المحافظ خالد فودة أكَّد على تفهمه للاعتراضات

رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء ينتقد قانون التَّملك ويُطالب بتعديله

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء ينتقد قانون التَّملك ويُطالب بتعديله

رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، هشام علي،
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي انتقد رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، هشام علي، "إصرار الدولة على تنفيذ القانون 14 لعام 2012، المعروف بقانون تملك الأراضي والمشروعات في سيناء، والقاضي بمنع مزدوجي الجنسية من التملك"، واصفًا القانون بـ"العائق الشديد أمام الاستثمار السياحي". جاء ذلك على هامش ندوة غرفة شركات السياحة بشأن المشاكل التي تواجه الشركات والسياحة بشكل عام في مدينة شرم الشيخ، وبحضور محافظ جنوب سيناء، اللواء خالد فودة، ومدير الأمن، اللواء محمود الحفناوي، ورئيس غرفة الشركات، حسام الشاعر، ورئيس فرع غرفة الشركات في جنوب سيناء، محمد فايز، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وكبار المستثمرين.
وبدأ هشام علي، في "شرح التأثيرات السلبية للقانون على الاستثمار في سيناء عامة، والمدن السياحية فيها بشكل خاص"، مشيرًا إلى أن "الدولة أكدت عقب صدور القانون أنه لن يطبق بأثر رجعي، لكن اللائحة التنفيذية للقانون تضمنت بنودًا تمثل عائقًا شديدًا أمام الاستثمار السياحي، سواء القائم بالفعل أو المرتقب".
وحدد علي، "أهم تلك المعوقات في بندين خطيرين، أولهما؛ النص على أن مدة حق الانتفاع للمشروعات والوحدات السياحية 30 عامًا فقط، وهذا يقضي تمامًا على جذب الاستثمارات الجديدة؛ لأن دورة رأس المال بالمشروعات السياحية تحتاج فترة أطول".
وأضاف علي، أن "ثاني المعوقات تتمثل في مزدوجي الجنسية، ومنعهم من تملك الأراضي والمشروعات في سيناء، ولا تفرق تلك المادة بين المصري من أب وأم مصريين، ثم اكتسب جنسية أخرى، فهذا مواطن كامل الأهلية، بخلاف صاحب الجنسية الأساسية غير المصرية، ثم اكتسب الجنسية المصرية، هذا ما يجب أن يكون فقط المستهدف من القانون"، مطالبًا بـ"مراجعة تلك الملاحظات حمايةً للاستثمار".
ومن جانبه، أكد محافظ جنوب سيناء، على "تفهمه لاعتراضات المستثمرين على قانون التملك في سيناء"، مشيرًا إلى أنه "أرسل مذكرة للجنة التي تجري تعديلًا حاليًا في القانون ولائحته التنفيذية التي صدرت في ظل الحكومة السابقة، وطالب بمد حق الانتفاع إلى 50 عامًا، ومراعاة مزدوجي الجنسية من المصريين دون غيرهم، تشجيعًا للاستثمار".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء ينتقد قانون التَّملك ويُطالب بتعديله   مصر اليوم - رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء ينتقد قانون التَّملك ويُطالب بتعديله



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء ينتقد قانون التَّملك ويُطالب بتعديله   مصر اليوم - رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء ينتقد قانون التَّملك ويُطالب بتعديله



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon