خلال ندوة تحت شعار "حماية المعطيات الشخصيّة رهانات العصر الرقميّ والشفافية"

وزير الصناعة المغربيّ يؤكّد أن الإطار التشريعي يخلُق بيئة جاذبة للاستثمارات الأجنبيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الصناعة المغربيّ يؤكّد أن الإطار التشريعي يخلُق بيئة جاذبة للاستثمارات الأجنبيّة

ندوة تحت شعار "حماية المعطيات الشخصيّة رهانات العصر الرقميّ والشفافية"
الدار البيضاء - عبد العالي ناجح

أكَّدَ وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المغربيّ، مولاي حفيظ العلمي، أن الإطار التشريعي والتنظيمي لحماية المعطيات الشخصية يساهم في خلق بيئة ملائمة وجاذبة للاستثمارات الأجنبية خاصة في مجال ترحيل الخدمات. وأفاد العلمي خلال افتتاح ندوة بشأن حماية المعطيات الشخصية في الرباط، بأن "إقرار القانون 08.09 ذي الصلة بحماية الأشخاص الماديين في ما يتعلق بمعالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي، شكل تقدمًا مهمًا سواء على مستوى حقوق الإنسان والحريات العامة، أو على المستوى الاقتصادي والاجتماعي".
وأشار إلى أن "آليّة الحماية المنتظرة من قبل هذا القانون ومرسومه التنفيذي ترمي إلى التطابق مع المعايير الأكثر تقدمًا في هذا المجال، والتي وضعتها الهيئات الدولية".
ومن المُقرَّر أن يبحث البرلمان خلال دورة نيسان/ أبريل المقبل مشاريع قوانين ترمي إلى المصادقة على انضمام المغرب للاتفاقية 108 وبروتوكولها الإضافي.
وتُتيح هذه الندوة، المنعقدة تحت شعار "حماية المعطيات الشخصية: رهانات العصر الرقمي والشفافية"، معالجة الرهانات المتعلقة بحماية الحياة الخاصة بعد الطفرات التي عرفتها شبكة الانتريت وتطبيقات الهواتف المحمولة، وبحث الفصل بين الحق في حماية المعطيات وحرية التعبير والحق في الدخول إلى المعلومة.
وتَتوخَّى هذه التظاهرة توعية مختلف الفاعلين المعنيين بمجال حماية المعطيات الشخصية، وتمكينهم من تدارس التحديات المرتبطة بحماية الحياة الخاصة في ظل تنامي الانترنت وتطبيقات الاجهزة المحمولة وتكنولوجيا المعلومات والاتصال بشكل عام.
وتَسعَى الندوة إلى تسليط الأضواء على العلاقة بين حماية المعطيات الشخصية وحرية التعبير والحق في الوصول إلى المعلومة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الصناعة المغربيّ يؤكّد أن الإطار التشريعي يخلُق بيئة جاذبة للاستثمارات الأجنبيّة   مصر اليوم - وزير الصناعة المغربيّ يؤكّد أن الإطار التشريعي يخلُق بيئة جاذبة للاستثمارات الأجنبيّة



  مصر اليوم -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في مهرجان "كان"

باريس ـ مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الصناعة المغربيّ يؤكّد أن الإطار التشريعي يخلُق بيئة جاذبة للاستثمارات الأجنبيّة   مصر اليوم - وزير الصناعة المغربيّ يؤكّد أن الإطار التشريعي يخلُق بيئة جاذبة للاستثمارات الأجنبيّة



  مصر اليوم - شاب أردني يبتكر طريقة جديدة في تجسيد المنازل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon