رفضت إبرام اتفاق لإقامة برنامج الطاقة الهوائيّة لحساسية النزاع

مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء

البنك الدوليّ
الرباط ـ محمد عبيد

قرّرت مؤسسات مصرفيّة أوروبيّة، الامتناع عن تمويل مشاريع اقتصاديّة إنمائيّة يُشرف عليها المغرب، على مستوى إقليم الصحراء محل النزاع، الذي يقع تحت الإدارة المغربيّة. وتوجّست مؤسسات هي "كيبي دبليو" الألمانيّ، والبنك الدوليّ، بنك الاستثمار الأوروبيّ والاتحاد الأوروبيّ، من دعمها لهذه المشاريع الكبرى، والتي تهم إقامة برنامج ضخم للطاقة الهوائيّة في ضواحي المحافظات الصحراوية، بسبب تخوّفها من دعم الموقف والتواجد المغربيّ في الصحراء، مؤكدة أنها "مؤسسات تمويليّة مُلتزمة بالحياد بخصوص الصراع".
وعلى الرغم من الاعتماد الكبير للمؤسسات التمويليّة الكبرى والدوليّة على برامج الطاقة الهوائيّة البيئيّة عبر العالم، حيث دعا البنك الدوليّ التابع للأمم المتحدة، في وقت سابق، المؤسسات الماليّة الشريكة له، بدعم الاستثمارات والمُخطّطات الإنمائيّة البيئيّة عبر العالم.
جدير بالذكر أن المغرب يعاني من استمرار مشكلة الصحراء اقتصاديًا، خصوصًا في عرقلته لمجموعة من الصفقات الاستثماريّة والاقتصاديّة المُبرمة بين المغرب ومؤسسات ماليّة دوليّة، لا سيما بعد توظيف جبهة "البوليساريو" المتنازعة مع المغرب بشأن الصحراء، ملف الثروات الطبيعية للصحراء، في منحى سياسيّ، يزيد من عرقلة المحاولات المغربيّة في جذب استثمارات للصحراء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء   مصر اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء   مصر اليوم - مؤسسات أوروبيّة ترفض تمويل مشروعات في المغرب بسبب أزمة الصحراء



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon