خبراء اقتصاديّون لـ"مصر اليوم":

الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل

التحديات الاقتصادية امام الرئيس المقبل ترتبط ارتباط وثيق بالمواطن البسيط
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد أكَّد خبراء اقتصاديون أن التحديات الاقتصادية تأتي في مقدمة التحديات التي سيواجهها الرئيس المقبل، إذ إنها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالحياة المعيشية للمواطن البسيط، خاصة في ما يتعلق بالأسعار والبطالة وأزمات الكهرباء والسكن وغيرها. في البداية أكَّد الخبير الاقتصادي الدكتور صلاح جودة أن الاقتصاد المصري يواجه الكثير من التحديات، وهي مشكلات بدأت في عهد مبارك، خاصة في السنوات العشر الأخيرة من حكمه، إذ بدأت شركات مثل "كنتاكي" و"ماكدونالدز"، وهي شركات أجنبية متخصص في الأطعمة السريعة في الدخول إلى السوق المصري، ما خلق أنماطًا استهلاكية لم تكن معروفة في المجتمع المصري، في المقابل تراجعت الصناعة وتم خصخصة الجزء الأكبر من شركات ومصانع قطاع الأعمال العام، وتم إهدار الكثير من ثروة مصر الخام بالتصدير بأسعار متدنية للغاية ثم إعادة استيرادها بمبالغ طائلة، وكلها أمور تسببت في زيادة أعداد البطالة، وارتفاع في عجز الموازنة.
وأوضح: "الرئيس المقبل سيتحمل ملفات بالغة الصعوبة، فعليه اعادة الامن المترتب عليه عودة الاستثمارات والسياحة، وحل مشكلات المصانع المتوقفة، ومساعدة المستثمرين المتعثرين، من خلال توريق الديون، حيث يتم تقييم جميع الشركات المديونة وحجم ديون كل شركة تحصل أيّ من الجهات أو البنوك الدائنة على أسهم في الشركة لتكون شريكة فيها، ويحق لهذه الجهات الدائنة تعيين مندوب لها في مجلس الإدارة يراعي مصالح وأموال الجهة التي يمثلها، وهذا الحل سيؤدي إلى تشغيل هذه المصانع المتوقفة فورًا وتغيير هيكل الملكية لهذه الشركات الخاسرة.
وأعلن جودة: "هذا الحل أيضًا سيعيد للبنك أمواله مضاعفة بعد تشغيل المصنع وبدء تحصيل الأرباح، وسيشغل العمالة التي تم تسريحها بعد غلق منافذ الرزق لهم، ومن ثم سترتفع أسهم هذه الشركة أو المصنع في البورصة، والخير سيعم على الجميع، كما أنه يمكن بعد فترة أن تقوم الشركة بطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام لتقوم بزيادة رأس المال".
وأوضح: "تلك الخطوة لا يستطيع القيام بها إلا رجل دولة قادر على اتخاذ القرار، حيث يجمع محافظ البنك المركزي والبنوك والضرائب والتأمينات وغيرهم مع أصحاب الشركات والمصانع المديونة لتنفيذ هذا الحل".
من جانبه، أكّد الخبير الاقتصادي الدكتور هاني توفيق أن أبرز التحديات التي ستواجه الرئيس المقبل، تسوية نزاعات المستثمرين العرب والأجانب في مصر، اذ تبلغ قيمة القضايا التي رفعها المستثمرون أمام المحاكم الدولية حتى الآن 35 مليون دولار، وعلى الرئيس المقبل محاولة إقناع المستثمرين بالتنازل عن القضايا.
وأعلن: "لا بد من إعادة هيكلة شاملة للتشريعات الخاصة بالاستثمارات، لتشجيع الاستثمار العربى والأجنبى على ضخ أموال في مصر، فضلًا عن وضع تشريعات تحمي متخذي القرار، في المجالات الاقتصادية".
وأوضح: "لا بد من البدء في إعادة هيكلة الدعم تدريجيًا من خلال سحب الدعم من الأغنياء شيئًا فشيئًا، وتحويله إلى مستحقيه خلال السنوات الأربع المقبلة".
وأعلن خبير أسواق المال وائل النحاس أن أبرز التحديات التي سيواجهها الرئيس المقبل هو الملف الأمني، الذي يرتبط ارتباطًا مباشرًا بالملف الاقتصادي، كما سيواجه الرئيس المقبل أزمة وقف الإضرابات، وحث العمال على زيادة الإنتاج لمواجهة الالتزامات المالية المقبلة، مطالبًا بضرورة سن التشريعات والقوانين التي تساند الاقتصاد، وفرض دولة القانون من أجل توفير موارد مالية من العملة الاجنبية.
أما الخبير الاقتصادي الدكتور علاء رزق فرأى أن قضية التعليم أهم التحديات المرتبطة بالملف الاقتصادي، خاصة التعليم الفني، باعتباره أهم عناصر التقدم الاقتصادي، وخطوة نحو التنمية الصناعية، مؤكدًا أن هذا الاتجاه من شأنه تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، التي ستلعب دورًا فعالاً في رفع معدلات النمو الاقتصادي خلال الفترة المقبلة.
وأشار رزق إلى ضرورة أن يهتم الرئيس المقبل بتخصيص موازنة لهذا النوع من التعليم، لتحقيق النهضة الحقيقية في مصر، مؤكدًا أن العمالة الماهرة المدربة أساس جذب الاستثمارات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل



GMT 17:37 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير قطاع الأعمال المصري يتوجه إلى الهند في زيارة رسمية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon