مُرشّح لمنصب النقيب أكَّدَ لـ"مصر اليوم" حاجة القانون لتعديلات جذريّة

نقابة "التجاريين" تُجري أوَّل انتخابات لمجلسها في القاهرة بعد توقُّف 22 عامًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نقابة التجاريين تُجري أوَّل انتخابات لمجلسها في القاهرة بعد توقُّف 22 عامًا

مبنى نقابة "التجاريين"
القاهرة ـ أشرف لاشين

تُجرَى، الأحد، انتخابات مجلس إدارة النقابة الفرعية للتجاريين في القاهرة، وذلك بعد توقفها لما يقرب من 22 عامًا بسبب استحالة عقد الجمعية العمومية للتجاريين، حيث إن القانون رقم "100" يتطلب حضور 50% من الأعضاء لانعقاد الجمعية، وكان من الصعب حضور هذه النسبة نظرًا إلى أن أعضاء النقابة يصل إلى مليون عضو ، بالإضافة إلى الممارسات التي كانت تنتهجها السلطة لتعطيل انعقاد الجمعية خشية سيطرة جماعة "الإخوان" على مجالس الإدارة الفرعية والعامة وقتها، حسب ما أكَّده المستشار المالي الدكتور حافظ الغندور والمرشح علي مقعد "النقيب" لمجلس انتخابات نقابة التجاريين الفرعية للقاهرة.
وبعد نجاح "ثورة 25 يناير" وإسقاط القانون رقم 100 لســ1993ـنة والخاص بالتنظيمات الديمقراطية بالنقابات المهنية.
من جانبه، أكَّد المستشار المالي الدكتور حافظ الغندور والمرشح علي مقعد "النقيب" لمجلس انتخابات نقابة التجاريين الفرعية للقاهرة، نظرًا إلى القانون رقم "100" والذي يشترط حضور 50% من أعضاء الجمعية العمومية، والذي يصعب تحقيقه حيث إن أعضاء النقابة يبلغون مليون عضو، ولذلك كان يصعب انعقاد الجمعية، ولهذا السبب لم تُجرَ انتخابات لعضوية مجلس الإدارة لأكثر من 22 عامًا، بالإضافة إلى أن السلطة الحاكمة وقتها كانت تقصد من هذا القانون منع سيطرة جماعة "الإخوان" على مجلس النقابة، واستمر وضع النقابة على هذا الحال إلى أن تم تعديل القانون بعد "ثورة 25 يناير".ى
وأوضاف خلال حديثة إلى "مصر اليوم" أن نقابة تجاريين القاهرة رأت أنه من الأهمية إجراء انتخابات مجلس الإدارة لضخ دماء جديدة ومحاولة لتغيير وجه النقابة الذي استمر لسنوات عدة، وقامت النقابة، استنادًا لإحدى نصوص قوانين النقابة بالإعلان عن فتح باب الترشح لانتخابات المجلس، لتأخذ بزمام المبادأة، ولكي تسير باقي النقابات الفرعية والُشعب الأخرى ثم النقابة العامة على الطريق ذاته حتى يتم الانتهاء من الانتخابات وتغيير جميع مجالس الإدارة. ى
وأشار إلى أن أهمية إجراء الانتخابات لإعادة اختيار المجلس يرجع لأسباب عدة منها أهمية أن النقابة تعتبر هي الأكبر في عضوية أعضائها بين كل النقابات المصرية، بالإضافة إلى أنها النقابة الوحيدة التي لا تخلو أي مؤسسة من أعضائها.
وأوضح أن دور النقابات المهنية هو رعاية المهنة، وبالتالي ممارسة هذا الدور قد غاب كثيرًا في ظل ما مرت به النقابات في مصر من مراحل تطورات مختلفة، ما بين تراجع دور النقابات المهنية وإضعافها، ومع سيف القانون رقم 100، وتفرقة النقابات وولائها للنظام الحاكم، إلا أنه يبقي الآن بعد ثورتين أن تنهض النقابات المهنية بجميع المستويات المنوطة بها، وأولها تنظيم مزاولة المهنة وتطويرها لخدمة البلد، ويأتي ذلك من خلال المساهمة بالرأي والعمل في رسم السياسيات الاقتصادية والسياسية والمالية والإدارية إلخ، وكذلك توفير التدريب المناسب لأعضائها لتنمية مهاراتهم.
وعن إسقاط العضوية عن بعض أعضاء مجالس الإدارة، أوضح الغندور أن العدد الأكبر من مجالس الإدارات الفرعية والعامة مر بأسباب مختلفة منها إنهاء العضوية سواء بالوفاة أو المرض أو الملل نتيجة طول الفترة، وكنا نعرف من كل زملائنا الموجودين داخل المجلس حتى الآن رغبتهم الشديدة في تسليم الراية لمن بعدهم، والدليل على ذلك دعوتهم إلى الانتخابات، والمطالبة بتعديل القانون رقم 100 كما ذكرنا سالفًا حتى تم إسقاطة، إلا أن الظروف لم تمكنهم من ذلك، ونرجو أن يكون في قرار النقابة الفرعية للقاهرة البدء في إتمام هذه الانتخابات، وتسليم الراية لمجموعة جديدة لعلها تتمكن في البناء على ما قدمه أعضاء المجالس السابقة.
وأعلن أن جميع النقابات لا تستطيع تقديم معاش مناسب من اشتراكات الأعضاء، وذلك لضعف الاشتراك، ولعدم توريد تلك الاشتراكات إلى النقابة في مواعيد ثابتة، كما أن هذه الإشتراكات الضئيلة لا تغطي سوى المصاريف الجارية للنقابة، وتأتي مصادر المعاش للنقابات من خلال الرسوم التي يقررها القانون على الأعمال التي يؤديها أعضاء النقابات المختلفة أمثال "المهندسون، المحامون" بينما لم يُقر القانون أيًا من الرسوم للتجاريين.
وأوضح المستشار المالي أن قانون التجاريين يحتاج إلى تعديلات جذرية تتفق مع تطورات الظروف الراهنة في مصر، وتطور النقابات المهنية على مستوى العالم ومفاهيمها ووسائلها الجديدة.
ولَفَت إلى أن قانون النقابة الحالي يشترط أن يشكل مجلس الإدارة من 13 عضوًا، يكون مضى على المرشح لمقعد "النقيب" 15 عامًا من التخرج وكذلك 6 من مرشحي المجلس، بالإضافة إلى أختيار 4 أعضاء آخرين أقل من 15 عامًا تخرج لمجلس النقابة، وهذه الفئة تمثل الشباب، وعضوان عن المهن التجارية المساعدة لمجلس النقابة، مؤكّدًا أن الشباب له تمثيل في مجمل النقابات الفرعية بحكم القانون.
وأكَّدَ المستشار المالي أنه لا يمكن الفصل بين العمل النقابي والعمل السياسي، إذ لا يمكن الفصل بين المجتمع والعمل النقابي، مشيرًا إلى أن أعمال النقابات المهنية تأثرت كثيرًا نتيجة الأوضاع السياسية والظروف المجتمعية بجميع  جوانبها، وبالتالي فالنقابات شأنها شأن كل النقابات الأخرى، فهي تؤثر وتتأثر بالظروف المحيطة بالدولة.
وفي السياق ذاته، أضاف المحاسب القانوني علي المعزاوي، وأحد المرشحين على عضوية مجلس الإدارة، أن أعضاء النقابة كانوا يأملون أن يحصلوا على معاش مناسب ولكن للأسف لم يتحقق لهم ذلك، وليس سرًا على أحد أن المتقاعدين من أعضاء النقابة لا يتقاضون معاشهم إلا بعد عام على الأقل من تاريخ التقاعد، وتبلغ قيمة المعاش قرابة خمسين جنيًا شهريا تصرف مجمعة كل شهور عدة، ويعتبر معاش التجاريين أدنى قيمة للأعضاء بين نقابات مصر المختلفة.
وأعلن المحاسب القانوني أن الخطوة التي اتخذتها النقابة الفرعية للقاهرة لإجراء انتخابات أعضاء مجلس إدارة جدد سيحرك المياه الراكدة لباقي النقابات الفرعية، وكذلك النقابة الأم وستشجع باقي النقابات الأخرى لتسير على الضرب ذاته في إجراء الانتخابات.
وأكَّد المعزاوي، أن أعضاء جماعة "الإخوان" عزفوا عن المشاركة في العملية الانتخابية وذلك بعدما تأكدوا أن الشعب أصبح رافضًا لوجودهم، بالإضافة لسقوطهم المدوي في الانتخابات النقابية كافة، خاصة النقابات التي ظلت تحت أيديهم لسنوات عدة منها "الأطباء".
وتوقّع المعزاوي ضعف مشاركة الأعضاء في الحضور للمشاركة في الانتخابات، وذلك بسبب أن الأمل في النقابة ضعيف لطول فترة 22 عامًا بلا انتخابات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نقابة التجاريين تُجري أوَّل انتخابات لمجلسها في القاهرة بعد توقُّف 22 عامًا   مصر اليوم - نقابة التجاريين تُجري أوَّل انتخابات لمجلسها في القاهرة بعد توقُّف 22 عامًا



GMT 14:52 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين عبد العزيز يؤكد تضاعف عدد سكان مصر كل 30 عامًا

GMT 14:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تبحث مع البنك الدولي الإسراع في تسلم مليار دولار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نقابة التجاريين تُجري أوَّل انتخابات لمجلسها في القاهرة بعد توقُّف 22 عامًا   مصر اليوم - نقابة التجاريين تُجري أوَّل انتخابات لمجلسها في القاهرة بعد توقُّف 22 عامًا



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد تخطف الأنظار بفستان أصفر لامع ومثير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي. وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة. والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم الإثنين الماضي،

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
  مصر اليوم - علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها
  مصر اليوم - فندق غراند كونتيننتال إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث
  مصر اليوم - منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 02:56 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص "البريكست"
  مصر اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص البريكست

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صحافية تعتقد ارتباط ذلك بحديثها عن أمن مؤتمر بكين
  مصر اليوم - صحافية تعتقد ارتباط ذلك بحديثها عن أمن مؤتمر بكين
  مصر اليوم - انطلاق حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات
  مصر اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 09:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "بي ام دبليو" الأسرع نموًا في المملكة المتحدة
  مصر اليوم - سيارة بي ام دبليو الأسرع نموًا في المملكة المتحدة

GMT 02:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم "كارما"
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم كارما

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب
  مصر اليوم - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 02:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 06:29 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة على عمق 23 قدمًا في جزيرة إرهاي

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 08:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد أن ثمرة التوت الأزرق تُعزّز وظائف الدماغ

GMT 07:17 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon