يعتبر المصدر الرئيسي لتشغيل "التوربينات" في محطات التوليد

موسم ضخِّ الغاز لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء بدأ الاحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - موسم ضخِّ الغاز لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء بدأ الاحد

ضخِّ الغاز لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء
الكويت - مصر اليوم

أعلن الناطق الرسمي في شركة البترول الوطنية الكويتية نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة خالد العسعوسي بدء موسم ضخ الغاز المسال لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء التابعة لوزارة الكهرباء والماء اليوم. وقال العسعوسي اليوم أن باخرة مصنع التبخير (غولار ايجلو) رست يوم الجمعة الماضي في الرصيف الجنوبي التابع لمصفاة ميناء الأحمدي، ليبدأ بذلك موسم ضخ الغاز المسال الذي يعتبر المصدر الرئيسي لتشغيل توربينات الغاز في محطات توليد الكهرباء خلال السنوات الخمس الماضية.
ولفت الى ان الموسم الحالي يعتبر بداية العقد الجديد مع شركة غولار والذي تبلغ مدته 5 سنوات وتقوم البترول الوطنية بموجبه باستئجار باخرة مصنع التبخير لمدة 9 أشهر سنويا.
واوضح العسعوسي أن الباخرة الحالية التي يتم من خلالها تبخير الغاز قبل ضخه في شبكات الوزارة مصنعة وفق أفضل المواصفات العالمية وأحدثها من حيث محركاتها وتجهيزاتها وأنها مصممة لتعمل بحسب الاشتراطات البيئية العالمية حيث تقوم بإرسال الغازات الناتجة من عملية التبخير إلى وحدات غاز الشعلة بأدنى المستويات ليتم إرجاعها مرة أخرى إليها.
ولفت الى أن هذه الباخرة تعتبر أكبر مصنع تبخير من نوعه في العالم من حيث السعة حيث تبلغ سعة خزاناتها 170 ألف متر مكعب بقدرة على ضخ الغاز تصل إلى 750 مليون قدم مكعب في اليوم وتعد الأعلى في العالم.
وبين ان هذه العملية التشغيلية تعد هي الأولى لها ويتم توصيلها عادة بباخرة أخرى تكون مخزنا للغاز المسال ومن ثم يتم تبخير هذا الغاز عن طريق مصنع التبخير وإرساله لشبكة الغاز الخاصة بمحطات الكهرباء.
وأشار إلى أن دائرة العمليات في مصفاة ميناء الأحمدي تقوم منذ رسو الباخرة بعمليات التشغيل المبدئي حيث من المتوقع أن يتم ضخ الغاز في شبكة وزارة الكهرباء والماء ابتداء من اليوم الأحد بكميات تتراوح بين 100 الى 200 مليون قدم مكعب في اليوم وحتى أواخر شهر مارس/آذار.
وبين انه سيتم زيادة الضخ تدريجيا في شهر ابريل/نيسان، وتزامنا مع ارتفاع درجة الحرارة حتى تصل كمية الضخ إلى ذروتها في يونيو ويوليو وأغسطس، إذ من المتوقع أن تصل كمية الضخ إلى ما يقارب 650 مليون قدم مكعب يوميا.
ولفت إلى أن شركة البترول الوطنية الكويتية لا تدخر جهدا في سبيل سد احتياجات البلاد من الطاقة لاسيما في فترة الذروة من خلال توفير الوقود الصديق للبيئة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - موسم ضخِّ الغاز لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء بدأ الاحد   مصر اليوم - موسم ضخِّ الغاز لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء بدأ الاحد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - موسم ضخِّ الغاز لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء بدأ الاحد   مصر اليوم - موسم ضخِّ الغاز لتغذية شبكات محطات توليد الكهرباء بدأ الاحد



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon