يعطيه الحق في حذف أي كليب أو فيديو يتحدث عنه ما دام رُفِعَ على الموقع من دون أخذ إذنه، حيث أن الموقع يكفل حقوق الملكية والفكرية لكل من اشترك فيه.   والغريب في الأمر أن دياب أغلق الفيديوهات كلها التي انتشرت عن هذه الأغنية مما يؤكد بكل قوة محاولته إغلاق صفحة تقربه مع مبارك والعمل على إنهاء علاقته تماماً بالنظام السابق الذي كان قريباً منه حتى لا يفتقد جزءاً آخر من شعبيته كالتي فقدها بعد قيام الثورة، فلا أحد ينسى أن دياب المطرب المقرب من مبارك وعائلته وهو أيضاً المطرب الوحيد الذي غنى لمبارك في عيد ميلاده الثمانين عندما قدم له أغنية "واحد مننا".   

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو دياب يتبرأ من مبارك ويحذف كل ما يربطه به من يوتيوب عمرو دياب يتبرأ من مبارك ويحذف كل ما يربطه به من يوتيوب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو دياب يتبرأ من مبارك ويحذف كل ما يربطه به من يوتيوب عمرو دياب يتبرأ من مبارك ويحذف كل ما يربطه به من يوتيوب



خلال خضوعها لجلسة تصوير لمجلة Billboard

سيلينا غوميز تبدو مثيرة في سترة سوداء مكشوفة الصدر

واشنطن ـ رولا عيسى
يعتبر عام 2017 للنجمة الشهيرة سيلينا غوميز، عاما حافلا بالكثير من الأحداث، بداية من طرح فيديو أغنيتها الجديدة wolves التي تخطت أكثر من 58 مليون مشاهدة على موقع اليوتيوب، وتصنيفها واحدة من أكثر المشاهير متابعة من الجماهير على إينستاغرام، إلى انفصالها عن حبيبها مغني الراب "ويكند"، وانتشار الشائعات حول رجوعها إلى حبيبها السابق جاستن بيبر، وقد انهت عامها بحصولها على لقب "إمرأة العام 2017" من قبل مجلة "Billboard" العالمية. وبعد حصولها اللقب الشهر الماضي، خضعت المغنية البالغة من العمر 25 عاما لجلسة تصوير خاصة بمجلة Billboard، حيث ظهرت مرتدية بدلة سوداء مثيرة، مع سترة مكشوفة الصدر، ولمسات من احمر الشفاة الداكن ومكياج العيون الدخاني، إضافة إلى شعرها الأسود الذي تركته منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وستنضم سيلينا إلى النجمات "مادونا"، "ليدي غاغا"، "تايلور سويفت" و"بيونسيه"، الاتي حصلوا على اللقب من قبل. وقال جون أماتو، رئيس مجلة "Billboard" :

GMT 10:52 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة متنوعة من أفضل المعاطف للشتاء للانتقاء بينها
  مصر اليوم - مجموعة متنوعة من أفضل المعاطف للشتاء للانتقاء بينها

GMT 10:43 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فنادق عالمية تتيح لك تجربة الحياة المحلية بأجواء تقليدية
  مصر اليوم - فنادق عالمية تتيح لك تجربة الحياة المحلية بأجواء تقليدية

GMT 08:59 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة
  مصر اليوم - متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة

GMT 13:21 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

منانغاغوا "التمساح" الذي تولى الحُكم في زيمبابوي
  مصر اليوم - منانغاغوا التمساح الذي تولى الحُكم في زيمبابوي

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon