أكد أن أولويّات الحكومة المصرية خلق نظام حكم مبني العدالة الاجتماعيّة

وزيّر المال يكشفُ عن بوادر تعافي للاقتصاد مع تقدم استحقاقّات خارطة الطريّق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزيّر المال يكشفُ عن بوادر تعافي للاقتصاد مع تقدم استحقاقّات خارطة الطريّق

وزير المال المصري هاني قدري دميان
القاهرة - محمد عبد الله

قال وزير المال المصري هاني قدري دميان "إن الاقتصاد المصري واجه العديد من التحديات الصعبة منذ ثورة ٢٥ كانون الثاني/ يناير  ٢٠١١  إلا أنه ظهرت أخيرًا بوادر لتعافي الاقتصاد المصري واستقراره مع التقدم الملحوظ في تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق السياسية"، مضيفًا في أول كلمة تقديمية له للنشرة الشهرية للوزارة، الخميس، إنه "أصبح من أولويات الحكومة المصرية تمھید الطريق نحو تأسيس نظام حكم مبني على أساس ديموقراطي وإجراء إصلاحات اقتصادية تستهدف تحقيق الاستدامة المالیة و تحسین مستوى العدالة الاجتماعية".
وتابع "خلال العامين السابقين اتخذت الحكومة العديد من الإجراءات الممكنة لإنعاش الاقتصاد ودفعة لتحقيق معدلات نمو مقبولة، وتزامن ذلك مع ما فرضه دستور مصر الجديد من التزامات على الموازنة العامة بزيادة الإنفاق العام على البرامج الاجتماعية والتي تمس القطاع الأكبر من المواطنين، و على رأسه التعليم والصحة في الوقت الذى يمثل دعم الطاقة عبئاً ثقيلا يصعب معه تحقيق الاستدامة المالية في المستقبل" .
وأكد الوزير أن الحكومة الحالية تتبنى استراتيجية أساسها النمو المتوازن والتي تعتمد على مواجھة التحدیات الھیكلیة في الاقتصاد وفي الوقت نفسه یتم التوسع في الإنفاق الفعال على البرامج الاجتماعية على أن یصاحب تلك الإجراءات من ناحیة أخرى العمل على زیادة الموارد العامة للدولة وتوسيع القاعدة الضريبية وضبط النصوص القانونية و قوانین الضرائب وجعلھا أكثر فاعلیة.
وأشار إلى أنه يتم المضي قدماً في خارطة الطریق السیاسیة مع تطبيق الإصلاحات الھیكلیة في الاقتصاد سیساعد على الوصول بمعدلات الاستدامة المالیة لمعدلات مرضیة على أن یتحقق ذلك النمو الشامل من خلال موارد اقتصادية حقیقیة، مثل السیاحة والاستثمارات، خاصة بعد فترة من الاضطرابات السیاسیة و الإقتصادیة التي مرت بھا البلاد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزيّر المال يكشفُ عن بوادر تعافي للاقتصاد مع تقدم استحقاقّات خارطة الطريّق   مصر اليوم - وزيّر المال يكشفُ عن بوادر تعافي للاقتصاد مع تقدم استحقاقّات خارطة الطريّق



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزيّر المال يكشفُ عن بوادر تعافي للاقتصاد مع تقدم استحقاقّات خارطة الطريّق   مصر اليوم - وزيّر المال يكشفُ عن بوادر تعافي للاقتصاد مع تقدم استحقاقّات خارطة الطريّق



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon