مؤكدًا أن دول الخليج ساهمت في ضبط سوق الصرف

"فيصل الاسلامي" يؤكد مصر مؤهلة لأن تتصدر الاقتصاديات الناهضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيصل الاسلامي يؤكد مصر مؤهلة لأن تتصدر الاقتصاديات الناهضة

بنك فيصل الإسلامي المصري
القاهرة ـ علا عبدالرشيد

قال محافظ بنك فيصل الإسلامي المصري, عبدالحميد أبو موسى، إن الإقتصاد المصري يستوعب آلاف المشروعات والفرص الاستثمارية الجادة، موضحًا أنه اقتصاد جاذب ومتنوع وبه مقومات الاستثمار الناجح، مما يجعل مصر مؤهلة لأن تتصدر الاقتصاديات الناهضة إذا استقر نظامها السياسي والأمني. وأضاف أن السعودية والإمارات والكويت ساهموا في ضبط سوق الصرف، ورفع الاحتياطي الأجنبي، واستقرار الدولار وإمداد مصر باحتياجاتها من البنزين والسولار والغاز، مضيفًا أن المنح والمساعدات الأجنبية لا تبني أمة أو اقتصادًا، فيجب أن تعتمد مصر على اقتصادها وإنتاجها وتصديرها، وأن يكون معلومًا أن مانح المساعدات والمعونات لا يمكن أن يستمر في تقديم هذه المساعدات إلى الأبد، لأن له مطالبه وأولوياته.
وأشار إلى أن إعلان المركزي المصري عن حجم الودائع في البنوك، يؤكد أن السيولة في البنوك المصرية والجهاز المصرفي المصري في أمان، وأنه قادر على تمويل المشروعات الاقتصادية والاستثمارية اللازمة مهما كان حجمها، مشيرًا إلى أن  الاضطرابات الأمنية تجعل هناك توجسًا من البعض في الدخول في استثمارات جديدة.
وأكد أبو موسى أن المصارف الإسلامية في مصر لم ولن تتأثر برحيل نظام سياسي، فهي تخضع لرقابة البنك المركزي المصري ولم يحدث تغيير في خريطة البنوك الإسلامية خلال العام الذي حكم فيه الإخوان المسلمون وكانت فترة طبيعية، كما أن المصارف الإسلامية لا تتأثر بأي نظام حكم.
وحول قدرة الصكوك على إنقاذ الاقتصاد المصري ومساعدته في الخروج من عثرته، أوضح أبو موسى في تصريحات للجريدة الكويتية، أن الصكوك ليست الأداة الوحيدة القادرة على جذب أموال ضخمة من الخارج، والمستثمر في الخارج لا ينتظر أن توجد في مصر صكوك حتى يأتي ويشتريها أو يستثمر أمواله فيها، فالمستثمر الأجنبي يريد أن يتوافر الأمن والاستقرار السياسي، و احترام المعاهدات والاتفاقيات والعقود التي أبرمت، ويريد منها أن تكون دولة قانون أيضًا وأن تضمن وجود البيئة الجاذبة المشجعة والداعمة لمشروعاته.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيصل الاسلامي يؤكد مصر مؤهلة لأن تتصدر الاقتصاديات الناهضة   مصر اليوم - فيصل الاسلامي يؤكد مصر مؤهلة لأن تتصدر الاقتصاديات الناهضة



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيصل الاسلامي يؤكد مصر مؤهلة لأن تتصدر الاقتصاديات الناهضة   مصر اليوم - فيصل الاسلامي يؤكد مصر مؤهلة لأن تتصدر الاقتصاديات الناهضة



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon