أكدت مسؤولية الدولة عن تنفيذ برنامج متكامل يحقق للمواطن المصري حياة أفضل

الرَّبَّاط تشيد بمادة " السكان والتنمية " في الدستور الجديد التيتحقق أهداف ثورتي " يناير ويونيو "

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرَّبَّاط تشيد بمادة  السكان والتنمية  في الدستور الجديد التيتحقق أهداف ثورتي  يناير ويونيو

وزيرة الصحة والسكان الدكتورة مها الربَّاط
القاهرة - هشام شاهين

أشادت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة مها الربَّاط، بالمادة التى تضمنتها مسودة الدستور الجديد الخاصة بالسكان والتنمية، مشيرة إلى أن هذه المادة تؤكد على مسئولية الدولة عن تنفيذ برنامج سكاني متكامل، يحقق للمواطن المصري نوعية حياة أفضل تمكنه من مشاركة أكثر فاعلية في مسيرة التنمية، وتحقق لمصر الرخاء والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية التى هدفت إليها ثورتي الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو.
وأضافت في كلمتها التى ألقتها في اجتماع اللجنة العليا للتخطيط والتنسيق في المجلس القومي للسكان ومديري أفرع المجلس القومي للسكان بالمحافظات، أن المادة التى تضمنتها مسودة الدستور الجديد المقرر الاستفتاء عليه يناير المقبل تمثل فرصة تاريخية لنا جميعاً ولكافة العاملين في المجال السكاني في مصر، حيث أعطت الجهود التى نبذلها والتوجهات التنموية التى نتبناها الشرعية المطلوبة لبذل المزيد من الجهد  لتحقيق أهداف البرنامج السكاني في مصر.
وقالت إن مسودة الدستور الجديد تضمنت أيضا مواد أخرى كثيرة تمثل قيمة مضافة لمادة السكان، حيث أكدت على حقوق مختلف شرائح المجتمع السنية والاجتماعية والجغرافية بأسلوب متناغم يحقق التكامل المطلوب لتمتع كافة المواطنين بحقوقهم الإنسانية دون تمييز.
وأشارت إلى أهمية مشاركة مديري أفرع المجلس القومي للسكان بالمحافظات وممثلين عن الجهات الحكومية وغير الحكومية الشريكة للمجلس في هذا المجال، للتعرف على المواد الخاصة بالقضية السكانية بكافة أبعادها واستشعار الأمل الذى تعطيه لنا تلك المواد في مستقبل أفضل لنا جميعا وللأجيال القادمة.
وأكدت وزيرة الصحة والسكان على أهمية اللامركزية، والدور المحوري الذى تلعبه المجالس الإقليمية في تفعيلها، وفي حشد الموارد البشرية والمالية لتنفيذ باقة من الأنشطة التنموية المتكاملة، والتي تؤدى في النهاية إلى تحقيق الأهداف السكانية والتنموية التى نصبو  إليها.
 كما أكدت على أهمية دور أفرع المجلس القومي للسكان في التنسيق بين القطاعات المختلفة على مستوى المحافظات، وذلك من خلال تفعيل وتنشيط المجالس الإقليمية والمشاركة فيها، مشيرة إلى أن القضية السكانية قضية متشعبة وترتبط بكافة القطاعات وتؤثر في مجملها تأثيراً مباشراً على مسيرة التنمية في مصر.
وأشارت إلى أن السكان والتنمية وجهان لعملة واحدة لا يمكن التعامل مع أحدهما في معزل عن الأخر، وهذه العلاقة الطردية بين السكان والتنمية هي العلاقة التى أكد عليها رئيس مجلس الوزراء في كلمته التى قمت بإلقائها نيابةً عن سيادته في المؤتمر الأخير الذى عقد في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، مؤكداً على الإرادة السياسية الداعمة لمسيرة عملنا جميعاً في الفترة المقبلة.
وقالت الرباط إن الهدف الآن هو التأكيد على الإرادة الشعبية الداعمة من خلال العمل على زيادة وعى المواطنين بكافة أبعاد القضية السكانية والتحديات التى تواجهها مصر في هذا المجال، مؤكدة أن اجتماع الإرادة السياسية والإرادة الشعبية يمثلان أهم مرتكزات نجاح جهودنا جميعاً في الفترة القادمة.
وفي نهاية كلمتها أكدت وزيرة الصحة والسكان الدور التنسيقي للمجلس القومي للسكان الذى يعترف بأهمية ومحورية دور كل جهة من الجهات التنفيذية المعنية بالقضية السكانية، ودور المجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات الدولية، التى يجب أن تتكاتف جميعاً في منظومة واحدة، تنهض بالعمل السكاني في مصر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرَّبَّاط تشيد بمادة  السكان والتنمية  في الدستور الجديد التيتحقق أهداف ثورتي  يناير ويونيو   مصر اليوم - الرَّبَّاط تشيد بمادة  السكان والتنمية  في الدستور الجديد التيتحقق أهداف ثورتي  يناير ويونيو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرَّبَّاط تشيد بمادة  السكان والتنمية  في الدستور الجديد التيتحقق أهداف ثورتي  يناير ويونيو   مصر اليوم - الرَّبَّاط تشيد بمادة  السكان والتنمية  في الدستور الجديد التيتحقق أهداف ثورتي  يناير ويونيو



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 10:19 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم النساء اليافعات فقط وليست الصغار

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon