اعتبر الغانم أن الاستثمار في مصر "فرصة ذهبية" وأكّد دعم الكويت للتطور

وزير الاستثمار المصري يؤكد عزم مجموعة "الغانم" تنفيذ مشروعين خلال أيام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الاستثمار المصري يؤكد عزم مجموعة الغانم تنفيذ مشروعين خلال أيام

وزير الاستثمار المصري أسامة صالح
القاهرة ـ محمود حماد/ محمد الدوي

أعلن وزير الاستثمار المصري أسامة صالح عن أن مجموعة "الغانم" الكويتية ستبدأ في تنفيذ مشروعين، خلال أيام، أحدهما في القطاع الزراعي، والأخر عقاري سياحي، موضحاً أن المشروع الزراعي في منطقة الأقصر في الصعيد، على مساحة تقدر بنحو ألف فدان، تتمثل في زراعة الأشجار وجميع النباتات ، بغية التصدير إلى الدول الخليجية.وبيّن الوزير أن "المشروع الثاني هو عقاري سياحي وإداري في منطقة كورنيش النيل في المعادي، على مساحة 17 فدان، حيث أن هذا المشروع معطل منذ العام 1974، بسبب بعض المشكلات، والتي ظلت في المحاكم المصرية لمدة 40 عاماً، وكانت تكلفته الإستثمارية وقتها 500 مليون دولار، أما الآن فالقيمة المحددة لدى مكتب الإستشارات لم يتم الكشف عنها".وأكّد صالح أن "مجموعة الغانم تدرس مجموعة من المشروعات التي تم عرضها في المنتدى الإستثماري المصري الخليجي، الذي عقد أخيراً في القاهرة"، مشيراً إلى أن "المجموعة ستصل إستثماراتها خلال الفترة المقبلة في مصر إلى مليارات الجنيهات".ولفت، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع رجل الأعمال الكويتي في القاهرة، الخميس، إلى أن "قتيبة الغانم من أكبر رجال الأعمال في الكويت، وفي العالم العربي، حيث تتمثل إستثماراته في 47 دولة عبر العالم، في المجالات المختلفة"، موضحاً أن "هناك جدية من المستثمرين الخليجيين، في الفترة الراهنة، بغية الاستثمار في مصر".
من جانبه، اعتبر رجل الأعمال الكويتي قتيبة الغانم أن "مصر هي قلب العالم، ونحن كعرب نفتخر بمصر، ونساعد مصر بغية الإستقرار، لأن إستقرار مصر يعني إستقرار العالم العربي كله".
وأوضح أنه "جاء مصر بعد ردة فعل الشعب المصري، وقيامه بثورتين، إذ أن الفرصة حالياً ذهبية، وأنه جاء بدعوة من الجامعة العربية المفتوحة، التي يرأسها الأمير طلال بن عبدالعزيز، التي تتضمن 10 فروع بالدول العربية، منها فرع في مصر".
وشدّد على "ضرورة توحد الإقتصادات العربية، وأهمية التعاون بين الدول"، موضحاً أن "المشروع العقاري السياحي توقف خلال الأعوام الماضية بسبب بعض المشكلات التي تم حلها"، لافتاً إلى أن "التمويل ليس هو العائق لدى المجموعة، لأن لديها البنوك وهو من البنوك الكبرى في الكويت، ولكن المشكلة تتمثل في وجود اليد الماهرة والعامل الكفؤ، وهو متوفر في العمالة المصرية، كما أن المجموعة لديها مدرسة لتعليم المهارات والتدريب للعمالة".
وحثّ الغانم الحكومة المصرية على "ضرورة الإسراع في الإستقرار الإقتصادي، ولابد من الإهتمام بالفقراء، مثل الإهتمام بالمستثمرين والأغنياء، لأن الدين الإسلامي يحث على ذلك".
وأكّد أن "المشروعين، اللذين تم عرضهم، سيتم البدء فيهم فوراً، حيث جئنا إلى مصر، لأننا أدركنا أنها تحتاج إلى تشغيل العمالة، ولأنها تحوي المنطقة العربية بأسرها".
من جانبه، أكّد رئيس مجلس الوزراء أن "الحكومة تولي اهتماماً كبيراً بالعمل على تحسين مناخ الاستثمار، بغية جذب الاستثمارات الأجنبية، والعربية، لاسيما أن التعاون في الإطار العربي يمثل أفضل الخيارات المتاحة لاستغلال رؤوس الأموال الخليجية في دول تمتلك أسواقاً كبيرة، وفرص استثمارية واعدة ومتنوعة، مثل مصر".
ويشغل رجل الأعمال الكويتي قتيبة الغانم منصب رئيس مجلس إدارة "بنك الخليج"، والرئيس التنفيذي لشركة "صناعات الغانم".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الاستثمار المصري يؤكد عزم مجموعة الغانم تنفيذ مشروعين خلال أيام   مصر اليوم - وزير الاستثمار المصري يؤكد عزم مجموعة الغانم تنفيذ مشروعين خلال أيام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الاستثمار المصري يؤكد عزم مجموعة الغانم تنفيذ مشروعين خلال أيام   مصر اليوم - وزير الاستثمار المصري يؤكد عزم مجموعة الغانم تنفيذ مشروعين خلال أيام



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن
  مصر اليوم - انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

حفلة زفاف أسطورية لابن ملياردير أرمني

GMT 06:48 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي مجموعتها من أزياء القرن الـ18

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon