مع انطلاق موسم انعقاد الجمعيّات العامّة للشركات المساهمة المقيَّدة في البورصة

المصرية للتمويل تؤكِّد لـ"مصر اليوم" أن مشاركة مساهمي الجمعيّات العموميّة ضرورة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصرية للتمويل تؤكِّد لـمصر اليوم أن مشاركة مساهمي الجمعيّات العموميّة ضرورة

البورصة المصرية
القاهرة ـ علا عبد الرشيد

دَعَت الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار المساهمين الممارسة حقوقهم كمستثمرين بمناقشة القوائم المالية، مع انطلاق موسم انعقاد الجمعيات العامة للشركات المساهمة المقيدة في البورصة، من خلال الحرص على حضور اجتماعات الجمعية العمومية للمساهمين وممارسة حق التصويت على القرارات، ولقد أناط المشرع بالجمعيات العامة للشركات المساهمة، دورًا رقابيًا، يضمن حماية حقوق المساهمين وحقوق الأقلية، كما يضمن النزاهة في التعامل وحظر تعارض المصالح.
وأوضح نائب رئيس الجمعية وعضو مجلس إدارة البورصة محسن عادل: "على المستثمرين أن يتذكروا بأن عليهم عبء مراجعة ومراقبة أداء استثماراتهم باستمرار من خلال متابعة التقارير والقوائم المالية التي تصدرها الشركات المصدرة وأسعارها في السوق وأخبارها وخططها المستقبلية، لذا فان حضورهم اجتماع الجمعيات العامة للشركات لمناقشة الأمور والقرارات التي تثار في هذا الاجتماع له أهمية كبيرة أيضًا.
وأعلن: "الجمعية العمومية والتي تتكون من مساهمي الشركة هي أعلى سلطة تنفيذية فيها، وتكون القرارات الصادرة عنها وفقًا لأحكام القانون ونظام الشركة ملزمة للمساهمين، سواء كانوا حاضرين في الاجتماع الذي صدرت فيه هذه القرارات أو غائبين عنه، لذا فإن المشاركة في المداولات واتخاذ القرارات المهمة في الجمعيات العامة أمر يكفله القانون لجميع المساهمين".
وأكَّد: "يكفل القانون للمساهمين أيضًا حق الرقابة على إدارة الشركة بالاطلاع والحصول على المعلومات والبيانات ومحاسبة أعضاء مجلس الإدارة وتوجيه الأسئلة إليهم وإلى مراقب الحسابات، وانتخاب أعضاء مجلس الإدارة، وحق الاعتراض على قرارات الجمعية إذا صدر قرار لمصلحة فئة معيّنة من المساهمين، أو للاضرار بها، أو لجلب نفع خاص لأعضاء مجلس الادارة، وحق الشكوى والتقاضي حال نشوء نزاع وتعارض باللجوء للجهات الادارية المختصة إو القضاء إذا اقتضى الأمر ذلك".
وأوضح عادل: "خلال الأعوام الماضية كانت هناك صور عديدة لزيادة وعي المستثمرين بأهمية المشاركة بفاعلية فى الجمعيات العمومية، فلقد لمسنا اهتمام المستثمرين بالحضور والمشاركة الفعالة نتمنى استمرارها خلال العام الجاري لذا نوجه دعوة إلى المساهمين لحثهم على المشاركة الايجابية في الجمعيات العمومية خلال العام الجديد، وذلك من خلال الإعداد المناسب، بقراءة تقرير مجلس الإدارة وقوائم الشركة المالية قبل حضور الجمعية بمدة كافية، وكذلك الاطلاع على بنود جدول الاعمال في وقت سابق للاجتماع ودراسة البنود المعروضة والمعلومات المتوافرة، لأنه لا يجوز للجمعية العمومية المداولة في غير المسائل المدرجة في جدول الأعمال إلا في حالات ضيقة تضع القوانين حدودًا لها".
وأكَّد نائب رئيس الجمعية أن المشاركة الايجابية تكون بالاستفادة من الفرص المتاحة للنقاش بطرح الاسئلة التي تخص أوضاع الشركة ومستقبلها الاستثمارى ونموها وأهم المشكلات التي تعترض أداءها، وأيضًا بتناول المسائل الجوهرية بشكل موضوعي لا يعرض مصلحة الشركة للضرر، ولا يغلب المصلحة الشخصية على المصلحة العامة، اذ يكون للمساهم حق مناقشة جميع الموضوعات المدرجة في جدول أعمال الجمعية العمومية وتوجيه الاسئلة إلى أعضاء مجلس الإدارة، واعضاء المجلس ملتزمون بالإجابة على الأسئلة بالقدر الذي لا يعرض مصلحة الشركة للضرر.
وأعلن عادل "أن الدفاع عن حقوق المستثمرين يتعلق بممارسة الحقوق والاستفادة من الضمانات التي كفلها المشرع للجمعية العامة، ما يبرز أهمية رفع مستوى الوعي لدى المساهمين، وتفعيل مشاركتهم في أعمال الجمعية العامة، موضحًا أنها لمسألة تتطلب ممارسة الضمانات التي تتيحها نصوص تلك القوانين واللوائح".
وأكَّدَ: "مسؤولية المساهم تقع في التعرف على حقوقه وممارستها ممارسة تامة. حيث تستند حقوق المساهم الى أسس قانونية وعملية وديمقراطية سليمة تعززها مبادئ الدستور وفي مقدمتها مبدأ المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص، والقواعد العامة للقانون المدني، وأحكام قانون الشركات، وقانون سوق المال المصري، ونظام حوكمة الشركات".
واقترح عادل إمكان عقد اجتماعات جمعيات الشركات المساهمة بواسطة التصويت الإلكتروني مع ضرورة مراعاة الإجراءات والضوابط اللازمة لذلك وتطالب الجمعية المعنين بالأمر ضرورة الإسراع بتطبيق هذا النظام لضمان توسيع قاعدة المشاركين في الجمعيات العمومية في ظل ما تشهده من ممارسات تؤثر على مصالح حقوق الاقلية ، مشيرا الى أخطاء شائعة في الجمعيات العامة من شأنها أن تقلص فرص المساهمين في الاستفادة من حقوقهم، وقد تقود هذه الأخطاء الجمعية إلى نتائج أو قرارات غير متسقة مع رغبات المساهمين وحقوقهم.
وبيّن: "من بين هذه الأخطاء تأخر بعض الشركات في الدعوة للجمعيات، وعدم توافر المعلومات الكافية بشأن بنود جدول أعمال الجمعية ما قد يؤثر في قرارات المساهمين، إضافة الى عدم اختيار الوقت والمكان المناسبين حتى يتمكن المساهمون من الحضور والمشاركة بفعالية، وعدم مناقشة جميع البنود المعروضة على المساهمين والاكتفاء بالتصويت، ما يترتب عليه قلة المعلومات ومحدوديتها، ما يعني أن المساهمين قد يتخذون قرارات بناءً على معلومات غير مكتملة أو غير صحيحة، وذلك بسبب عدم السماح لهم بمناقشة كل بند من بنود الاجتماع على حدة قبل التصويت عليها".
وأوضح: "من بين الأخطاء أيضًا عدم استعراض بنود الاجتماع بشكل كافٍ ووافٍ، مشاركة أعضاء مجلس الإدارة في التصويت على بند إبراء الذمة من المسؤولية عن فترة إدارتهم".
وأعلن نائب رئيس "المصرية للتمويل"، أنه تبرز الأهمية بضرورة تعريف المساهمين من أعضاء الجمعيات العامة بحقوقهم المنصوص عليها في القوانين والأنظمة النافذة، ورفع مستوى الوعي بتلك الحقوق وأهمية وحيوية ممارستها على أسس ديمقراطية سليمة، وتشجيع المساهمين على حضور الجمعيات العامة والمشاركة بأعمالها بشكل فاعل، وتمكينهم من ممارسة تلك الحقوق وتفعيل الدور الرقابي للجمعيات العامة، كممارسة ديمقراطية سليمة، مشيرًا إلى أنه في ذلك الضمانة الأكيدة لتعزيز الشفافية والمساواة في الفرص في الشركات المساهمة العامة، كما نؤكد على ضرورة العمل على زيادة تمثيل الاقلية في مجالس إدارات الشركات بما يضمن الحفاظ على حقوقهم.
وأكَّدَ أن تصويت المساهم في الجمعيات العامة للشركات المدرجة يُعد حقًا أساسيًا لا يمكن إلغاؤه بأي طريقة، ويتوجب على الشركة تجنب وضع أي إجراء قد يؤدي إلى إعاقة استخدام حق التصويت، ويجب تسهيل ممارسة المساهم لحقه في التصويت وتيسيره، وفق ما تقضي به قواعد الحوكمة كما أن ممارسة هذه الحقوق تُفضي إلى تحقيق الهدف الرئيس للجمعيات العامة، وهو أنها حلقة وصل بين المساهمين ومجالس إدارات الشركات المدرجة، ويُعد ممارسة هذا الحق ضمن متطلبات الحوكمة التي تحرص الهيئة على تطبيقها في الشركات المدرجة.
و أشار عادل، الي نص المادة (40) من قواعد قيد واستمرار قيد وشطب الأوراق المالية التي بدء العمل بها في الاول من فبراير 2014 وتنص على "تلتزم الشركة في إعداد تقرير مجلس إدارتها المعد للعرض على الجمعية العامة  بالبيانات الواردة في الملحق رقم 1 المرفق باللائحة التنفيذية للقانون 159 لسنة 1981 وذلك بالإضافة إلى البيانات التي تتطلبها البورصة في نموذج تعده البورصة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصرية للتمويل تؤكِّد لـمصر اليوم أن مشاركة مساهمي الجمعيّات العموميّة ضرورة   مصر اليوم - المصرية للتمويل تؤكِّد لـمصر اليوم أن مشاركة مساهمي الجمعيّات العموميّة ضرورة



GMT 14:10 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سحر نصر تبحث مع وفد من بورصة لندن جذب الاستثمارات إلى مصر

GMT 11:50 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو عصفور يتوقع انخفاض سعر السكر 10% ليصل لـ8 جنيهات للكيلو

GMT 08:18 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

معدّلات البطالة في الصين الأقل خلال سنوات عند 3.95 في المئة

GMT 06:39 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الأوروبي يؤكد ضرورة تحقيق السوق الرقمية الموحدة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصرية للتمويل تؤكِّد لـمصر اليوم أن مشاركة مساهمي الجمعيّات العموميّة ضرورة   مصر اليوم - المصرية للتمويل تؤكِّد لـمصر اليوم أن مشاركة مساهمي الجمعيّات العموميّة ضرورة



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تجذب أنظار الحضور في حفل جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 03:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة
  مصر اليوم - بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة

GMT 06:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال "سيرلانكا"
  مصر اليوم - خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال سيرلانكا

GMT 07:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
  مصر اليوم - أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة
  مصر اليوم - الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا
  مصر اليوم - رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 05:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon