يرى الخبراء أنها تزيد عجز الموازنة ويهمل تمويل قطاعات أخرى

"المركزي المصري" يطرح على البنوك أذون خزانة بقيمة 5 مليارات جنيه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المركزي المصري يطرح على البنوك أذون خزانة بقيمة 5 مليارات جنيه

صورة من الأرشيف للبنك المركزي المصري
القاهرة ـ محمد صلاح

طرح البنك المركزي المصري، الأحد، 5 مليارات جنيه على البنوك أذون خزانة، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، مليار جنيه، وأذون بقيمة 4 مليارات جنيه، لأجل 266 يومًا، وفقًا لما أعلنته وزارة المالية، كما سبق أن أعلنت طرح 6 مليارات جنيه أذون خزانة، الخميس الماضي، في مستهل العام الجديد، لسد عجز الموازنة، وتوفير الرواتب لموظفي القطاع العام، فيما توقع خبراء مصرفيون أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، للعام المالي الجاري، إلى نحو 200 مليار جنيه، مع إغفال تمويل قطاعات حيوية أخرى ، بدلاً من ضخ تمويلات، والدخول في شراكة لمشروعات تنموية حقيقية.وارتفع العائد على أذون الخزانة المصرية لأجل 182 يومًا، في مزاد الخميس، بعد أن رفع تراجع العملة المصرية، وعدم التيقن المحيط بمصير قرض صندوق النقد الدولي البالغ 4.8 مليار دولار، من تكلفة الدين الحكومي الداخلي، والذي تعدى حاجز الـ تريليون و238 مليار جنيه في نهاية 2012.كما قلص البنك المركزي المعروض فى طرح، الأحد، على البنوك في عطاء العملة الصعبة إلى60 مليون دولار، انخفاضًا من 75 مليون دولار في كل من العطاءات الأربعة السابقة، التي طرحها الأسبوع الماضي، في إطار نظام جديد يهدف إلى المحافظة على الاحتياطيات الأجنبية الآخذة في التراجع.وتراجع الجنيه المصري نحو 3.7 في المائة في سوق ما بين البنوك منذ بدء العمل بالنظام الجديد نهاية كانون الأول/ ديسمبر.
وتوقع خبراء مصرفيون أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، للعام المالي الجاري، إلى نحو 200 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، بقيمة إجمالية تقدر بـ180 مليار جنيه، وباقي قيمة العجز البالغة 20 مليار جنيه، يتم توفيرها عن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.
من جانبها، قالت المستشار السابق لـ "بنك البركة الإسلامي" بسنت فهمي "إن افراط الحكومة في طلب الاقتراض من البنوك، وطرح وزارة المالية لأذون خزانة، لسد عجز الموازنة ومتطلبات إستراتيجية كرواتب الموظفين، أدى إلى أن تكالبت البنوك وهجمت على الاستثمار في الأذون، وإغفال قطاعات حيوية أخرى، بدلاً من ضخ تمويلات، والدخول في شراكة لمشروعات تنموية حقيقية، إلا أن العائد المرتفع يغازل البنوك، وهو مؤثر مغرٍ للاستثمار في قطاع أذون الخزانة وسندات الدين الحكومي، حيت تتعدى حاجز الـ 16% أحيانًا، وهو من منظور البنوك أكثر أمانًا وربحية من الاستثمار فى قطاعات أخرى.
أضافت فهمي أن تبعيات ذلك تظهر جلية على المواطن العادي فى ارتفاع الدين المحلي وتفاقمه، وعدم قدرة الحكومة على السداد، وارتفاع معدلات التضخم، وارتفاع الأسعار، لافتة إلى أن ذلك أدى إلى إغفال مصادر دخل مثل السياحة، وإهمال القطاع الصناعي والزراعي، حيث لا تتعدى نسبة الاستثمار في القطاع الزراعي لدى البنوك حاجز الـ 5%، بينما تم إغلاق مئات المصانع، وتشريد الآلاف من العمالة، وزيادة البطالة، نتيجة انتهاج الحكومة وصانعي القرار لسياسة خاطئة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركزي المصري يطرح على البنوك أذون خزانة بقيمة 5 مليارات جنيه المركزي المصري يطرح على البنوك أذون خزانة بقيمة 5 مليارات جنيه



GMT 15:41 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

طارق الملا يحضر احتفالية اليوبيل الذهبي لمنظمة "أوابك"

GMT 11:08 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مصطفى مدبولي يكشف تنفيذ 98 ألف وحدة بالإسكان الاجتماعي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركزي المصري يطرح على البنوك أذون خزانة بقيمة 5 مليارات جنيه المركزي المصري يطرح على البنوك أذون خزانة بقيمة 5 مليارات جنيه



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon