بسبب ارتفاع مُعدّلات البطالة والحل هو زيادة الاستثمارات

العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا

وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي
القاهرة ـ علا عبدالرشيد

كشف وزير التخطيط المصريّ الدكتور أشرف العربي، أن نتائج الربع الأول للسنة الماليّة ٢٠١٣ - ٢٠١٤ في الفترة من تموز/يوليو إلى أيلول/سبتمبر، ستكون متواضعة، وأن مُعدّل النمو لن يتجاوز ١%، مع توقعات بارتفاع المُعدّل إلى ٢% خلال الربع الثاني. وأرجع العربي تدني نسبة النمو، في تصريحات على هامش "المؤتمر السنويّ للمركز الديموجرافيّ"، إلى وجود عددٍ من التحديّات، منها تغيير الحكومة، وفض اعتصامي "رابعة والنهضة"، وتوقف حركة القطارات، وحركة المحافظين، مما دفع الحكومة إلى طرح خطة عاجلة للتحفيز الاقتصاديّ، مضيفًا "الوضع الاقتصاديّ حاليًا لا يزال صعبًا بسبب ارتفاع معدلات البطالة، والحل الأمثل هو زيادة معدلات الاستثمار، وهو ما كان الدافع وراء عقد ملتقى الاستثمار، بمشاركة الدول العربية لزيادة الاستثمارات، فضلاً عن طرح حزم التحفيز الاقتصاديّ.
وأكد وزير التخطيط، أن الوضع الماليّ لمصر حاليًا أفضل بكثير من ٣٠ حزيران/يونيو الماضي، متوقعًا تحسّنه خلال الأشهر المقبلة، مع تحسّن واستقرار الوضع الأمنيّ والسياسيّ.
وأشار الوزير، باعتباره رئيس "المجلس القوميّ للأجور"، إلى أنه سيتم تحديد الحدّ الأدنى للأجر في القطاع الخاص خلال أيام، وأن هناك تحديّات لدى بعض القطاعات، ويمكن استثناؤها حاليًا من وضع حد أدنى لها، منها السياحة والغزل والنسيج والمنشآت الصغيرة، موضحًا أن "الأوضاع الاقتصاديّة الحالية جعلت بعض القطاعات تعاني من الكساد، الذي انعكس بدوره على ارتفاع مُعدّلات البطالة، مما يؤثر على صعوبة تحديد حد أدنى مناسب لها خلال المرحلة الراهنة، وهناك معوّقات في قوانين العمل والتأمينات، وتقوم الحكومة حاليًا بتعديل تلك القوانين لتلائم أصحاب الأعمال في القطاع الخاص، حيث أن هناك أكثر من ٧٠% من العمال في القطاع غير الرسميّ الذي يمثل نحو ١٨ مليون عامل".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا   مصر اليوم - العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا   مصر اليوم - العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا



ارتدت بدلة أنيقة معتدمة على المكياج الهادئ

إطلالة مميزة لكيت بلانشيت خلال عرض أزياء "أرماني"

ميلانو ـ ليليان ضاهر
حرصت النجمة كيت بلانشيت على حضور عرض أزياء جيورجيو أرماني، الذي أقيم على هامش فعاليات أسبوع الموضة في مدينة ميلانو الإيطالية، لدعم دار الأزياء الشهيرة والتي عملت معها منذ 2013، كوجهة لحملتها الإعلانية لمنتجاتها من العطور. واشتهرت بلانشيت بأناقتها المعهودة في اختيار أزيائها في مختلف المناسبات، حيث تظهر بإطلالات مختلفة دائمًا تمنحها جاذبية خاصة. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة "أوسكار"، صاحبة الـ48 عامًا، بإطلالة أنيقة ومتألقة، حيث ارتدت بدلة من تصميم جيورجيو أرماني مكونة من سترة وسروال من نفس اللون، مع قميص فضفاض، وأكملت إطلالتها بالمكياج المناسب الهادئ مع أحمر الشفاة الوردي، بالإضافة إلى شعرها الأشقر القصير الذي تركته منسدلاً بطبيعته، وانتعلت زوجًا من الأحذية مغلق باللون الأسود، ليضفي مزيدًا من الأناقة على إطلالتها. ومن المقرر أن تظهر بلانشيت في فيلم جديد، يجسد حياة الممثلة الأمريكية لوسيل بال التي تشتهر بأعمالها الكوميدية، ويسمى "لوسي وديسي"، ومن المنتظر تصويره
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon