نتيجةً لعدم استجابة الحكومة للشّروط التي وضعها جضران

استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى

احد الحقول النفطية في ليبيا
بنغازي - مصطفى سالم

أعلن رئيس المكتب السّياسي لما يعرف بإقليم برقة إبراهيم جضران أنّه لن يأمر جماعته المسلّحة التي يقودها بإنهاء الحصار عن معظم المنشآت التي يسيطر عليها في شرق البلاد. وأفادت مصادر مقرّبة من الجضران الأحد، أنّه أعلن استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة ليبقى الحال كما هو عليه. وأضافت المصادر أن إعلان المكتب جاء نتيجةً لعدم استجابة الحكومة للشّروط التي وضعها لضمان فك الحصار عن الموانئ والحقول النّفطيّة.
يذكر أنّ جماعة الجضران تحتفظ على نقاط حراسة وقواعد قرب منشآت وموانئ لتصدير النّفط منذ قرابة 3 أشهر وهي المنشآت التي كانت تسهم في تصدير ما يقرب من 600 ألف برميل نفط يوميّا.
وكان جضران طالب بضرورة توافر الشفافية الكاملة في قطاع النفط وبأن تشرف عليه مفوضية مشتركة بين القبائل المحلّية والحكومة، واستولت الجماعات المسلّحة على مرافئ رأس لانوف والسدر والزويتينة كما تحتفظ بنقاط حراسة وقواعد قرب منشآت وموانئ لتصدير النفط الليبى منذ نحو 3 أشهر.
وتكبّدت الحكومة اللّيبية خسائر تقدر بتسعة مليارات دولار منذ سيطرة الجضران على المنشآت، وتنفي الحكومة الاتّهامات الموجّهة إليها بالفساد، لكنها ظلّت تطالب بالحصول على نصيب أكبر من النّفط فى شرق ليبيا.
يشار إلى أنه في وقت سابق أعلن الجضران فك الحصار عن الموانئ والحقول النّفطية يوم الخامس عشر من الشهر الجاري في اجتماع لأعيان ومشايخ قبيلة المغاربة في النوفلية، شريطة تشكيل لجنة للتحقيق في قضيّة بيع النّفط من إعلان التّحرير من قضاة وطنيّين مستقلّين، بالإضافة إلى تشكيل لجنة من الأقاليم الثلاثة" برقة، طرابلس، فزان" للإشراف على بيع وتصدير النفط، علاوة على إعطاء برقة حقوقها من النفط وفقاً لقانون عام 58.
كما أعلن أحد مشايخ قبيلة المغاربة الشيخ صالح لاطيوش فتح الحقول في الموعد المحدد يوم الخامس عشر من الشهر الجاري بعد توصّل لاتفاق مع الجماعة التي تحاصر الحقول منذ ما يزيد عن أربعة أشهر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى   مصر اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى



بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تتألق في فستان ذهبي خلال حفلة إطلاق ألبومها

ميامي ـ رولا عيسى
 تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها.   وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى   مصر اليوم - استمرار إغلاق الموانئ والحقول النّفطيّة في ليبيا لأجل غير مسمّى



F
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon