شاركت في أوَّل اتِّفاقيَّة متعدِّدة الأطراف في منظَّمة التجارة منذ 1998

وزير الصِّناعة: مصر لا تزال لاعباً رئيسيًّا في صياغة النِّظام التجاريّ العالميّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الصِّناعة: مصر لا تزال لاعباً رئيسيًّا في صياغة النِّظام التجاريّ العالميّ

وزير التِّجارة والصِّناعة منير فخري عبد النور
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله أكَّد وزير التِّجارة والصِّناعة منير فخري عبد النور أنّ مصر كانت ولا تزال لاعباً رئيسيًّا في صياغة النّظام التجاريّ العالميّ حيث قامت من خلال مشاركتها في الاجتماع الوزاريّ التّاسع لمنظَّمة التّجارة العالميَّة والتي عقدت في مدينة بالي الإندونيسية خلال شهر ديسمبر الماضي بدور أساسيّ في إنجاح جولة الدّوحة للتنمية و المشاركة في عقد أوَّل اتِّفاقيَّة متعدِّدة الأطراف في إطار المنظَّمة منذ عام 1998 والحفاظ على حقوق ومصالح الدّول النّامية والأقلّ نمواً، وكذا في التأثير على مواقف بعض الدّول المتقدّمة للتّوصل إلى حلّ توافقيّ يحقِّق التّوازن بين مصالح الدّول النّامية والمتقدِّمة على حدّ سواء، حيث تم الاتفاق على الحزمة المقترحة والتي شملت مجالات تسهيل التجارة والزراعة وقضايا التنمية وذلك بعد مفاوضات شاقَّة وصفت بأنها الأصعب في تاريخ منظَّمة التجارة العالمية منذ إنشائها في عام 1995.
جاء ذلك خلال لقاء اليوم الوزير بقيادات الاتحادات ومنظمات الأعمال المصرية لاستعراض نتائج الاجتماع الوزاريّ لمنظَّمة التجارة العالمية وسبل استفادة الاقتصاد المصريّ من قرارات هذا الاجتماع وأيضاً الالتزامات التي ستلتزم بها مصر في إطار هذا الاتفاق.
شارك في اللقاء أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية، ومحمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية، ومحمد فريد خميس رئيس اللجنة المصرية لغرفة التجارة الدولية وإلهامي الزّيَّات رئيس اتحاد الغرف السياحيّة وهشام عز العرب رئيس اتحاد البنوك بحضور رؤساء المجالس التصديرية وجمعيات المستثمرين.
وأشار الوزير إلى أن هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه سينعكس إيجاباً على الدول النامية ومن بينها مصر حيث يقدم العديد من الامتيازات في مجال تسهيل التجارة حيث تم الاتفاق على ربط تنفيذ أحكام اتِّفاقيَّة تسهيل التجارة بالمساعدات الفنية وبناء الطاقات للدول النامية وهو الأمر الذي سيسهم في رفع قدرة الدول النامية والأقل نمواً على زيادة صادراتها إلى الأسواق الخارجية خصوصًا للدول المتقدمة أعضاء المنظَّمة وهو الأمر الذي سيفتح الباب أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة لدخول مجال التجارة الدولية والتصدير لمختلف الأسواق بقيود أقلّ مما هي عليه الآن حيث من المتوقع أن تزداد حجم التجارة البينية بنسبة من 4.5 % إلى 5.5 % بعد هذا الاتفاق وسيترتب على ذلك زيادة في الناتج الاقتصادي العالمي وبالتالي زيادة متوسط الدخل للمواطنين.
وفيما يتعلَّق بالتخزين الحكومي للغذاء أشار عبد النور إلى أن الاتفاق قد أعطى الحق لكل دولة في دعم المحاصيل الغذائية الأساسية لأغراض الأمن الغذائي، وقد تم التوصل إلى ضرورة ربط الآلية الانتقالية الحالية بالتوصل إلى حلّ نهائيّ يأخذ في الاعتبار البعد التنموي للقطاع الزراعي بالدول النامية عامة والإفريقية خاصة.
وأوضح الوزير أن الوفد المصري المشارك قام بمجهود كبير في هذه المفاوضات وقد كللت جهوده بالنجاح حيث تم الإبقاء على الرسوم القنصلية التي تحصل عليها السفارات والقنصليات في الخارج في إطار التصديق على المستندات التجارية، وكذا استثناء رسوم قناة السويس ورسوم مرور أنابيب البترول والغاز الطبيعيّ من إحكام اتِّفاقيَّة تخفيض رسوم تجارة الترانزيت.
وأضاف عبد النور أن الاجتماع الوزاريّ كان فرصة كبيرة لعقد العديد من اللقاءات مع وزراء تجارة الدول الأعضاء المشاركين ورؤساء الوفود لبحث تنمية التجارة البينية بين مصر وهذه الدول حيث شملت اللقاءات السعودية وأيرلندا والإمارات ونيجيريا وإندونيسيا وزامبيا وإيطاليا واليونان والسودان وكينيا وتنزانيا والهند والمغرب بالإضافة إلى الممثل التجاري الأمريكي ومدير عام المنظَّمة والمدير التنفيذي لمركز التجارة العالمي ، هذا فضلاً عن رئاسة اجتماعات المجموعة العربية وتحديد توجه وموقف موحد للدول العربية فيما يتعلق بالحزمة المقترحة وكذا المشاركة الفعالة في اجتماعات المجموعة الإفريقية ومجموعة الـ20 ومجموعة الـ33 بالإضافة إلى اجتماعات البنك الإسلاميّ للتنمية.
ومن جانبه أكَّد رئيس اللجنة المصرية لغرفة التجارة الدولية محمد فريد خميس أن التوصل إلى اتفاق بالي يضع حقوق والتزامات على الدول الأعضاء وهو الأمر الذي يجب أن يعرفه مجتمع الأعمال في مصر ليتعرف على جميع التسهيلات والامتيازات التي سيتمتع بها في إطار هذا الاتفاق وكذا التعرف على الالتزامات التي سيتم تطبيقها مع بدء تنفيذ هذا الاتفاق.
وأشار عضو اللجنة المهندس صفوان ثابت إلى أن فكرة إلغاء الدعم على منتجات الألبان لن تكون مفيدة للمنتج المصري حيث تسبب قرار الاتحاد الأوروبي برفع الدعم على الأجبان بداية من أوَّل يناير الجاري في رفع سعر طن اللبن من 2900 دولار للطن إلى 5200 دولار للطن وهو الأمر الذي سيعانى منه منتجي الأجبان في مصر خلال المرحلة المقبلة.
وتساءل عضو اللجنة ورئيس المجلس التصديريّ للحاصلات الزراعية المهندس علي عيسى هل طالبت الدول النامية المشاركة بالاجتماع الوزاري بضرورة تنازل الدول المتقدمة عن الدعم الموجه لمزارعيها لأنه في حالة رفع هذا الدعم فسيكون الأمر في صالح الدول النامية ومن بينها مصر.
وأشار الوزير إلى أن الهند تبنت موقف الدول النامية خصوصاً فيما يتعلق بحق الدول في التخزين الحكومي لأغراض الأمن الغذائي وهو ما ساندته مصر وبالفعل استجابة الدول المتقدمة وتم الاتفاق على آلية دعم المحاصيل الغذائية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الصِّناعة مصر لا تزال لاعباً رئيسيًّا في صياغة النِّظام التجاريّ العالميّ   مصر اليوم - وزير الصِّناعة مصر لا تزال لاعباً رئيسيًّا في صياغة النِّظام التجاريّ العالميّ



GMT 09:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بدء إجراءات القرعة العلنية لأراضي "الإسكان" الأحد المقبل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الصِّناعة مصر لا تزال لاعباً رئيسيًّا في صياغة النِّظام التجاريّ العالميّ   مصر اليوم - وزير الصِّناعة مصر لا تزال لاعباً رئيسيًّا في صياغة النِّظام التجاريّ العالميّ



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

العارضة إيرينا شايك تبدو بجسد رشيق رغم ولادتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في فيلمها "الجنس

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة
  مصر اليوم - خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة بايكال تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 06:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon