الإمارات تموّل مشروعات جاري تنفيذها بقيمة 2.9 مليار دولار

وزير التخطيط يكشف عن ارتفاع مُعدّلات البطالة إلى 13.4%

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التخطيط يكشف عن ارتفاع مُعدّلات البطالة إلى 13.4%

ارتفاع مُعدّلات البطالة إلى 13.4%
القاهرة ـ علا عبدالرشيد

كشف وزير التخطيط والتعاون الدوليّ الدكتور أشرف العربي، أن مصر تُواجه تحديات اقتصاديّة جسيمة، نتيجة تراجع معدلات التنمية وزيادة التضخم وارتفاع نسبة الفقر. وأشار العربي، إلى وجود تباطوء في معدلات النمو الاقتصاديّ وصل إلى 2 %، وهو أقل من معدل نمو السكان، مما ينعكس سلبًا على المواطنين، إذ تراجع الدخل وزادت معدلات البطالة إلى 13.4% من قوة العمل، ووجود نقص في التشغيل وبطالة مقنّعة وانحصارها في فئات الشباب، مضيفًا "المشروعات التنمويّة التي تقوم الإمارات بتمويلها لمصلحة التنمية في مصر غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بين الدول والشعوب"، مثمّنًا المبادرات الاقتصاديّة المتكاملة التي تطرحها القيادة الإماراتيّة للنهوض بالمجتمع المصريّ ومواجهة أزماته.
واكّد وزير التخطيط والتعاون الدوليّ، خلال استقباله الأحد، الوفد الإعلاميّ الإماراتيّ الذي يزور القاهرة حاليًا لزيارة المشروعات وتفقّد البرامج الخدمية والتدريبيّة والاطلاع على خطوات التنفيذ التي تنفذها الإمارات في مصر، أن النجاح في تنفيذ المشروعات والانتهاء منها يعود إلى روح التعاون والتنسيق المتميّز التي تُبديها القيادة الإماراتيّة والاستجابة للمطالب المصريّة كافة.
وأعلن العربيّ، أن المستثمر الإماراتيّ يُعد نموذجًا للمستثمر الجاد، وأن الدولة المصريّة تدرك أهمية دور القطاع الخاص في التنمية، ولذلك فهي تعتبره اللاعب الرئيس، وتسعى إلى الدخول معه في شراكات وتعاون، وهي بصدد تطوير مجالات متنوّعة للتعاون والشراكة لدفعه إلى المشاركة لتحقيق الرؤية المجتمعيّة التي تستهدف بناء الإنسان ومنحه حياة كريمة وحصوله على خدمات صحيّة وتعليميّة والعدالة الاجتماعيّة، وأن الإمارات تموّل مشروعات عملاقة، جار تنفيذها بقيمة 2.9 مليار دولار، وكلها في إطار خطة التنمية الشاملة للدولة وأن التعاون المصريّ الإماراتيّ نموذج يُحتذى به، نظرًا لمتانته وطريقة صياغته، واعتماده على التشاور ومعرفة الاحتياجات والأولويات المصريّة في القطاعات المختلفة، وتلبيتها بسرعة، مشيرًا إلى أن حزمة المساعدات الإماراتيّة تستهدف مواجهة وحلّ الأزمات التي تُشكّل مشكلات حقيقيّة تعوق مصر عن التقدم، وأنه لمواجهة أزمة الإسكان في مصر تم الاتفاق على تنفيذ 50 ألف وحدة سكنيّة إسكان اجتماعيّ لمحدودي الدخل، وبدأ تنفيذ المشروع في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ويتم الانتهاء منه كانون الأول/ديسمبر المقبل، وتصل قيمة المشروع إلى 1.5 مليار دولار.
وتضمن الاتفاق، تمويل إنشاء 25 صومعة للحبوب سعة 60 ألف طن للصومعة، بطاقة تخزينيّة 1.5 مليون طن، وبتكلفة تصل إلى 30 مليار جنيه، لمواجهة أزمة الأمن الغذائيّ وتقليل الفاقد من الحبوب الذي يتسبب في إهدار 2.7 مليار جنيه سنويًّا على الخزانة المصريّة، وتم الانتهاء من دراسات الجدوى، والدراسات البيئيّة كافة، واختيار المواقع المناسبة، ويبدأ الشهر المقبل التنفيذ الفعليّ للمشروع.
وأوضح العربي، أن التمويل الإماراتيّ يتضمن المشروعات الخدمية ببناء 78 وحدة صحية، وطب أسرة في المناطق العشوائيّة، والأكثر احتياجًا في المحافظات المختلفة، وتم الانتهاء من الجزء الإنشائيّ، وسينتهي من الوحدات كافة وتجهيزها بالأجهزة والمعدات وتسليمها في آب/أغسطس المقبل، وأن الاتفاق استهدف المساعدة في حل أزمة المرور ومعالجة ضعف وسائل النقل بتمويل شراء 600 أوتوبيس لزيادة قدرة أسطول وزارة النقل بتكلفة 94 مليون دولار، وأيضًا إنشاء 151 شبكة صرف صحيّ في القرى الأكثر احتياجًا بتكلفة 275 مليون دولار.
وقال د.العربي، "إن حزمة المساعدات الإماراتيّة شملت إنشاء خطين للأمصال واللقاح وتحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة 80% من الاحتياجات، و100% من الأنسولين بتكلفة 12 مليون دولار، بالإضافة الى إنشاء 100 مدرسة بتكلفة 93 مليون دولار في المحافظات، لمواجهة مشكلة الكثافة وتكدّس الفصول، وكذلك مشروع إنارة 70 قرية، و159 مركزًا تابعًا بتكلفة 140 مليون دولار بالطاقة الشمسيّة، وتطوير 41 مزلقان سكك حديد، وإنشاء 4 جسور وكباري بتكلفة 110 ملايين دولار، وتنتهي جميعًا في حزيران/يونيو المقبل، وأن الدعم الإماراتيّ استهدف تطوير الأيدي العاملة وتطوير قدرات الشباب المصريّة من خلال مشروع "التدريب من أجل التشغيل" لمواجهة أزمة البطالة، حيث يتضمّن تدريب 100 ألف شاب وتشغيلهم بتكلفة 35.7 مليون دولار، تحت إشراف وزارة الصناعة المصريّة،
وأن أفضل نتائج تم تأسيس فريق عمل متكامل من الجانب الإماراتيّ على درجة عالية من المهارة والعلم، تحت إشراف وزير الدولة الدكتور سلطان الجابر.
وقد شهد وفد الإمارات الإعلاميّ، الذي يضم رؤساء تحرير الصحف وممثلين عن تلفزيونيّ أبوظبي ودبي، الذي يزور القاهرة حاليًا، الأحد، افتتاح مزلقان سكك حديد مدينة أبوزعبل التجريبيّ ليكون نموذجًا يتم تطبيقه على 41 مزلقانًا أخرى، وسيتم تطويرها بتمويل من الإمارات للحدّ من حوادث القطارات في مصر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التخطيط يكشف عن ارتفاع مُعدّلات البطالة إلى 134   مصر اليوم - وزير التخطيط يكشف عن ارتفاع مُعدّلات البطالة إلى 134



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التخطيط يكشف عن ارتفاع مُعدّلات البطالة إلى 134   مصر اليوم - وزير التخطيط يكشف عن ارتفاع مُعدّلات البطالة إلى 134



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon